فيسبوك تستثمر 50 مليون دولار لبناء ميتافيرس

أعلنت شركة فيسبوك عن صندوق بقيمة 50 مليون دولار تقول إنه يساعدها في تطوير ميتافيرس، العالم الرقمي حيث يمكن للناس استخدام أجهزة مختلفة للتنقل والتواصل في بيئة افتراضية، بشكل أكثر مسؤولية.

ويطلق عليه رسميًا صندوق XR للبرامج والأبحاث، وتقول الشركة إن الأموال يتم استثمارها على مستوى العالم في البرامج والأبحاث الخارجية على مدار عامين لضمان أن تقنيات ميتافيرس مبنية بطريقة شاملة وفعالة.

واستثمر الشركة، أكبر شبكة اجتماعية في العالم، بشكل كبير في الواقع الافتراضي والواقع المعزز. وتطور أجهزة مثل نظارات الرأس Oculus VR وتعمل على نظارات الواقع المعزز وتقنيات المعصم. وتعرضت الشركة لانتقادات بسبب تأثيرها في الأمان على الإنترنت.

ومولت الشركة سابقًا بحثًا أكاديميًا حول التأثير الاجتماعي للأجهزة القابلة للارتداء بالواقع المعزز وطلبت مقترحات بشأن أجهزة الواقع الافتراضي.

وتصف تدوينة فيسبوك ميتافيرس على أنها منصة الحوسبة التالية وتقول إن الشركة تعمل مع صانعي السياسات والباحثين وشركاء الصناعة أثناء بنائها.

وقالت الشركة إنها تخطط للعمل مع الباحثين في أربعة مجالات بما في ذلك خصوصية البيانات والسلامة، للسماح للمستخدمين بالحصول على المساعدة إذا كان هناك شيء يرونه في ميتافيرس يجعلهم غير مرتاحين.

وأضافت أنها تبحث أيضًا في كيفية تصميم تقنيات شاملة ومتاحة لجميع المستخدمين مع تشجيع المنافسة في الصناعة الناشئة.

ويشمل الشركاء الأوليون لصندوق ميتافيرس الجديد جامعة هوارد في واشنطن العاصمة، التي تبحث في تاريخ التنوع في صناعة تكنولوجيا المعلومات وكيف يمكنها تشكيل الفرص في ميتافيرس.

وقالت الشركة إن جامعة سيول الوطنية وجامعة هونغ كونغ تبحثان في السلامة والأخلاق والتصميم المسؤول.

اقرأ أيضًا: مستقبل التسويق في ميتافيرس

فيسبوك تعرف ميتافيرس على أنها منصة الحوسبة التالية

تصف الشركة ميتافيرس على أنها مساحات افتراضية حيث يمكنك الإنشاء والاستكشاف مع أشخاص آخرين لست معهم جسديًا.

وتقول فيسبوك إن هدف الصندوق هو التأكد من أنها تبني الجزء الخاص بها من ميتافيرس مع التركيز على التوافق مع الخدمات الأخرى، بالإضافة إلى الشمولية والخصوصية والأمان والفرص الاقتصادية.

ويعد أكبر برنامج ميتافيرس من الشركة في الوقت الحالي عبارة عن منصة تسمى Horizon. التي توجد كتطبيق Oculus تجريبي يتيح للأشخاص عقد اجتماعات في الواقع الافتراضي.

وتحدث نائب رئيس الشركة أيضًا عن البرنامج، ووصفه بأنه بداية للبحث في ميتافيرس. وقال إنه يأمل أن يساعد في تقديم إجابات عندما يبدأ المنظمون بطرح أسئلة حول التكنولوجيا الجديدة.

اقرأ أيضًا: ميتافيرس قد يعاني من التخبط