كيف تغيرت سياسات آب ستور في السنوات الأخيرة

يعد متجر آب ستور واحد من أهم مصادر دخل شركة آبل. حيث إن ربح الشركة من متجرها المتوفر لجميع أجهزتها يصل إلى 19 مليار دولار أمريكي شهريًا. وخلال السنوات الأخيرة مر المتجر بأحداث عديدة، وتغيرت سياساته بشكل كبير.

ومر متجر آب ستور بالكثير من المستجدات في الفترة الأخيرة. وتحديدًا بعد المعركة القضائية بين آبل وشركة Epic Games من ناحية، وقرار كوريا الجنوبية بإجبار آبل على السماح بإضافة وسائل دفع إضافية داخل التطبيقات من ناحية أخرى.

اقرأ أيضًا: مستقبل آب ستور يعتمد على الاختلاف بين الزر والرابط الخارجي

ونتج عن المعركة القضائية الأخيرة حكم المحكمة الأمريكية من خلال القاضي جونزاليز روجرج بإجبار آبل أيضًا على السماح للمطورين بإضافة وسائل دفع خارجية، تمامًا مثل القرار الكوري، ولا شك أن آبل الآن تمر بوضح لا تحسد عليه.

ولا شك أن آبل ستستأنف في قرار المحكمة الأخير، إلا أن الشركة قد ظهرت بشكل سيء، نظرًا لأنها تحارب فقط للحفاظ على أرباحها ولا تحاول دعم مطوري التطبيقات بأي شكل.

اقرأ أيضًا: الآثار المحتملة لإتاحة وسائل الدفع الخارجية عبر آب ستور

تغيُّر سياسات متجر آب ستور

تغير سياسات متجر آب ستور ليس بأمر جديد، حيث إن آبل قد غيرت من سياسات متجرها عشرات المرات سابقًا. وفي بعض الأحيان تأتي هذه التغييرات من واقع إرادة الشركة الحرة، أو تُجبر عليها، إلا أن الهدف الأساسي وكما سلف الذكر هو الحفاظ على نسبتها من الأرباح.

ولا شك أن آبل تحتاج للوقوف في صف المطورين ولو لمرة واحدة. خصوصًا أن المتجر لا قيمة له بدونهم. إلا أن الشركة تفهم جيدًا أن المطورين هم من يحتاجون إليها وليس العكس.

اقرأ أيضًا: خطوات قد تساعد آبل لتثبت اهتمامها بمستخدمي آب ستور

ونعرض لكم في النقاط التالية ملخص بأهم التغييرات التي طرأت على متجر آب ستور بدايةً من عام 2007 ووصولًا إلى عام 2021، وهو ما يشمل أيضًا التصريحات التي صرحت بها آبل حول المتجر:

11 يونيو، 2007

صرّح ستيف جوبز ضمن مؤتمر WWDC قائلًا أن آبل لن تتيح للمطورين تطوير تطبيقات مخصصة للنظام. وبدلًا من ذلك ستكون التطبيقات عبارة عن تطبيقات ويب. أي أن التطبيقات ستعرض محتوى صفحات إنترنت مخصصة.

17 أكتوبر، 2007

غيرت آبل رأيها بشأن نوعية التطبيقات. كما أكدت أنها ستطلق حزمة SDK مخصصة لهواتف آيفون. وهو ما يسمح بتطوير تطبيقات مخصصة للهاتف (Native).

اقرأ أيضًا: ماذا سيحدث لمتجر آب ستور بعد القوانين الجديدة

7 أغسطس، 2008

صرح ستيف جوبز ضمن لقاء مع نيك وينجفيلد بأن متجر آب ستور لن يكون مصدرًا رئيسيًا للربح. وذلك حيث وصفه الوضع بأن آبل لا تتوقع من المتجر أن يكون مزوّد كبير للأرباح.

بداية مشكلة المدفوعات

8 يونيو، 2009

يعتبر عام 2009 عامًا محوريًا في سوق التطبيقات. حيث إن آبل أعلنت لأول مرة عن أنها ستتيح للمطورين إضافة المدفوعات داخل التطبيقات والألعاب. وذلك مع حصولها على نسبة 30% من إيرادات التطبيقات. لكن هذا التحديث كان موجهًا فقط للتطبيقات والألعاب المدفوعة.

اقرأ أيضًا: 5 طرق تساعدك في تنظيم التطبيقات في هاتف آيفون

15 أكتوبر، 2009

غيرت آبل رأيها بإتاحة خاصية المدفوعات داخل التطبيقات والألعاب للإصدارات المجانية أيضًا.

1 فبراير، 2011

يعد هذا العام عامًا محوريًا أيضًا فيما يخص مشكلة آبل مع المدفوعات. لأن الشركة قد بدأت في رفض التطبيقات التي لا تعتمد على نظام المدفوعات الخاص بها. وذلك حيث رفضت لشركة تطبيق سوني لقراءة الكتب الإلكترونية والذي كان يضم وسائل دفع خاصة بسوني.

15 فبراير، 2011

بدأت آبل في هذا العام في تقديم خاصية الاشتراكات في تطبيقات الأخبار والمجلات. وظلت النسبة كما هي، 30 %.

28 يوليو، 2011

اقترح أحد أعضاء مجلس الإدارة تخفيض نسبة آبل ضمن إحدى المراسلات الداخلية، إلا أن – وعلى ما يبدو – الشركة لم تستجب لذلك.

اقرأ أيضًا: آبل و Epic Games خسرتا المعركة القانونية

9 نوفمبر، 2014

غيرت آبل اسم زر التحميل من “مجاني / Free” إلى “أُحصل عليه / Get” موضحة أن التطبيقات والألعاب قد تضم مدفوعات بداخلها.

التغييرات الكبيرة

16 يونيو، 2014

كشفت آبل عن واحد من أكبر التغييرات في تاريخ متجر آب ستور في هذا الوقت. حيث أتاحت أسلوب جديد للتطبيقات التي تعتمد على الاشتراكات. وذلك حيث أعلنت الشركة عن تخفيض النسبة إلى 15% بعد مرور أول عام من الاشتراكات.

وكشفت آبل عن تصنيف جديد من التطبيقات، وهو “Reader Apps”، وهي التطبيقات التي تقدم محتوى مدفوع يعتمد على الاشتراكات مثل نتفلكس وكيندل.

وتضمن ذلك التحديث أيضًا إعلان آبل عن البدء في عرض إعلانات ضمن نتائج البحث على متجرها.

1 نوفمبر، 2016

عقدت آبل اتفاقًا سريًا مع أمازون لتخفيض نسبتها من المبيعات والاشتراكات. إلا أن هذا الأمر لم ينكشف إلا في عام 2020 ضمن تحقيق أجرته إحدى اللجان الفرعية.

اقرأ أيضًا: مستخدمو أندرويد غير مهتمين بالترقية إلى آيفون 13

5 يونيو، 2018

أتاحت آبل خاصية عرض محتوى تطبيقات أخرى على آيفون عبر البث السحابي، ومثال على ذلك كان تطبيق Steam Link، إلا أن هذا التحديث لم يوفر للمستخدمين تجربة لعب سحابي متكاملة، بل فقط بثًا للمحتوى.

28 أبريل، 2019

بدأت آبل في حظر التطبيقات التي تقدم خاصية متابعة ومراقبة الأبناء، وقد تم اعتبار هذا التصرف كتصرف احتكاري وقاتل للمنافسة، نظرًا لأن آبل تمتلك نظامها الخاص لمتابعة الأبناء. وردت الشركة على الادعاءات موضحة أن هذه التطبيقات قد تستخدم في التتبع أو الاختراق.

12 يوليو، 2019

بدأت آبل في التراجع عن قرارها واستعادة التطبيقات المحذوفة. كما أتاحت لهم التواجد على المنصة بقوة واستخدام واجهات برمجية خاصة بخدمات VPN كذلك.

اقرأ أيضًا: آبل تواصل تطوير مشروع السيارة الذاتية القيادة

التغييرات الأحدث على آب ستور

1 أبريل، 2020

بدأنا نسمع للمرة الأولى عن تطوير آبل لبرنامج مخصص لتطبيقات بث المحتوى وتأجيره. ويسمح هذا البرنامج للتطبيقات بتجنب دفع نسبة من الإيرادات.

22 يونيو، 2020

حظرت آبل في خطوة مثيرة للجدل تطبيق Hey للبريد الإلكتروني. نظرًا لأن التطبيق لم يكن يتيح الاشتراك في الخدمة من خلاله، بل من خلال موقع الخدمة. إلا أنه قد عاد لاحقًا.

6 أغسطس، 2020

بدأت آبل في شن الحرب على خدمات اللعب السحابي مثل xCloud من مايكروسوفت أو Stadia من جوجل. وقد طالبت الشركة بإضافة كل لعبة بشكل فردي، وهو أمر غير ممكن. إلا أن المستخدم أصبح قادرًا على الوصول لهذه الخدمات عبر المتصفح.

اقرأ أيضًا: ما هي الألعاب السحابية وكيف تختار ما يناسبك من بينها

13 أغسطس، 2020

بداية الحرب بين آبل و Epic Games، حيث تم حذف لعبة فورتنايت من المتجر بعد إضافتها لوسائل دفع خارجية، وبمجرد حذف اللعبة بدأت Epic Games في رفع القضايا ضد آبل.

18 نوفمبر، 2020

أعلنت آبل عن برنامج المشاريع الصغيرة، حيث بدأت في السماح لأي مطور يحقق أقل من مليون دولار أمريكي سنويًا بأن يقدم في البرنامج لكي يتم تخفيض نسبة الشركة من 30% إلى 15% من مبيعاته.

متجر آب ستور في 2021

23 يونيو، 2021

أعلنت آبل رفضها التام لفكرة تنصيب التطبيقات بشكل خارجي على آيفون أو آيباد. ونشرت تقرير مكون من 16 صفحة تشرح فيه أن هذه الخاصية ستجعل الآيفون غير آمن على الإطلاق.

26 أغسطس، 2021

بدأت آبل في تقديم مميزات أكبر للمطورين الذين يشاركون في خدمة Apple News. حيث إن تطبيقاتهم الأخرى ستخضع لنسبة 15% وليس 30% من المبيعات. إلا أن هناك شروطًا يجب استيفاؤها.

31 أغسطس، 2021

ظهر لأول مرة مشروع القانون الكوري الجنوبي بإجبار آبل وجوجل أيضًا على إدراج وسائل دفع خارجية في متجريّ آب ستور وبلاي ستور على الترتيب. إلا أن القانون لم يتم تطبيقه بعد.

اقرأ أيضًا: آبل يجب أن تسمح بأشكال أخرى من الشراء داخل التطبيق

10 سبتمبر، 2021

أعلنت آبل رسميًا أنها لن تعيد لعبة فورتنايت لمتجر آب ستور داخل كوريا الجنوبية حتى في ظل القانون الجديد والذي يسمح بتعدد وسائل الدفع. وبعدها تم صدور الحكم القضائي ضد كلًا من آبل و Epic Games.