معايير اختيار الساعات الذكية المناسبة للرياضة

يمكنك استخدام الساعات الذكية في الكثير من الأمور، حيث تستخدم في الرد على المكالمات ومتابعة التنبيهات دون الوصول إلى الهاتف.

ويعتبر استخدام الساعات الذكية في الأنشطة الرياضية أحد أهم الفوائد التي تقدمها، وذلك لأنها تساعد الرياضيين في متابعة أنشطتهم وتحسينها. 

وتأتي بعض الساعات الذكية مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع التمارين الرياضية داخل الصالات أو خارجها، حيث تحتوي على مستشعرات تسجل كل ما يحدث معك. 

وتختلف مواصفات الساعات الذكية التي تجعلها مناسبة للرياضة عن مواصفات الساعات الذكية المعتادة، لذلك إليكم مجموعة من أهم المعايير لاختيار ساعة ذكية رياضية.

اقرأ ايضًا: ساعات سامسونج الذكية تتمتع بميزة Walkie Talkie

نوع الرياضات التي تفكر في ممارستها

تستطيع أغلب الساعات الذكية تسجيل البيانات من مختلف الرياضات، ولكن إذا كنت تفكر في الاهتمام برياضة بعينها فهذا يعني أنك تحتاج ساعة تستطيع تسجيل بياناتها بشكل أفضل من غيرها.

لذلك إن كنت مهتمًا بالرياضات المائية، فإنك يجب أن تحصل على ساعة ذكية مقاومة للماء وقادرة على تسجيل قراءات الرياضات المائية. 

ويظهر الفارق الرئيسي بين الأنواع المختلفة مع الرياضات العنيفة التي يتم ممارستها في الخارج مثل الركض أو ركوب الدراجات. 

لذلك توجد ساعات مخصصة للركض، وتركز هذه الساعات على مستشعرات GPS لتحديد موقعك وطريقك بشكل مناسب. 

كما تعتمد على مستشعرات مراقبة الصحة مثل نسبة الأوكسجين في الدم والنبض بشكل أدق من الساعات المعتادة. 

اقرأ ايضًا: الاستفادة من شبكة Find My عبر ساعات آبل

الاهتمام بأداء البطارية وسطوع الشاشة

يجب أن تعمل ساعتك طوال اليوم، وذلك خصيصًا إن كنت تفكر في استخدام الساعة للتجول لفترات طويلة أو أثناء الرحلات.

كما يصبح من المزعج التجول برفقة شاحن الساعة في محاولة شحنها باستمرار، لذلك يجب الحصول على ساعة ذات بطارية جيدة.

وتصبح هذه الأمور حيوية إذا كنت تعتمد على الساعة في الرياضات الخارجية مثل الركض وركوب الدراجات. 

وذلك حتى تتمكن من رؤية تقدمك ومعدلات تمارينك بسهولة تحت ضوء الشمس وأثناء الرحلات الطويلة. 

اقرأ ايضًا: القوة الفضائية الأمريكية تطلق قمر GPS III الرابع

استخدام تقنيات الاتصال المختلفة

عندما تفكر في تقنيات الاتصال الموجودة في الساعات الذكية، فإنك ترى مستشعر GPS وبلوتوث واتصال انترنت لاسلكي.

ولكن مستشعرات GPS تختلف كثيرًا في أنواعها وطرق اتصالها بالأقمار الصناعية، لذلك إن كنت تفكر في اقتناء ساعة ذكية للركض، فإنك بحاجة للتفكير في طرق اتصالها مع الأقمار الصناعية.

ويساعدك الاتصال مع الأقمار الصناعية على مراقبة خط سيرك وتتبعه بشكل أفضل، كما يمكنك من الحصول على معلومات أفضل حول نشاطك وسرعة ركضك وغيرها من الأمور. 

وتستطيع بعض الساعات الاتصال مع الأقمار الصناعية بتقنية GLONASS الروسية أو Galileo الأوروبية. 

ويفضل أن تحصل على ساعة ذكية قادرة على الإتصال عبر أكثر من طريقة خاصةً إذا كنت تهتم بالركض والرياضات الخارجية.

اقرأ ايضًا: تعرف على الساعات الذكية التي تحصل على Wear OS 3

تصميم الساعات الذكية والاستخدامات الأخرى

يفكر البعض في اقتناء ساعة ذكية قادرة على أداء جميع المهام، لذلك من الأفضل أن تحصل على ساعة رياضية مناسبة للوظائف المتعددة.

وذلك مثل الرد على المكالمات والتحكم في الموسيقى وغيرها من الأمور، حيث تحتاج لهذه المميزات أثناء تمارينك بشكل مستمر.

كما يجب أن تحصل على ساعة ذكية ذات شكل مناسب حتى تتمكن من ارتدائها في المناسبات المختلفة، وحتى لا يقتصر استخدامها على التمارين الرياضية فقط.

اقرأ ايضًا: مميزات الساعات الذكية التي يجب أن تبحث عنها