الإعلان عن USB-C 2.1 مع سرعات أكبر وشعارات أوضح

يعد معيار USB-C واحدًا من أهم معايير التوصيل في الوقت الحالي. وقد بدأت معظم الشركات التقنية الرائدة في الاعتماد عليه في مختلف أجهزتها. خصوصًا أنه يدعم أشكال مختلفة للتوصيل. وبعد الإعلان عن إصدار USB-C 2.1 المحسن من المتوقع أن يزيد استخدام هذا المعيار بشكل واضح.

ويشمل معيار USB-C 2.1 تحديثًا لكل من المنافذ المستخدمة في الأجهزة من ناحية، والوصلات من ناحية أخرى. وتتم إدارة وتطوير هذا المعيار من طرف منظمة تعرف باسم USB-IF. وأصبحت تقنية التوصيل المحبوبة تدعم نقل البيانات، شحن الأجهزة، وكذلك توصيل الأجهزة بالشاشات بشكل ممتاز.

ولعل واحد من أهم التحديثات في الإصدار الجديد هو دعم قدرة تصل إلى 240 واط بعدما كان الحد الأقصى هو 100 واط في الجيل السابق. وهذه القدرة ستكون مفيدة جدًا لأنواع مختلفة من الأجهزة. ومثال على ذلك أجهزة الحاسب الشخصي المحمول المخصصة للألعاب.

اقرأ أيضًا: USB-C على وشك الانتقال من 100 واط إلى 240 واط

وهذا يعني أن الأجهزة التي تحتاج كم كبير من الطاقة، مثل أجهزة الحاسب المحمول، لن تعود في حاجة إلى شواحن مخصصة وسيكون بالإمكان شحنها مباشرةً بالاعتماد على وصلة USB-C 2.1 وشاحن داعم لنفس المعيار.

ويستفيد المعيار الجديد من معيار USB PD 3.1 للشحن السريع عمومًا. في ظل قدومه بنفس الشكل المعتاد. وأخيرًا قامت منظمة USB-IF بإعادة تصميم الشعارات المستخدمة على الوصلات والشواحن لتوضح نوعها.

اقرأ أيضًا: 4 مزايا يجب أن تتوفر في جهاز الحاسب المحمول عند شرائه

الإعلان عن USB-C 2.1 مع سرعات أكبر وشعارات أوضح

معيار USB-C 2.1 للشحن ونقل المحتوى

تختلف وصلات وشواحن USB-C عن بعضها البعض. وفي العادة فإن جميعها يدعم الشحن السريع. لكن نماذج محددة منها تدعم عرض محتوى الشاشة أو نقل الملفات بسرعة عالية. ولهذا أطلقت الشركة الشعارات المُميِزة كما بالصورة.

كما أن المعيار الجديد سيدعم نقل البيانات بسرعة تصل إلى 40Gbps وهي سرعة كبيرة جدًا. إلى جانب ذلك فالصورة تعرض مختلف الشعارات والتي تستخدم على غلاف المنتج، وعلى الوصلة والمنفذ على الترتيب.

وإلى جانب ذلك فقد كشفت عن شعار مخصص للشحن بقدرة 240 واط وهو الشعار الواضح في أسفل يسار الصورة. وبشكل عام فإن منظمة USB-IF قد أطلقت أكثر من تسمية صعبة الفهم مما جعل التفريق بين الوصلات والشواحن المناسبة صعبًا.

ويظهر ذلك في أجيال USB 3.1 والتي تنقسم إلى Gen1 و Gen2 وقد تكررت نفس المشكلة في الجيل التالي USB 3.2 والذي ضم إصدارات بأسماء أصعب في الفهم.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته عن معيار USB4 القادم

وتسببت تلك التسمية السيئة في مشاكل كثيرة. وذلك لأن المستخدم وكما سلف الذكر كان يواجه صعوبة شديدة في اختيار الوصلة المناسبة والشاحن المناسب وأيضًا اللوحة الأم المناسبة في حالة استخدامه لحاسب مكتبي.

وتخطط المؤسسة لتسهيل التسمية في الجيل الجديد USB4. حيث سيضم إصدارين فقط وهم USB4 20 و USB4 40 وهي تسمية أكثر سهولة بدون شك.

وستبدأ الشركات المصنعة في الاعتماد على الشعارات الجديدة في جميع الأجهزة والمنتجات عمومًا. وهو ما يسهل أيضًا اختيار الوصلة والشاحن المناسبين حتى بالنسبة للإصدارات الأقدم. كما أنه من المتوقع أن تقدم قدرة الشحن الجديدة 240 واط فائدة كبيرة في المستقبل القريب.