لا يوجد فرق جوهري بين نماذج بلاي ستيشن 5

أوضحت الاختبارات العملية أنه لا يوجد أي فرق ذو مغزى جوهري بين نماذج منصة بلاي ستيشن 5 القديمة والجديدة من شركة سوني.

وجاء ذلك بعد عملية تفكيك مستقلة للمنصة وتحليلها للحصول على معلومات مفصلة حول ما يعنيه المبدد الحراري الجديد لجهاز PlayStation 5.

ونشر اليوتيوبر أوستن إيفانز في نهاية شهر أغسطس مقطع فيديو بشان منصة PlayStation 5 المحدثة CFI-1100 من شركة سوني التي تحل محل منصة الإطلاق CFI-1000.

وكان من أوائل الذين حصلوا على النموذج المعدل، وما وجده بعد تفكيك المنصة هو أن سوني قد زودتها بمبدد حرارة أصغر وأخف وزنًا.

وأثناء اختبار الوحدة، وجد إيفانز أن درجات الحرارة كانت أعلى مما كانت عليه في نموذج الإطلاق، مما دفعه إلى القول بأنها أسوأ من سابقتها.

وأدى ذلك إلى حدوث جدل، وارتباك في بعض الحالات حول ما إذا كان يجب على الأشخاص شراء نموذج CFI-1100 المحدث.

وبالإضافة إلى تجميع حراري جديد، قامت الشركة بتعديل اللوحة الأم واللوحة الأساسية الموجودة في نموذج PS5 المحدث.

اقرأ أيضًا: نموذج بلاي ستيشن 5 الجديد أقل وزنًا

تبريد بلاي ستيشن 5 الجديد أكثر تعقيدًا

نتيجة لذلك فإن هذه التغييرات تعني أن بعض المكونات تعمل بشكل أكثر برودة بينما البعض الآخر يصبح أكثر سخونة.

ومع ذلك، لا يوجد دليل على أن هذا يقدم أي شيء يستحق القلق بشأنه، على افتراض أنك تحتفظ بجهاز PS5 في منطقة جيدة التهوية.

وبمجرد تثبيت أحدث البرامج الثابتة من سوني، فإنه لن يكون هناك فرق في الأداء بين النموذجين الجديد والقديم.

ويسحب كلا النموذجين قدرًا كبيرًا من الطاقة التي يحتاجون إليها للحفاظ على قدرة كافية وخنق المراوح للحد من الضوضاء.

وحتى مع ارتفاع سخونة كلتا الوحدتين، فلن تلاحظ انخفاضًا في الأداء بالطريقة التي تلاحظها مع وحدة معالجة الرسومات للحاسب الشخصي.

وفي كلتا الحالتين، إذا وصلوا إلى درجة حرارة حرجة حيث تكون مكوناتهم في خطر. فإنه يتم إيقاف تشغيل كلاهما تلقائيًا لمنع التلف.

وبالنسبة إلى المستخدم، فإن الاختلافات بين PlayStation 5 القديمة والجديدة تتمثل في الوزن الأخف بمقدار 300 جرام. ولكن الأبعاد المادية هي نفسها.

وتتمثل النتيجة الرئيسية من التحليل في أنه يمكنك شراء النموذج المحدث بأمان.

اقرأ أيضًا: سوني تطرح نموذج جديد من بلاي ستيشن 5