ساعة آبل التالية قد تتأخر بسبب مشكلات التصنيع

تعاني الساعة الذكية القادمة من شركة آبل من عقبات في الإنتاج بسبب التصميمات المعقدة للساعة الذكية الجديدة حيث يتكيف المصنعون مع التصميم الجديد، مما قد يؤدي على الأرجح إلى قيود التوريد أو تأخير الشحن.

ومن المتوقع أن يكون للجهاز شاشة أكبر، إلى جانب معالج أسرع. وجلبت الترقية تحديات في التصنيع.

وقد تكشف الشركة عن الخط الجديد – المعروف باسم Apple Watch Series 7 – في الأسابيع المقبلة. وهو جزء من سلسلة من المنتجات الجديدة من عملاقة التكنولوجيا، بما في ذلك أجهزة آيفون وآيباد وماك و AirPods المحدثة.

اقرأ أيضًا: إضافات مستقبلية تحسن من الكراسي المتحركة

ولن تكون هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها ساعة آبل عقبات. وتم تأجيل الإصدار الأول في عام 2015 بسبب مشاكل الإنتاج.

ولكن نظرًا لأن الشركة لم تعلن بعد عن تاريخ إصدار Apple Watch Series 7، فلديها خيارات. ويمكن للشركة تحديد تاريخ لاحق أو شحن عدد أقل من الوحدات.

وذكرت التقارير أن إنتاج الجهاز قد تأخر بسبب تعقيد الساعة الجديدة. وبدأ مصنعو المنتج الإنتاج على نطاق صغير الأسبوع الماضي. ولكن لم يحصلوا على إنتاج مُرضٍ.

ويمكن أن تُعزى جودة الإنتاج المخيبة للآمال الحالية إلى تعقيد التصميم. الذي يختلف اختلافًا كبيرًا عن الأجيال السابقة للساعة. وقد وجد المجمّعون مشاكل عند تجميع الوحدات الإلكترونية والمكونات وشاشات العرض.

نتيجة لذلك توقف إنتاج الساعة الجديدة مؤقتًا حيث تحاول الشركة ومورديها حل المشكلات واعتماد التصميمات بشكل أكبر قبل الدخول في الإنتاج الضخم.

اقرأ أيضًا: ساعة آبل لديها جوانب مسطحة مع شاشة أكبر

ساعة آبل التالية قد تتأخر بسبب مشكلات التصنيع

تحتوي الساعات الجديدة أيضًا على تقنية شاشة تجعل الشاشة أقرب إلى زجاج الغطاء باستخدام تقنية تصفيح مختلفة، وقد تسبب طبقة العرض هذه بعض مشاكل الإنتاج.

وتأتي Apple Watch التالية بميزات جديدة مثل قياس ضغط الدم، مما يعني أن الإنتاج يتضمن تركيب عدد أكبر من المكونات في هيكل مماثل الحجم.

ويجب أن يلبي المنتج الجديد أيضًا متطلبات أداء مقاومة الماء، مما يزيد من تحديات الهندسة والإنتاج.

وتعتمد الشركة على الخط الجديد لتوسيع جاذبية الساعات الذكية ومواصلة دعم فئة المنتجات التي كانت واحدة من أسرع المنتجات نمواً.

وحصلت شركة كوبرتينو، ومقرها كاليفورنيا، على أكثر من 11 في المئة من إيراداتها من الأجهزة القابلة للارتداء والمنتجات المنزلية والإكسسوارات في السنة المالية الماضية، ارتفاعًا من نحو 4 في المئة في عام 2015.

وذكرت وكالة بلومبرج أن ساعات هذا العام تأتي بأحجام 41 و 45 ميليمتر، بزيادة من 40 و 44 ميليمتر.

ومن المتوقع أن تقدم الشركة عدة وجوه جديدة للساعة تستفيد من الشاشة الأكبر، بما في ذلك وجه Infograph Modular المحدث.

وتكون هذه هي المرة الثانية التي تزيد فيها الشركة من حجم الشاشة، بعد Apple Watch Series 4 قبل ثلاث سنوات.

اقرأ أيضًا: اللياقة في ساعة آبل .. طريقة وضع أهدافك الخاصة