كلوب هاوس يوسع وصول Clips إلى جميع مستخدمي iOS

بعد إطلاق خيار Clips الجديد في النسخة التجريبية الأسبوع الماضي، الذي يمكن المستخدمين من مشاركة مقاطع صوتية مدتها 30 ثانية من الغرف العامة، وسعت منصة كلوب هاوس الخيار لجميع المستخدمين عبر iOS، بينما تطلق أيضًا ميزة مشاركة جديدة أخرى، في شكل روابط الغرفة لإعادة التوزيع خارج التطبيق.

وكانت المنصة قد أعلنت عن إطلاق Clips في الأسبوع الماضي، الذي يوفر رمز مقص جديد، عند النقر عليه، تحصل على آخر 30 ثانية من الصوت من غرفة عامة لمشاركته مع طرف خارجي. وتوسع كلوب هاوس الآن وصول Clips ليشمل جميع مستخدمي iOS.

ولا يزال الخيار غير متاح عبر أندرويدحتى الآن. ولكن يمكن لمذيعي أندرويد تمكين المقاطع للمساعدة في مشاركة عمليات البث الخاصة بهم. بالإضافة إلى ذلك فإن المنصة تضيف أيضًا رموز QR عبر Clips المشتركة، التي ترتبط بالغرفة المباشرة.

ويساعد الخيار في زيادة الوعي بعمليات بث المنصة. وتمثل مسألة زيادة الوعي في الوقت الحالي مشكلة رئيسية لجميع التطبيقات الاجتماعية الصوتية.

ولا تزال تويتر تعمل على علامة التبويب Spaces لزيادة الوعي إلى أقصى حد. وتحاول كلوب هاوس الآن مساعدة المستخدمين في الوصول إلى 700000 غرفة يتم بثها في التطبيق كل يوم، وتسليط الضوء على المناقشات الأكثر صلة بالنسبة لهم.

ويساعد Clips في هذا الصدد من خلال تمكين المستخدمين من السماح لمتابعيهم عبر منصات أخرى بمعرفة المناقشات الموضوعية التي قد تكون ذات أهمية.

وبالإضافة إلى المقاطع، أضافت المنصة أيضًا خيارًا جديدًا لمشاركة رابط للغرف الخاصة، مما يوفر اتصالًا مباشرًا بالمحادثات. ويمكنك النقر على “مشاركة رابط الغرفة”، الذي يمكنك استخدامه بعد ذلك لتوجيه الأشخاص خارج التطبيق إلى الدردشات المباشرة.

وقالت المنصة: أخبر العديد من الأشخاص أنه من المفيد الحصول على رابط الغرفة الخاص ومشاركته. يمكنك الآن مشاركة هذا الرابط مع الأصدقاء أو العائلة أو أي شخص قد ترغب في الدردشة معه بشكل منتظم.

وتوفر الروابط طريقة سهلة لزيادة المشاركة في التطبيق، مع إمكانية إعادة استخدام الروابط أيضًا. ويعني ذلك أن أي شخص تمت دعوته يمكنه إعادة تنشيط الغرفة في أي وقت لبدء محادثة.

اقرأ أيضًا: كلوب هاوس تطلق ميزة Wave

كلوب هاوس تضيف خيار مشاركة رابط الغرف

نظرًا لأن فيسبوك وتويتر تقدمان الآن أيضًا أدوات اجتماعية صوتية، فإن كلوب هاوس لم تعد المنصة الرائدة في هذا المجال كما كانت سابقًا.

ويعني ذلك أن التطبيق يجب أن يجد طرق مختلفة لتسهيل التفاعل الصوتي، واستكمالًا للأدوات المتوفرة في التطبيقات الأكبر حجمًا.

وتجعل ميزة الحجم الهائلة لهذه المنصات من الصعب على كلوب هاوس أن تصبح منافسًا حقيقيًا. ولكن إذا كان بإمكانها التركيز على الاستخدام المتخصص، وزيادة مشاركة المجتمع إلى أقصى حد، فلا يزال بإمكانها أن تصبح أداة رئيسية للكثيرين. وذلك على غرار الطريقة التي أسست بها سناب شات أسسها، بالرغم من كونها أصغر بكثير من المنافسة.

وهناك علامات جيدة على هذا الصعيد، حيث يظل الاستخدام مرتفعًا، لا سيما في مناطق النمو مثل الهند، حيث يمكن أن تخدم المنصة غرضًا فريدًا.

كما لا تزال المنصة المفضلة لدى الكثيرين، ولا تزال توفر الكثير من الفرص. وإذا كان بإمكانها الاستمرار في إضافة أدوات ووظائف جديدة مثل هذه، فيمكنها الحفاظ على أهميتها وتنميتها.

اقرأ أيضًا: كلوب هاوس تحتاج لصناع المحتوى وهم يحتاجون للمال