سنغافورة تستخدم الروبوتات لإجراء دوريات

بدأت سنغافورة في اختبار الروبوتات المسماة Xavier من خلال جعلها تجري دوريات وتمسح المناطق العامة أثناء ارتفاع حركة السير على الأقدام، وذلك في أحدث جهودها لزيادة تعزيز مجموعة أدوات المراقبة القوية لديها.

ويؤدي استخدام روبوتات Xavier إلى دعم عمل الموظفين العموميين. إذ تقلل من القوى العاملة المطلوبة للدوريات الراجلة وتحسن كفاءة العملية.

وتشتهر سنغافورة بقوانينها الصارمة وبامتلاكها كاميرات مراقبة في جميع أنحاء الدولة المدينة. وصنفت كواحدة من أكثر الدول أمانًا في العالم.

ويضم هذا المشروع المشترك خمس وكالات عامة، وهي وكالة العلوم والتكنولوجيا والوكالة الوطنية للبيئة وهيئة النقل البري ووكالة الغذاء السنغافورية ومجلس الإسكان والتنمية.

وعلى مدى الأسابيع الثلاثة المقبلة، تراقب الروبوتات الحشود في مركز توا بايوه للبحث عن ما تصفه سلطات الأمة بأنه سلوكيات اجتماعية غير مرغوب فيها.

وتشمل هذه السلوكيات السيئة تجمع أكثر من خمسة أشخاص، وهو ما يتعارض مع تدابير السلامة الخاصة بفيروس كورونا.

بالإضافة إلى ذلك تبحث روبوتات Xavier عن حالات التدخين في المناطق المحظورة وبائعي البضائع المتجولين غير القانونيين.

وتقوم بدوريات في المنطقة المجاورة للبحث عن الدراجات المتوقفة بشكل غير صحيح أو أي جهاز تنقل ودراجة نارية تستخدم ممرات المشاة والأرصفة أيضًا.

وإذا اكتشف الروبوت أيًا من هذه السلوكيات، فإنه ينبه مركز القيادة الخاص به ومن ثم يعرض رسالة مقابلة على شاشته لتثقيف الجمهور.

اقرأ أيضًا: نظرة داخل أول متجر عائم لشركة آبل في سنغافورة

سنغافورة تستخدم الروبوتات لإجراء دوريات

تم تجهيز الآلات بكاميرات قادرة على تزويد مركز القيادة الخاص بها بمناظر 360 درجة. كما أنها قادرة على التقاط الصور في الإضاءة الخافتة باستخدام كاميرات الأشعة تحت الحمراء والكاميرات ذات الإضاءة المنخفضة.

بالإضافة إلى ذلك يتم تحليل الفيديو الذي يجري التقاطه بواسطة نظام ذكاء اصطناعي. وذلك للبحث عن أي شيء قد يتطلب استجابة الضباط البشريين.

وتم تزويد الروبوتات بأجهزة استشعار تمنحها القدرة على تجنب الأجسام الثابتة والمتحركة، بما في ذلك المشاة والمركبات.

وأعلنت سنغافورة عن خططها لمضاعفة عدد كاميرات المراقبة لديها إلى 200000 كاميرا بحلول عام 2030. أي أكثر من ضعف العدد الحالي من الكاميرات المنتشرة في جميع أنحاء الدولة الجزيرة في جنوب شرق آسيا.

ويعتقد المسؤولون أن هذه الروبوتات يمكن أن تساعد في زيادة تدابير المراقبة هذه وتقليل الحاجة إلى قيام الضباط بدوريات جسدية.

اقرأ أيضًا: سنغافورة تتعقب كورونا بإعطاء جهاز قابل للارتداء لجميع سكانها