مستقبل متجر آب ستور بعد القوانين الجديدة

صدر الحكم القضائي الأول في قضية شركة آبل و Epic Games منذ أسبوع. ولعل هذا الحكم كان صادمًا بالنسبة للشركتين من ناحية، وبالنسبة للمتابعين من ناحية أخرى. وذلك حيث إنه فتح النار على آبل ومتجر آب ستور.

ولعل شركة Epic Games كانت تطمح للوصول إلى تغييرات ضخمة على نظام iOS. حيث إنها كانت تريد تغيير طريقة توزيع البرمجيات بشكل كامل على المنصة، وذلك قد يتضمن السماح بتحميل التطبيقات بشكل خارجي أو توفر متاجر مستقلة.

إلا أن Epic Games لم تحقق أيٍ من ذلك، وقد تمحور الحكم القضائي الدائم حول إجبار شركة آبل على السماح للمطورين بإدراج وسائل دفع خارجية ضمن تطبيقاتهم وألعابهم على متجر آب ستور. في حين أن Epic Games لم تستفد بأي شكل، حيث سمحت المحكمة لآبل بمنع عودة لعبة فورتنايت.

اقرأ أيضًا: خطوات قد تساعد آبل لتثبت اهتمامها بمستخدمي آب ستور

مستقبل متجر آب ستور

ظهرت تساؤلات عديدة بعد قرار المحكمة، ولعل أبرز تلك التساؤلات كانت عن كيفية استفادة المطورون من هذه القوانين. خصوصًا بعد ظهور أخبار تفيد بأن آبل قد يحق لها إضافة ضرائب على المدفوعات التي تتم خارج نظام الدفع الخاص بها.

وقد تم اكتشاف قوانين عديدة ضمن قوانين آب ستور تسمح لآبل بالاستفادة حتى لو تم الدفع بشكل خارجي.

وحتى وقتنا الحالي لا أحد يعلم كيف ستتغير قوانين متجر آب ستور لتتوافق مع قرار المحكمة. وذلك نظرًا لأن شركة آبل – وأي شركة ضخمة أخرى – تمتلك فريقًا متكاملًا من الخبراء القانونيين والذين يقومون بكتابة وصياغة قوانين استخدام الخدمات الخاصة بها.

ولكن من ناحية أخرى فالقانون واضح وصريح، حيث أصبح للمطورين الحق الكامل في إضافة وسائل دفع خارجية. لكن لا شك أن آبل تمتلك عشرات الطرق التي قد تشجع بها المستخدمين على عدم استخدامها، وقد يتجنبها بعض مطوري التطبيقات أيضًا.

اقرأ أيضًا: مستقبل آب ستور يعتمد على الاختلاف بين الزر والرابط الخارجي

ومن ناحية أخرى فلازالت الرؤية غير واضحة بالنسبة لخدمات الدفع التي سيسمح باستخدامها ضمن التطبيقات والخدمات. وحتى هذه الخدمات سيكون لها تكلفة خاصة بها وسيحتاج مطور التطبيق لتحملها، أو تحميلها للمستخدم.

ولا شك أن تجربة الاستخدام ستؤثر على اختيار المستخدم للدفع من خلال وسيلة الدفع المدمجة الخاصة بآبل أو وسيلة الدفع الخارجية. حيث يمكن أن يتم الدفع من خلال آبل بضغطة زر واحدة، لكن قد تكون خطوات الدفع بالاعتماد على الوسيلة الخارجية أكثر تعقيدًا، وقد يميل المستخدم نفسه لاختيار وسيلة دفع آبل خصوصًا لو ظن أنها أكثر أمانًا.

اقرأ أيضًا: كيف تغيرت سياسات آب ستور في السنوات الأخيرة

تعتمد آبل على المطورين الكبار بشكل رئيسي. حيث إن معظم أرباحها تأتي من 2% فقط من التطبيقات. وفي حالة أن هذه التطبيقات تجنبت استخدام الوسائل الخارجية. أو في حالة أن مستخدميها تمسكوا باستخدام وسيلة الدفع الخاصة بآبل فإن جميع جهود Epic Games ستضيع سدى.