الذكاء الاصطناعي يشخص الخرف عبر مسح دماغي واحد

يعاني ملايين البشر حول العالم من مرض الخرف، ويصاب به قرابة 10 ملايين إنسان سنويًا. ولعل واحد من أهم التحديات أمام الأطباء هو صعوبة تشخيص هذا المرض، إلا أن الذكاء الاصطناعي قد يلعب دورًا هامًا في ذلك.

وذلك حيث تمكنت مجموعة من العلماء في جامعة كامبريدج الرائدة بالمملكة المتحدة من تطوير نظام ذكاء اصطناعي قادر على تشخيص مرض الخرف من خلال مسح دماغي واحد فقط.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي يحكم أخلاقيًا على أفعالك

وكشفت التجارب غير السريرية التي تم إنجازها أن النظام الجديد سيكون قادر على تتبع علامات مرض الخرف الأولى حتى قبل سنوات من ظهور الأعراض، وحاليًا يتم تحضير النظام للاختبارات السريرية.

ولا يصف مصطلح الخرف مرضًا محددًا، بل هو مصطلح واسع يصف عدم قدرة الإنسان على التفكير، أو التذكر،أو اتخاذ القرارات، أو التعامل مع أنشطة الحياة اليومية.

اقرأ أيضًا: استخدامات الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

تشخيص الخرف عبر الذكاء الاصطناعي

يعتمد الأطباء حاليًا على عدد كبير من الاختبارات الإدراكية لتشخيص الخرف. كما تحتاج عملية التشخيص إلى إجراء أكثر من أشعة على الدماغ. وبشكل عام فإن عملية التشخيص تحتاج لما يصل إلى 12 أسبوعًا. وذلك طبقًا لجمعية الألزهايمر.

ويقدم نظام الذكاء الاصطناعي الجديد سرعة أكبر بكثير في التشخيص. كما أنه يعطي مؤشرات عن كيفية تقدم وتطور الحالة في المستقبل.

اقرأ أيضًا: هل تفوق الذكاء الاصطناعي على البشر في إدارة الموظفين

وتعتمد خوارزمية النظام على تتبع مجموعة من الأنماط ضمن الأشعات. وهي الأنماط التي لا يستطيع أطباء المخ والأعصاب تتبعها في العادة. ومن ثم يقارن النظام نتائج الأشعات الخاصة بالمرضى مع قاعدة بياناته لاكتشاف مستوى التطابق وبالتالي تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالمرض أو لا.

اقرأ أيضًا: هل تستغل مايكروسوفت لعبتها لتطوير الذكاء الاصطناعي العسكري

وقد صرّح الأستاذ الجامعي زوي كورتزي، جامعة كامبريدج. بأن النظام الجديد سوف يساعد على تحسين حياة مرضى الخرف، نظرًا لأنه يشخص المرض قبل فترة طويلة من ظهور الأعراض، وهو ما يسمح بالوقاية منه بقدر الإمكان.

اقرأ أيضًا: سوني تريد صنع روبوتات يمكنها الفوز بجائزة نوبل

ويتم حاليًا استخدام تلك التقنية الجديدة داخل عدد من العيادات المتخصصة في المملكة المتحدة. في حين أن الباحثين يخططون لتجربتها على 500 مريض في أول عام.

ولكن لازالت عملية التطوير في بداياتها، ولم يرحب الجميع بها. حيث إن بعض الأطباء الخبراء في هذا المرض قد صرحوا أنه من المستحيل تشخيص المرض بالاعتماد على فحص دماغي واحد كما يدعي باحثي كامبريدج.

اقرأ أيضًا: الجيش الأمريكي يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي