كيف حلت السلفادور مشاكلها عبر بيتكوين

تقع دولة السلفادور في أميركا الوسطى، ويسكنها حوالي 6.4 مليون إنسان. ويعاني مواطنيها من عدد من المشكلات المتعلقة باستلام الأموال من البلدان الأخرى. إلا أن عملة بيتكوين المشفرة قد تخفف كثيرًا من تلك المشاكل.

وذلك حيث إن السلفادور تستلم سنويًا ما يصل إلى ستة مليارات دولار أمريكي كتحويلات من الخارج. وهي تحويلات يرسلها المغتربون لأهاليهم وأصدقائهم داخل البلاد. وتمثل هذه التحويلات 23% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

ويمر المواطنون بتجربة صعبة جدًا فيما يتعلق بالتحويلات الخارجية. خصوصًا أن معظمها يتم عبر شركات تحويل الأموال مثل ويسترن يونيون، وليس بالاعتماد على التحويل البنكي.

وأولى المشاكل التي يعانون منها هي احتياج الحوالات لثلاثة أيام حتى تصل للسلفادور، مع دفع مصاريف تحويل باهظة، إلى جانب أن المشكلة الأكبر تكمن في أن المستلم يضطر للذهاب لفروع ويسترن يونيون المحلية للاستلام، وهي عملية خطيرة، حيث إن هذه الفروع محاطة بالعصابات والناهبين، لذلك فهناك احتمال كبير لأن يتم سرقة الأموال منهم بمجرد خروجهم من الفرع.

اقرأ أيضًا: السلفادور أصبحت أول دولة تتبنى بيتكوين كعملة رسمية

تحديات السلفادور مع تحويل الأموال

تعرف شركة ويسترن يونيون بأنها اللاعب الأبرز في مجال تحويل الأموال حول العالم. إلا أن الشركة تقتطع مصروفات تحويل كبيرة عند التحويل. حيث إن تحويل مئة دولار أمريكي للسلفادور يتطلب دفع مصروفات تحويل تصل إلى 12.5 دولار أمريكي.

وقد كانت مشكلة الحوالات واحدة من المشاكل التي دفعت رئيس السلفادور ذو الأصل الفلسطيني، نجيب بقيلة، للاعتماد على عملة بيتكوين كعملة رسمية للبلاد، إلى جانب الدولار الأمريكي بالطبع.

ويظهر جليًا مدى اهتمام الرئيس السلفادوري والحكومة عمومًا بعملة بيتكوين المشفرة. حيث إن الحكومة قد أطلقت محفظة بيتكوين محلية ومتاحة لجميع المواطنين. والتي عرفت باسم Chivo، وهي كلمة سلفادورية تعني Cool بالإنجليزية، رائع بالعربية.

وبمجرد تقدُّم المواطن السلفادوري للحصول على هذه المحفظة يحصل على 30 دولارًا أمريكيًا داخلها كدعم من الحكومة. وهو مبلغ كبير نظرًا لأن الحد الأدنى للدخل في السلفادور هو 365 دولار أمريكي شهريًا.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته عن محافظ بيتكوين

وتحل محفظة Chivo مشكلة تحويل الأموال السابق ذكرها. حيث إنها ستغني المرسل عن دفع مصروفات التحويل، وستغني المستلم عن الذهاب للفروع وتحمل المخاطر المحيطة بها.

الاعتماد على بيتكوين كعملة

يذكر أن الحوالات الخارجية لها أهمية قصوى في السلفادور. حيث إن 70% من المواطنين يعتمدون على الحوالات التي تصل لهم من الخارج شهريًا. وتمثل الحوالات في المتوسط نصف إجمالي دخل الأسر المعيشية.

كما أن 60% من الأموال التي يتم تحويلها من الخارج تصل للأهالي عبر شركات تحويل الأموال مثل ويسترن يونيون وموني جرام. في حين أن 38% من تلك التحويلات تصل عبر التحويل البنكي.

وقد وصلت مصروفات التحويل الخاصة بويسترن يونيون لمستوى مرتفع جدًا. حيث إن تحويل $10 من كندا للسلفادور سيتطلب دفع نسبة 33% من المبلغ. أي $3.24 فقط كمصروفات تحويل.

اقرأ أيضًا: أوكرانيا تضفي الشرعية على عملة بيتكوين

وأشارت التوقعات إلى أن شركات تحويل الأموال ستخسر ما يصل إلى 400 مليون دولار أمريكي شهريًا عند اعتماد مواطني السلفادور بالكامل على محفظة Chivo الإلكترونية. وبعض المصادر تتوقع أن الرقم سيصل إلى مليار دولار أمريكي.

وقد رفضت ويسترن يونيون التعليق على الأمر. كما رفضت أن تذكر ما إذا كانت متخوفة من وسيلة التحويل السلفادورية الجديدة أو لا.

ومن ناحية أخرى فإن طريقة عمل محفظة Chivo ستكون بسيطة. حيث إن التحويل من محفظة لأخرى – أي من مواطن لآخر – سيكون مجانيًا. كما أن سحب الأموال سيتم عبر أجهزة صراف آلي مخصصة. وقد تم توزيع أكثر من 200 صراف آلي جديد لعملة Chivo على أهم المناطق في البلاد.

اقرأ أيضًا: بيتكوين تجمع بين خواص التقنية والعملات

وبكل بساطة سيستخدم المواطن محفظته لسحب المبلغ الذي يريده بالدولار الأمريكي فورًا. ولن يحتاج لبيع عملات بيتكوين بنفسه. في حين أن جميع الأرصدة تكون بعملة بيتكوين.

وحتى الآن لا نعلم كيف ستجري الأمور في السلفادور. ولا نعرف ما إذا كان الهدف الرئيسي من الاعتماد على بيتكوين وتوفير محفظة مخصصة هو توفير السهولة والسرعة للمواطنين، أم أن الجهات المسؤولة لديها أهداف أخرى.

اقرأ أيضًا: بيتكوين تنخفض مع اعتمادها في السلفادور كعملة