طائرة رولز رويس الكهربائية تكمل رحلتها الأولى

أكملت طائرة شركة رولز رويس، المشهورة في مجال الطيران بمحركاتها النفاثة، الكهربائية بالكامل رحلتها الأولى في المملكة المتحدة.

وقالت الشركة: أكملت Spirit of Innovation رحلة مدتها 15 دقيقة في موقع اختبار الطائرات التابع لوزارة الدفاع Boscombe Down في ويلتشير إيذانا ببداية مرحلة اختبار طيران مكثف حيث نجمع بيانات أداء قيمة حول نظام الطاقة الكهربائية والدفع للطائرة.

وقالت الشركة إن الطائرة ذات المقعد الواحد تحتوي على حزمة بطارية ذات طاقة كثيفة يتم تجميعها لكل طائرة.

وتستخدم الطائرة حزمة بطارية 6000 خلية مع مجموعة نقل الحركة الثلاثية المحركات التي توفر حاليًا 400 كيلوواط (500 حصان).

وأوضحت رولز رويس أن الطائرة تحقق في النهاية سرعات تزيد عن 300 ميل في الساعة. وتعمل الشركة على تحطيم الرقم القياسي العالمي الذي حددته طائرة سيمنز الكهربائية التي وصلت سرعتها إلى 210 ميل في الساعة في عام 2017 من خلال تحسين البطارية ونظام الدفع.

وتأتي الرحلة بعد نحو عام من موعد الإقلاع المقرر أصلاً ونحو ستة أشهر بعد تجارب التاكسي الجوي.

وتطور الشركة أيضًا بتطوير سيارة أجرة جوية مع الشركة المصنعة Tecnam. وذلك بهدف توفير طائرة ركاب كهربائية بالكامل لسوق الركاب. وقد تعاونت سابقًا مع سيمنز وإيرباص في مفهوم آخر للطائرة الكهربائية.

وتقوم شركات الطائرات باستكشاف الطائرات الكهربائية لعدد من السنوات، حيث يتسبب السفر الجوي والشحن في زيادة كمية الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وقد أطلقت عليه مؤسسة الحياة البرية العالمية اسم النشاط الأكثر كثافة للكربون الذي يمكن للفرد القيام به.

ويمثل الوزن مشكلة أكبر بكثير للطائرات كما هو الحال بالنسبة للسيارات. ويزيد وزن شاحنة Lightning الكهربائية بالكامل من شركة فورد بمقدار 815 كيلو جرام بالمقارنة مع النموذج الذي يعمل بالوقود. وتوفر نطاقًا أقل بقليل من النصف.

اقرأ أيضًا: رولز رويس تعرض عبارة الركاب المستقلة بالكامل

رولز رويس تريد إنشاء طائرات ركاب كهربائية بالكامل

في حال أضفت 815 كيلو جرام إلى طائرة Cessna 206 Turbo Stationair، فإنها تتجاوز حمولتها المفيدة بمقدار 225 كيلو جرام حتى قبل تحميل الركاب (أو الطيار). لذلك لن تنطلق من الأرض.

وتم تمويل نصف المشروع من قبل معهد تكنولوجيا الفضاء بالشراكة مع وزارة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية و Innovate UK. وذلك بهدف إنشاء طائرات ركاب كهربائية بالكامل في نهاية المطاف عبر برنامج ACCEL (تسريع كهربة الطيران).

وبينما لم تقدم الشركة سيارة كهربائية بعد. ولكن الشركة تركز بشدة على الطائرات ولديها خريطة طريق لخلق صافي انبعاثات صفرية في العمليات بحلول عام 2030. تليها جميع المنتجات بحلول عام 2050

وقال وارن إيست، الرئيس التنفيذي للشركة: لا يقتصر الأمر على تحطيم الرقم القياسي العالمي فحسب، بل إن تكنولوجيا البطاريات والدفع المتقدمة التي تم تطويرها لهذا البرنامج لها تطبيقات مثيرة لسوق التنقل الجوي في المناطق الحضرية ويمكن أن تساعد في جعل الطائرات دون انبعاثات حقيقة واقعة.

اقرأ أيضًا: رولز رويس تتخطى المحركات الهجينة وتنتقل إلى الكهرباء