مميزات وعيوب الاشتراك في تحديثات آبل التجريبية

تطلق آبل سنويًا تحديثات جديدة لجميع أنظمة تشغيلها، لذلك تجد دائمًا نظام iOS جديد لهواتف آيفون مع نظام آيباد وماك. 

وتلتزم آبل بجدول محدد ومكرر كل عام أثناء عملية إطلاق التحديثات الجديدة والإعلان عنها، حيث تعلن عن النظم الجديدة في مؤتمر WWDC وبعد ذلك تطلقها رسميًا في صورتها النهائية مع إطلاق الأجهزة الجديدة في خريف العام نفسه.

ويأتي نظام آبل الجديد مثبتًا في الأجهزة التي تطلقها آبل، لذلك عندما تطلق آيفون 13 فإنه يأتي بنظام iOS 15. 

ولكن قبل أن ننتقل إلى إطلاق النظام الرسمي والنسخة النهائية منه، فإن آبل تمضي الفترة بين الإعلان عنه وإطلاقه في إطلاق النسخ التجريبية للنظام.

وذلك حتى تتمكن من إصلاح العيوب والمشاكل الموجودة في النظام قبل إطلاق النسخة النهائية منه. 

ويستطيع أي مستخدم المشاركة في النسخة التجريبية من نظام آبل، حيث تستطيع تثبيتها في أجهزتك فور أن تعلن آبل عنها. 

اقرأ ايضًا : طريقة تثبيت النسخة التجريبية من ماك Monterey

تجربة تحديثات آبل دون مخاطرة

تسمح آبل لأي مستخدم يمتلك حسابًا وأجهزة تقبل التحديث بتحميل التحديثات التجريبية وتثبيتها، وتستطيع المشاركة برأيك وإخبارهم بما يعجبك. 

ويمكنك تثبيت النسخة وتحميلها مجانًا طالما كنت تمتلك جهازًا يدعم هذا التحديث، لذلك لا توجد مخاطرة من الاشتراك في البرامج التجريبية.

كما تستطيع العودة في أي وقت إلى النسخة المستقرة من النظام، حيث تسمح لك آبل بالعودة عبر خطوات سهلة وبسيطة.

اقرأ ايضًا: كيفية تثبيت iOS 15 على آيفون قبل إطلاقه رسميًا

تجربة الوظائف الجديدة التي يحملها النظام

مميزات وعيوب الاشتراك في تحديثات آبل التجريبية

تضع آبل في كل نسخة من أنظمتها ميزة جديدة يمكنك استخدامها والاستمتاع بها، وتأتي هذه الميزات لتحل مشاكل قديمة كانت تواجه المستخدمين. 

لذلك عندما تثبت النسخة التجريبية، فإنك تستطيع تجربة هذه المميزات الجديدة والاستمتاع بها قبل أي شخص.

ويمكنك أن تبدأ في الاعتياد على استخدام هذه المميزات الجديدة قبل أن تنطلق بشكل رسمي لتتباهى بها أمام أصدقائك.

اقرأ ايضًا: طريقة تثبيت iOS 15 النسخة التجريبية على آيفون 

توافق التطبيقات مع تحديثات آبل

تهدف النسخة التجريبية للسماح للمستخدمين بتجربتها فقط دون استخدامها بشكل يومي أو لفترات طويلة.

لذلك قد تجد بعض المشاكل مع بعض التطبيقات التي لا تعمل بشكل جيد أو بالشكل المعتاد مع النظام.

ولهذا لا ينصح باستخدام النسخ التجريبية من أنظمة آبل لفترة طويلة أو بشكل دائم على الهواتف الرئيسية.

اقرأ ايضًا: إيجاد النحاس في ماين كرافت واستخدامه

النظام يكون غير مكتملًا

لا تعتبر الأنظمة التجريبية نسخًا مكتملة من النظام، وبالتالي توجد مجموعة من المشاكل في أداء النظام والأجهزة.

اقرأ ايضًا: إليك أهم التغييرات في نسخ ويندوز 11 التجريبية

وقد تواجه مشاكل غير متوقعة مثل بطئ في أداء الجهاز أو ارتفاع درجة حرارة الجهاز بشكل كبير.

كما أن النسخ التجريبية تعتبر غير آمنة تمامًا، لذلك لا ينصح باستخدامها مع الأجهزة الهامة التي تحتوي بيانات حساسة.

اقرأ ايضًا: كيفية إخفاء جهات اتصال جوجل التي لا تستخدمها

هل تحتاج لتجربة النظام الجديد ؟ 

تعتبر تجربة النظام الجديد والميزات الجديدة قبل إطلاقها أمرًا مغريًا، ولكنها لا تأتي بدون مشاكل.

اقرأ ايضًا:أفضل تطبيقات استخدام آيباد بدلًا من لوحات الرسم

وذلك لأنك قد تواجه مشاكل في أداء الهاتف وتأمينه، كما تواجه مشاكل مع التطبيقات الغير مستعدة بعد. 

كما أنك قد تخسر جميع بياناتك المخزنة في الهاتف بسبب خطأ النظام أو توقفه عن العمل. 

اقرأ ايضًا: حماية سجل نشاط جوجل باستخدام كلمة المرور

وهذا ما يجعل النسخ التجريبية غير عملية ولا يمكن الاعتماد عليها لفترات طويلة، ولكن إن كنت قادرًا على التعايش مع هذه المشاكل فإنك لن تشعر بالإنزعاج من تجربتها.

اقرأ ايضًا: أفضل تطبيقات لينكس لمحادثات الفيديو

كما أنك تحصل على فرصة تجربة النظام قبل الجميع وربما الكتابة وتسجيل المقاطع عنه والتحدث عنه مع الجميع.

وإذا كنت مطورًا فإنك تحتاج لتجربة النظام حتى تتمكن من تحسين تطبيقك ليتمكن من الاستفادة من المميزات الجديدة في النظام. 

ولكن حاول أن تثبت النسخ التجريبية في أجهزة لا تحتاجها، وذلك حتى لا تخسر بياناتك الهامة.

اقرأ ايضًا: تفعيل وضع صورة داخل صورة عبر مايكروسوفت إيدج