تويتر تختبر المزيد من الخيارات لتجنب التفاعلات السلبية

استعرضت منصة تويتر بعض خيارات التحكم الجديدة التي يمكن أن تساعد المستخدمين على تجنب التفاعلات السلبية والضغط النفسي المرافق عندما تصبح التغريدات بؤرة للإساءة.

ولطالما كانت إساءة الاستخدام مشكلة عبر تويتر، حيث كانت سمية المنصة مصدرًا للنقاش المستمر والاتهام إلى حد كبير منذ إنشائها. ولكن المنصة تعمل على معالجة هذا الأمر.

وبعد سنوات من الإجراءات التي بدت محدودة، على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، طرحت المنصة مجموعة من خيارات التحكم الجديدة، بما في ذلك عناصر التحكم في الرد للحد من المعلقين غير المرغوب فيهم والتحذيرات بشأن الردود الضارة أو المسيئة المحتملة ووضع الأمان الذي ينبه المستخدمين عندما تحظى التغريدات باهتمام سلبي.

وتطور المنصة أولًا خيارات “تصفية” و “حد” جديدة، التي يتم تصميمها لمساعدة المستخدمين على استبعاد المحتوى الضار المحتمل – والأشخاص الذين قاموا بإنشائه – من ردودهم.

ويمكنك الخيار الجديد من تصفية الردود التي قد تحتوي على ملاحظات مسيئة بشكل تلقائي، أو من المستخدمين الذين غردوا بشكل متكرر لك ولم تتفاعل معهم أبدًا. ويمكنك أيضًا حظر هذه الحسابات نفسها من الرد على تغريداتك في المستقبل.

وقد يعني خيار التصفية أيضًا أن أي ردود تختار إخفاءها لن تكون مرئية لأي شخص آخر في التطبيق أيضًا، باستثناء الشخص الذي قام بتغريدها، وهو ما يشبه خيار “إخفاء التعليقات” في فيسبوك.

ويمثل هذا تغييرًا كبيرًا في النهج، وسمحت المنصة للمستخدمين بإخفاء المحتوى من وجهة نظرهم في التطبيق. ولكن لا يزال بإمكان الآخرين رؤيته. ويعمل عنصر التحكم في التصفية على زيادة قدرة المستخدمين الفرديين على إخفاء مثل هذه التعليقات.

اقرأ أيضًا: تويتر تتيح لك إضافة مواضيع إلى المساحات

تسعى تويتر للحصول على تعليقات أثناء استكشافها للميزات

بالإضافة إلى ذلك تطور المنصة تنبيه جديد Heads Up، الذي من شأنه تحذير المستخدمين من أقسام التعليقات التي قد تكون مثيرة للانقسام قبل أن يتعمقوا في الأمر. وقد يدعو التنبيه المستخدمين أيضًا إلى أن يكونوا أكثر مراعاة في عملية التغريد.

وتطور المنصة أيضًا ميزة “Word Filters” الجديدة، التي تعد امتدادًا لأدوات حظر الكلمات الرئيسية الحالية. وتعتمد على أنظمة الكشف الآلي لتصفية التعليقات التي يحتمل أن تكون مسيئة.

ويتضمن الخيار مفاتيح تبديل منفصلة لتصفية الكلام الذي يحض على الكراهية والألفاظ النابية تلقائيًا. وذلك استنادًا إلى اكتشاف نظام تويتر، مما يوفر وسيلة أخرى للحد من التنمر غير المرغوب فيه في التطبيق.

اقرأ أيضًا: تويتر تسمح بدفع الإكرامية بعملة بيتكوين