مستقبل آب ستور يعتمد على الاختلاف بين الزر والرابط الخارجي

اشتعلت المعارج القانونية بين كلًا من شركة آبل وشركة Epic Games بعدما تم حذف لعبة فورتنايت من متجر آب ستور. وقد حدث ذلك لأن Epic Games قد وفرت وسائل دفع خارجية بدون إذن من آبل.

وحكمت إحدى المحاكم الأمريكية في القضية بين آبل و Epic Games منذ عدة أيام. وسبب هذا الحكم خسارة للشركتين، إلا إن خسائر آبل قد تكون كبيرة على المدى الطويل. وذلك حيث إن المحكمة قد أقرت أن اعتماد آبل على وسيلة الدفع الخاصة بها حصرًا هو أمر يؤثر سلبًا على المنافسة.

وقد أصدرت المحكمة قانون دائم يسري على جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية بإجبار آبل على إتاحة استخدام وسائل دفع خارجية، إلا أن نص القانون لم يكن واضحًا بالقدر الكافي، خصوصًا إن النصوص القانونية عادةً ما تكون معقدة.

اقرأ أيضًا: آبل و Epic Games خسرتا المعركة القانونية

قوانين متجر آب ستور

وضع القانون الجديد فروقات بين الزر والرابط الخارجي كمصطلحات. كما أن هذه الفروقات قد تؤثر على آلية عمل القانون خصوصًا لو تم تطبيقه بالمعنى الحرفي. علمًا أن النصوص والعبارات مقتبسة بشكل مباشر من قوانين آبل لمتجر آب ستور، وتحديدًا قانون رقم 3.1.1.

وبالنظر لنص القانون فآبل قادرة على منع المطورين من استخدام عدد من العناصر ضمن تطبيقاتهم أو ضمن البيانات الوصفية الخاصة بالتطبيق، وهي:

  1. الأزرار
  2. الروابط الخارجية
  3. دفع المستخدمين لاتخاذ خطوات معينة
  4. المشتريات داخل التطبيقات

إلا أن القانون الجديد سيبدأ في إتاحة إضافة روابط خارجية ضمن التطبيقات، والهدف الرئيسي منها هو إتمام عمليات الشراء من خارج المتجر. إلا أن المحكمة قد فرقت بشكل رئيسي بين “الزر” و “الرابط الخارجي”.

اقرأ أيضًا: كيف تغيرت سياسات آب ستور في السنوات الأخيرة

وسيكون من الواجب على مطوري التطبيقات أن يربطوا بين الأزرار وبين ميكانيكيات الشراء بشكل مباشر، وفيما يلي صورة توضح مثال على “زر” الشراء والذي يجب أن يكون مرتبط بعملية شراء داخلية:

مستقبل آب ستور يعتمد على الاختلاف بين الزر والرابط الخارجي

وطبقًا لقرار المحكمة، لا يمكن “للزر” أن ينقل المستخدم لصفحة إنترنت على متصفح سفاري مثلًا. بل يجب أن يتمم علمية الشراء داخل التطبيق. في حين أن “الرابط الخارجي” يعبر عن عملية نقل المستخدم للدفع والشراء على صفحة إنترنت خارجية بدون آليات دفع محددة داخل التطبيق.

اقرأ أيضًا: الآثار المحتملة لإتاحة وسائل الدفع الخارجية عبر آب ستور

وقد وصف الوضع بأنه ساخر ومضحك إلى حد كبير، خصوصًا عندما يبدأ المطورون في استخدام وسائل الدفع بعد تطبيق القانون الجديد. لأنهم في هذه المرحلة سيجدون فروقات كبيرة في التعامل مع كل مصطلح، حيث يمكن وصف مصطلحات “زر” و “رابط خارجي” بأنها تقنية إلى حد كبير في هذه المرحلة.

ويُذكر أن موقع The Verge قد طلب من آبل توضيحات حول الأمر. إلا أن الشركة قد رفضت الرد والتعليق. أي أنها رفضت توضيح الفرق بين “الزر” و “الرابط الخارجي”.

اقرأ أيضًا: خطوات قد تساعد آبل لتثبت اهتمامها بمستخدمي آب ستور