مستقبل التسويق في ميتافيرس

اكتسبت تقنية ميتافيرس أهمية كبيرة في الأشهر الأخيرة. خصوصًا بعد اهتمام الشركات التقنية البارزة بها، مثل فيسبوك، سناب شات، مايكروسوفت وحتى الألعاب مثل فورتنايت وروبلوكس.

وعالم ميتافيرس هو عالم افتراضي يحاكي العالم الواقعي. ولذلك فهو يعتمد بشكل رئيسي على تقنيات الواقع الافتراضي والمنتشرة بالفعل في بلدان عديدة حول العالم. ويتوقع الخبراء أن عدد مستخدميها يصل إلى 58.9 مليون مستخدم داخل الولايات المتحدة وحدها.

ونظرًا لضخامة عالم ميتافيرس فمن المتوقع له أن يكون خليفة الإنترنت الذي نعاصره حاليًا. وفي ظل وجود تقنيات مثل شبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وكذلك الواقع المعزز فمن المتوقع للميتافيرس أن ينمو وتزدهر بسرعة.

ولعل أبرز الخطوات التي دعمت فكرة ميتافيرس كان تصريح مارك زكربيرج رسميًا بأن فيسبوك ستحول نفسها لشركة ميتافيرس. في حين أن الخبراء يرون أن شركات مثل آبل وجوجل جاهزين تمامًا للدخول لهذا المجال.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تعاني بشأن الثقة مع استعدادها لإطلاق Novi

اهتمام العالم بتقنية ميتافيرس

اظهر العالم أجمع اهتمامًا كبيرًا بهذه التقنية في الفترة الأخيرة. حيث تضاعفت عمليات البحث عن ذلك المصطلح عبر محرك بحث جوجل. بينما بدأت المنصات الإعلامية الرائدة في تغطية أخبار ومستجدات ميتافيرس بشكل دوري.

وقد بدأ عدد كبير من المستثمرين حول العالم في توجيه استثماراتهم لهذا المجال. إلى جانب أن الوظائف المتعلقة بهذا المجال، مثل Chief Metaverse Officer، قد بدأت في الظهور على منصات مثل لينكدإن.

وفي الوقت الحالي تُظهر عملية البحث عن هذه التقنية في أخبار جوجل أكثر من 175,000 نتيجة بحث. كما بدأ المحتوى المتعلق بهذا المجال في الانتشار بسرعة كبيرة جدًا على تويتر وإنستاجرام.

اقرأ أيضًا: ميتافيرس قد يعاني من التخبط

التأثير في مجال التسويق

تجمع تلك التقنية بين الواقع الافتراضي، والواقع المعزز، والإنترنت، وغيرهم. إلى جانب قابليتها للتناغم مع الإكسسوارات أو الأجهزة الفيزيائية. ليصبح أي مستخدم مؤهل ليكون جزء من هذا العالم.

وسيتمكن كل مستخدم داخل ميتافيرس من التفاعل مع الآخرين. إلى جانب الانغماس في أنشطة عديدة مثل صناعة المحتوى، والألعاب، وكذلك الاستكشاف. ومن المتوقع أن يكون وقع تقنية ميتافيرس كبيرًا على جميع المجالات. وليس فقط الألعاب والترفيه.

وتقدم تلك التقنية بديلًا للعالم الحقيقي عمومًا. وهذا الفكرة قد تخفف من وقع مشاكل عديدة. وأهم مثال على ذلك كان الحجر المنزلي أثناء انتشار فيروس كوفيد-19. ولو كانت تقنية ميتافيرس متوفرة حينها، لكان المستخدمون في قطاعات الأعمال قد استطاعوا على التواصل بشكل أفضل.

وطبقًا للمتخصصين، يجب على ملاك العلامات التجارية والعاملين في مجالات التسويق والمبيعات أن يكونوا مستعدين لهذه التقنية فور وصولها. وذلك لأن هذا المجال سيقدم ملايين الفرص التجارية والربحية.

اقرأ أيضًا: روبلوكس تجلب الدردشة الصوتية إلى منصتها

وتحتاج الشركات والمواقع الإلكترونية لإعداد خطة لزيادة تواجدها ضمن هذا العالم، خصوصًا ضمن نتائج البحث. حيث تبذل الشركات جهدًا كبيرًا للظهور في نتائج البحث على جوجل، وفيسبوك، ويوتيوب. ولعلها ستحتاج لبذل مجهود مشابه لتتواجد ضمن الميتافيرس.

وحتى وقتنا الحالي لا توجد صورة متكاملة عن كيفية إنجاز عمليات البحث ضمن هذا العالم. إلا أن محركات البحث ستظل كافية للقيام بهذا الدور. مثل جوجل وبينج.

وقد تحتاج الشركات العاملة في مجالات التسويق وتحسين محركات البحث للتكيف مع هذا العالم بسرعة شديدة. خصوصًا في ظل المنافسة التي ستشتعل بدون شك بمجرد انتشار ميتافيرس بين المستخدمين.

ويجب أن تتناغم عملية التسويق والمبيعات مع هذا العالم. والذي سيعتمد في أساسه على تقنيات مثل الواقع المعزز والواقع الافتراضي. ومن المتوقع لهذا العالم الافتراضي الشامل أن يوفر آلية متكاملة لبيع المنتجات والخدمات. وهو أمر يجب أن تستعد كل الشركات والمنصات المعنية له.

اقرأ أيضًا: مالكة تيك توك تخطو نحو عالم ميتافيرس