آبل ستقدم إصدارات ماك مع شريحة M1X هذا الشهر

تخلّت شركة آبل بشكل مفاجئ عن معالجات شركة إنتل في حواسيبها المحمولة. وبدأت من ذلك بدأت في تزويدها بمعالجات من تطويرها. وتتميز المعالجات الجديدة بأنها لا تحتاج لتبريد قوي، ولا تستهلك الطاقة بشكل كبير، إلى جانب أدائها الممتاز.

وقد ظهر الإصدار الأول من المعالجات الجديدة في إصدارات ماك بوك للعام السابق. وتحمل الشريحة الجديدة اسم M1، وتأتي بالاعتماد على تصميمات ARM وبدقة تصنيع كبيرة، وهي عبارة عن نظام كامل في شريحة واحدة SoC تمامًا مثل الهواتف الذكية.

وذلك حيث تتضمن الشريحة كلًا من المعالج الرسومي، والمعالج المركزي، وذاكرة الوصول العشوائي. وبالرغم من أن الجيل الأول من الشريحة يقدم أداءًا ممتازًا إلا أنه من المتوقع أن تطلق آبل الجيل الجديد خلال مؤتمرها المقبل لأجهزة ماك.

اقرأ أيضًا: هل تصلح إصدارات ماك مع شريحة M1 لتشغيل الألعاب

وطبقًا لتقرير عن أحدث المصادر الموثوقة فإن الشركة تخطط لإطلاق الإصدار المحسن من شرائح M1 والذي سيأتي تحت اسم M1X. ويقدم الإصدار الجديد تحسينات كبيرة على صعيد الأداء والتوافق.

وتعقد آبل مؤتمرات أجهزة ماك عادةً في نهايات شهر أكتوبر، وظهور التقارير في الوقت الحالي يزيد من احتمالية كونها صحيحة. خصوصًا أن الجيل الأول من الشرائح قد عانى من بعض المشاكل، ومن ناحية أخرى فإن عددًا كبيرًا من المستخدمين ينتظرون إطلاق الجيل الجديد من M1 قبل شراء ماك جديد.

اقرأ أيضًا: M1 من آبل تعاني من عيب أمني غير قابل للإصلاح

شريحة M1X من آبل

تشير التوقعات إلى قدوم أكثر من إصدار من حواسيب ماك بوك المحمولة ضمن الكشف الرسمي. إلى جانب احتمالية الكشف عن إصدار رائد من جهاز ماك ميني المكتبي. كما أن هذا الإصدار سيأتي مع الشريحة الجديدة بالطبع.

ومن الناحية التقنية فإن الشريحة الجديدة ستأتي مع معالج مركزي مزود بعشرة أنوية، وتقدم ثمان أنوية أداءًا عاليًا إلى جانب نواتين بأداء متوسط لتقليل استهلاك الطاقة. وإلى جانب ذلك فإن الترقية الأكبر ستكون للمعالج الرسومي المدمج.

وذلك حيث إنه سيأتي مع ما يصل إلى 16 أو 32 نواة حسب الإصدار، وهو ما ظهر أيضًا في تسريبات أقدم. كما يركز الإصدار الجديد من شريحة M1 بشكل أساسي على تحسين الأداء الرسومي مقارنةً بالإصدار الأول.

اقرأ أيضًا: أهم المشاكل التي ظهرت في آيفون 13

وإلى جانب ذلك، إصدارات ماك بوك برو القادمة ستقدم تحسينات من حيث عدد المنافذ المتاحة للتوصيل مع إمكانية إضافة قارئ بطاقات SD ومنفذ HDMI. كما أن بعض المصادر قد ناقشت إمكانية تقديم آبل لإعادة تصميم كاملة في الجيل القادم.

اقرأ أيضًا: آبل تحتاج لثلاث سنوات لتقديم خاصية جديدة في آيفون