فيسبوك تعلن عن نظارتها الذكية Ray-Ban Stories

أعلنت شركة فيسبوك عن نظراتها الذكية المسماة Ray-Ban Stories التي طورتها بالتعاون مع العلامة التجارية راي بان.

ويمكن الحصول على النظارة مقابل 299 دولار في أي مكان تباع فيه نظارات راي بان، وتتميز الإطارات بكاميرتين أماميتين لالتقاط الفيديو والصور.

وتتم مزامنتها مع تطبيق ألبوم الكاميرا المصاحب المسمى Facebook View، حيث يمكن تعديل المقاطع ومشاركتها مع تطبيقات أخرى عبر هاتفك.

وهناك زر مادي على النظارات للتسجيل، أو يمكنك استخدام الأوامر الصوتية للتحكم بالتسجيل دون استخدام اليدين.

ونظرًا لقدرتها الأساسية على التقاط الصور ومقاطع الفيديو، فإن Ray-Ban Stories هي في الأساس نسخة أكثر أناقة من Spectacles، التي ظهرت لأول مرة في عام 2016.

ولا تحتوي هذه النظارة شاشات في العدسات. ومع ذلك، يمكن لمكبرات الصوت على جانبي الإطار تشغيل الصوت من هاتفك عبر البلوتوث، مما يسمح لك بإجراء مكالمة أو الاستماع إلى بودكاست دون سحب هاتفك.

وتتيح لك لوحة اللمس المدمجة في جانب الإطار تغيير مستوى الصوت أو التشغيل وإيقاف ما تسمعه مؤقتًا.

وتعتبر Ray-Ban Stories أول منتج في شراكة متعددة السنوات بين فيسبوك ومجموعة النظارات الأوروبية EssilorLuxottica، الشركة الأم لعلامة راي بان.

وفي حين أنها محدودة فيما يمكن أن تفعله، فإن Ray-Ban Stories هي أكثر النظارات الذكية التي تبدو ذات مظهر طبيعي.

وتعتبرها الشركتان أيضًا خطوة نحو نظارات الواقع المعزز الأكثر تقدمًا التي تراكب الرسومات في العالم الحقيقي.

ويمكن للكاميرات المزدوجة بدقة 5 ميجابكسل التقاط ما يزيد قليلاً عن ثلاثين مقطع فيديو مدتها 30 ثانية أو ما يقرب من 500 صورة قبل امتلاء الذاكرة الموجودة على الجهاز.

ويتيح لك الزر الفعلي الموجود أعلى الجانب الأيمن من الإطار الالتقاط يدويًا إذا كنت تفضل عدم استخدام عبارة التنبيه.

وتقول فيسبوك إن مساعدها الصوتي يستمع إلى العبارة عند تشغيله فقط وإن وظيفته تقتصر على بدء التسجيلات.

ويمنحك الضوء الموجود على الجزء الداخلي للنظارات مجموعة من المعلومات: أخضر لشحن كامل، وبرتقالي لبطارية منخفضة، وأزرق لوضع الاقتران، وأحمر للبطارية المنتهية، وأبيض لخطأ الالتقاط.

ويضيء ضوء أبيض منفصل أمامي بجوار الكاميرا اليمنى عندما تقوم النظارات بالتسجيل.

وتقول فيسبوك إن النظارات تستغرق نحو ساعة للشحن بالكامل تستمر البطارية لمدة ست ساعات تقريبًا مع الاستخدام المتقطع.

ويعرض تطبيق Companion View قراءة مباشرة للبطارية عند إقران النظارات.

اقرأ أيضًا: تسريب النظارات الذكية من فيسبوك قبل الإطلاق

فيسبوك تعلن عن نظاراتها الذكية Ray-Ban Stories

تعد حافظة الحمل التي تأتي مع النظارات متينة، مع مادة تشبه الجلد وشاحن مدمج يمكنه إعادة شحن البطارية ثلاث مرات. ويتم شحن الحافظة نفسها عبر كابل USB-C الذي يأتي في الصندوق.

ولا يبدو الصوت موجهًا بشكل خاص إلى آذان مرتديها، مما يسهل سماعه عندما تقف بجوار شخص يرتدي النظارات.

كما أن الكاميرات الموجودة في النظارات ليست بجودة عالية مثل الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية الحديثة. وبدلاً من ذلك، من المفترض استخدام النظارات في اللحظات التي تكون فيها يديك مشغولة أو تريد التقاط شيء عابر.

وبالرغم من مقطع الفيديو التشويقي الذي نشره مؤخرًا الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك يظهره في المحيط وهو يرتديها، إلا أن النظارات ليست مصممة للتبلل.

ويرشدك Companion View أثناء الإعداد الأولي عبر سياسة الخصوصية التي تطلب السماح لشركة فيسبوك بجمع بيانات حول كيفية استخدامك للنظارات.

ويتطلب التطبيق حساب فيسبوك لاستخدامه. ولكن الشركة لا تحلل ما تقوم بتسجيله وحفظه في التطبيق لتخصيص الإعلانات لك.

وهناك ثلاثة أنماط رئيسية للإطار: Wayfarer و Round و Meteor. ويوجد في المجموع 20 مجموعة من الأنماط والألوان والأحجام وأنواع العدسات.

ويتم بيعها مبدئيًا عبر الإنترنت وفي متاجر في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وإيطاليا وأيرلندا وأستراليا.

ولا تعتبر هذه النظارات منتجًا يحمل علامة فيسبوك التجارية، مثل نظارة Oculus VR أو مجموعة أجهزة الاتصال عبر الفيديو.

وتزود فيسبوك التكنولوجيا والبرمجيات التي تعمل على تشغيل النظارات، بينما تشرف راي بان على تصميمها وبيعها.

ولدى فيسبوك أكثر من 10000 شخص يصنعون أجهزة للمستهلكين، بما في ذلك ساعة ذكية تخطط للمساعدة في التحكم في نظارات الواقع المعزز التي تصنعها، والتي يطلق عليها داخليًا اسم Orion.

اقرأ أيضًا: فيسبوك لا ترغب في تزويد الباحثين بمعلومات كافية