تيسلا تخطط لإصدار أوسع من برنامج FSD

بعد ما يقرب من عام من بدء اختبار شركة تيسلا لبرنامجها التجريبي المثير للجدل القيادة الذاتية الكاملة FSD مع مجموعة مختارة من العملاء، قال الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك إنها تهدف إلى إصدار أوسع بحلول نهاية شهر سبتمبر.

وتأتي الأخبار بعد تسريب نسخة قديمة من البرنامج عبر الإنترنت. وقال ماسك عبر تويتر: إن الشركة تبدأ بطرح الإصدار 10 من FSD للعملاء في برنامج الوصول المبكر في منتصف ليل العاشر من شهر سبتمبر.

ويحتاج البرنامج إلى بضعة أسابيع أخرى بعد ذلك لضبط وإصلاحات الأخطاء، التي قدّر ماسك أنها تستغرق أربعة أسابيع.

وفي هذه المرحلة، يتم توفير زر إصدار تجريبي عام لمزيد من عملاء الشركة، الذي من المتوقع أن يتخذ شكل زر تنزيل للأشخاص الذين اشتروا حزمة FSD.

ويعد ماسك بإصدار أوسع من البرنامج التجريبي لأولئك العملاء الذين اشتروا حزمة FSD (التي تبلغ تكلفتها حاليًا 10000 دولار) لفترة من الوقت الآن. ومن المحتمل أن تتخطى الشركة هذا الموعد النهائي ويغرد ماسك بتاريخ جديد لإثارة حماس العملاء.

وفي عام 2018، قال ماسك إن الإصدار الذي طال انتظاره من FSD يبدأ بالظهور في شهر أغسطس من ذلك العام، وهو ما لم يحدث.

وفعل ذلك مرة أخرى في عام 2019، معلنًا أنه في عام 2020 يكون هناك أكثر من مليون سيارة تتمتع ببرنامج FSD، ولم يحدث هذا أيضًا.

اقرأ أيضًا: تيسلا تؤجل سيارة رودستر الجديدة حتى عام 2023

تيسلا تخطط لإصدار أوسع من برنامج FSD

بدأت الشركة بإرسال الإصدار 9 من FSD في شهر يوليو. ولكن فقط لأعضاء برنامج الوصول المبكر الخاص بها. وسئم بعض العملاء من الانتظار ورفعوا دعوى على الشركة بسبب الدعاية الكاذبة.

وتقول تيسلا إن البرنامج يتحكم في توجيه السيارة وتوسيط الحارة والكبح والتسارع على الطرق السريعة وشوارع المدينة. ولكن لا يزال يعتبر نظامًا متقدمًا لمساعدة السائق من المستوى 2 لأنه يتطلب إشراف السائق في جميع الأوقات.

وأظهرت الدراسات أن هذا الدور الإشرافي يمكن أن يجعل من الصعب على السائقين أن يظلوا يقظين على الطريق، مما قد يكون خطيرًا.

كما أن السائق مسؤول قانونيًا عن السيارة، التي يقول البعض إنها تقوض تسويق الشركة لمنتجها على أنه قيادة ذاتية كاملة.

وتعتبر الشركة أكثر استعدادًا من منافسيها لاختبار الإصدارات التجريبية من ميزة مساعدة السائق Autopilot عبر عملائها. وذلك من أجل جمع البيانات ومعالجة أي أخطاء في النظام.

وقد ساعد ذلك في تعزيز سمعة تيسلا العامة كشركة رائدة في القيادة الذاتية. وذلك بالرغم من أن سياراتها تقصر باستمرار عما يتفق عليه معظم الخبراء في تعريف السيارة الذاتية القيادة.

وتم تسريب إصدار أقدم من برنامج FSD الخاص بالشركة، وينتشر حاليًا بين مجتمع المخترقين. ونشر مالك تيسلا في أوكرانيا مؤخرًا مقطع فيديو باستخدام الإصدار 8.2 من FSD beta في كييف، حيث لم تصدره تيسلا.

وتعمل الشركة على تطوير FSD للسوق الأمريكية ولم تقم بتعديله للاستخدام في البلدان الأخرى. التي لديها إشارات طرق وقواعد قيادة مختلفة.

اقرأ أيضًا: القيادة الذاتية الكاملة من تيسلا قد تمنع حوادث الطرق