3 أسباب تجعل ويندوز 11 أفضل من ويندوز 10

تعد شركة مايكروسوفت بأن إصدار نظام التشغيل ويندوز 11 القادم أفضل من ناحية الأداء واستهلاك الموارد من السابق.

وتروج الشركة للتحسينات في كل قطاع تقريبًا، على سبيل المثال تقول إن النظام الجديد أسرع بنسبة 25 في المئة عند الإقلاع مقارنة بالإصدار السابق.  

لماذا نظام ويندوز 11 أسرع من إصدار ويندوز 10

ويندوز 11 يوزع الموارد بذكاء

قامت مايكروسوفت بتعديل خوارزميات توزيع الموارد الخاصة بها في ويندوز 11 لتحديد أولويات العمليات الأمامية.

وهذا يعني أن التطبيقات تفتح بشكل أسرع وتستمر التطبيقات التي تستخدمها بالفعل في العمل بدون تأخير.

وتذكر الشركة أنه مع الأجهزة التي تلبي الحد الأدنى من المتطلبات، تعمل التطبيقات بشكل أفضل من ويندوز 10 المشابهة لها.

اقرأ ايضًا: كيفية تخصيص شاشة القفل في ويندوز 11

المحافظة على ذاكرة الوصول العشوائي نشطة

وفقًا لإحدى القنوات التابعة للشركة في يوتيوب فإن سرعة إقلاع النظام الجديد مقارنة بإصدار ويندوز 10، تعود إلى أن النظام الجديد يحافظ على ذاكرة الوصول العشوائي نشطة. وعندما تضع الحاسب في وضع السكون فإنه يقوم بإيقاف تشغيل جميع المكونات الأخرى باستثناء ذاكرة الوصول العشوائي.

ونتيجة لذلك عندما تقوم بتشغيل الحاسب مرة أخرى فإنه يقوم بالإقلاع بشكل أسرع لأن ذاكرة الوصول العشوائي لا تحتاج إلى إعادة التشغيل مرة أخرى.

اقرأ ايضًا: كيفية إنشاء نقطة اتصال محمولة في نظام ويندوز 11

تفعيل ميزة علامات تبويب النوم افتراضيًا

تعمل ميزة علامات تبويب النوم في متصفح مايكروسوفت إيدج والتي يتم تفعيلها يدويًا على حفظ استخدام موارد في الخلفية. وذلك من خلال وضع علامات التبويب غير النشطة في وضع السكون. والتي تظل مفتوحة ولكنها لا تستخدم موارد الحاسب بشكل نشط.

نتيجة لذلك بدلًا من تفعيلها يدويًا تعمل الشركة على تفعيلها افتراضيًا في النظام القادم. وبحسب الشركة فإن وضع علامات التبويب في وضع السكون يستخدم ذاكرة أقل بنسبة تتراوح ما بين 32 إلى 37 في المئة أقل من موارد وحدة المعالجة المركزية.

وهذا من شأنه أن يؤدي إلى تحسين الأداء للحواسيب التي تقوم بالترقية إلى إصدار نظام التشغيل الجديد، كما أن هذا الأمر يساهم بشكل كبير في عدم استهلاك بطارية الحواسيب المحمولة.

اقرأ ايضًا: ما هو مستقبل ويندوز 10 بعد الإعلان عن ويندوز 11