اختلاف تجربة الاستخدام بين الهواتف القابلة للطي والتقليدية

تعتبر الهواتف الذكية أجهزة أساسية لأي مستخدم. خصوصًا أنها أصبحت الآن توفر وصولًا لعالم لكم كبير من التطبيقات التي تسهل من حياة المستخدم. إلى جانب أنها أصبحت تتيح وصولًا سريعًا إلى الإنترنت ومحتوياته. ولعل الهواتف القابلة للطي لا تختلف كثيرًا عن الهواتف التقليدية في هذه النقاط.

وقد بدأ المستخدمين حول العالم في التوجه إلى الهواتف القابلة للطي أكثر من أي وقت آخر. وتحديدًا هواتف جالاكسي Z الأحدث والتي تضم كلًا من جالاكسي Z فولد 3 وجالاكسي Z فليب 3.

ولا شك أن الجيل الحالي من الهواتف القابلة للطي يقدم الكثير للمستخدمين. حيث إنه الجيل الأكثر قوة وصلابة من ناحية، ومن ناحية أخرى فهو الأقل سعرًا مقارنةً بالأجيال السابقة. وذلك كله في ظل وجود المواصفات الرائدة والأداء المرتفع.

اقرأ أيضًا: مراجعة شاملة لهاتف Galaxy Z Fold 3 القابل للطي

وقد شارك الخبراء التقنيين في منصات عديدة آرائهم وانطباعاتهم عن الهواتف الجديدة. والتي كشفت بشكل رئيسي عن اختلاف تجربة الاستخدام بين الهواتف القابلة للطي والهواتف التقليدية. وكيف أن الأولى تقدم مميزات وخواص أكثر من نواحي الإنتاجية وجودة تجربة مشاهدة المحتوى والمزيد.

وتتشابه الهواتف القابلة للطي مع هواتف آيفون التي تم إطلاقها للمرة الأولى في عام 2007. وحينها قدمت هذه الهواتف تجربة استخدام ممتازة تعتمد على شاشة كبيرة تعمل باللمس. بدلًا من الشاشات الصغيرة التي كانت تتوفر حينها ولوحة المفاتيح الفيزيائية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين هواتف Z Fold 3 و Z Flip 3 من سامسونج

تجربة استخدام الهواتف القابلة للطي

يأتي هاتف جالاكسي Z فولد 3 بسعر في حدود 1,799 دولارًا أمريكيًا. كما يتمكن المستخدمين في عدد كبير من البلدان من الحصول عليه بخصومات وعروض مختلفة. وإلى جانب ذلك. يقدم الهاتف أفضل قيمة مقابل سعره مقارنةً بأي هاتف قابل للطي سابق.

ومن ناحية أخرى فإن هاتف جالاكسي Z فليب 3 يأتي بسعر في حدود 1,000 دولار أمريكي فقط. وذلك في ظل أنه يقدم تصميم وشكل ممتاز إلى جانب شاشة خارجية أفضل من الجيل السابق. وهذا قد جعله ينافس الهواتف التقليدية والتي تأتي في نفس سعره. ولعل هاتف جالاكسي S21 بلس مثالًا على ذلك.

اقرأ أيضًا: هل تحول آبل هاتف آيفون ميني إلى هاتف قابل للطي

ويتوقع أن تنخفض أسعار هذه الهواتف مع مرور الوقت. سواء هذه الإصدارات أو الإصدارات المقبلة. وذلك إلى جانب احتمالية قدوم هواتف متوسطة قابلة للطي خلال السنوات المقبلة.

ولعل تجربة الاستخدام عمومًا أفضل من الهواتف التقليدية. وذلك لأن هاتف مثل جالاكسي Z فولد 3 يقدم تجربة الجهاز اللوحي من ناحية، وتجربة الهاتف التقليدي من ناحية أخرى. وذلك عند طيه أو فرده. وقد أصبحت التجربة أفضل في ظل زيادة قدرة التحمل، ودعم القلم، ومقاومة المياه والغبار.

اقرأ أيضًا: هل تكرر الهواتف القابلة للطي تجربة التلفاز ثلاثي الأبعاد

كما أن الهواتف الجديدة قد أتت مع مواصفات تقنية رائدة من جميع النواحي. وذلك حيث توفر شاشات بتردد مرتفع وبدقة عالية إلى جانب أحدث معالج متاح لهواتف أندرويد. لكن لا شك أن النجاح الحقيقي لهذا النوع من الهواتف سيتحقق مع مرور الوقت، وعندما تصبح أقل تكلفة وأكثر انتشارًا.