جوجل فكرت في منع التحميل الجانبي للتطبيقات

فكرت شركة جوجل في مرحلة ما بإيقاف قدرة نظام التشغيل أندرويد فيما يتعلق بالتحميل الجانبي للتطبيقات ردًا على عداء فورتنايت، وذلك وفقًا لمستند قضائي غير منقح من شركة Epic Games.

وبينما تواصل Epic Games معاركها القانونية مع جوجل وآبل. تكشف وثائق المحكمة عن الكثير من التفاصيل المثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالمحادثات التي تتم خلف الكواليس.

بالإضافة إلى ذلك أعادت Epic Games تقديم شكواها ضد جوجل إلى المحكمة. ولكن لم تنقح هذه المرة أجزاء كبيرة من الشكوى.

وجاءت عمليات التنقيح هذه في الأصل من عملاقة البحث، حيث قال محامي الشركة لوكالة رويترز إن محاولة Epic Games لإلغاء تنقيح المستندات غير مناسبة، مضيفًا أن جوجل تعترض على تجاهل Epic Games لأمر الحماية الصادر عن المحكمة والإفصاح غير الملائم عن معلوماتها السرية.

وتروي Epic Games الموقف مع عملاقة البحث. موضحة أن أحد كبار التنفيذيين في عملاقة التكنولوجيا اقترح أنه يمكنها قفل نظام أندرويد وعدم السماح بالتحميل الجانبي للتطبيقات.

ويبدو أن الفكرة لم يتم متابعتها. ولوحظ في الوثائق أن الشركة تعتقد أن لديها حجج مناسبة بشأن الخصوصية والأمان حول سبب كون التحميل الجانبي للتطبيقات خطيرًا على مستخدمي أندرويد.

وفي جزء آخر من نفس الوثيقة، قالت Epic Games إن المديرين التنفيذيين في جوجل وصفوا أيضًا تجربة التحميل الجانبي للتطبيقات عبر أندرويد بأنها سيئة.

وأثار أحد ممثلي الشركة أيضًا أسئلة حول تفسيرات Epic Games للأحداث المعنية. قائلاً إن Epic Games أخطأت في توصيف محادثات العمل لدينا في الدعوى.

اقرأ أيضًا: جوجل تريد إحضار ألعاب أندرويد إلى جهاز ماك

جوجل فكرت في منع التحميل الجانبي للتطبيقات

علاوة على ذلك كشف جزء آخر من المستند غير المنقح عن Project Hug. وتمت إزالة هذا الاسم بالكامل من إصدار سابق من المستند.

ويوصف Project Hug بأنه محاولة “للتخفيف من المخاطرة بأن كبار مطوري الألعاب يقللون من أولوية Google Play لتوزيع الألعاب.

ويمثل Project Hug خطة لزيادة المبيعات من خلال إعطاء المزيد من الترويج لأفضل مطوري البرامج والألعاب.

علاوة على ذلك كانت الخطة تتمثل في عقد صفقات سرية مع أفضل 20 مطورًا الأكثر عرضة لخطر الابتعاد عن متجر Google Play.

وتشير الوثائق إلى أن الشركة وقعت صفقات بقيمة مئات الملايين مع الغالبية العظمى من المطورين الذين استهدفتهم بحلول نهاية عام 2020.

وعلى ما يبدو، تم تطوير Project Hug بالتزامن مع Project Banyan. الذي تم تصميمه للحد من وصول متجر جالاكسي من سامسونج.

ويكشف جزء آخر غير منقح من المستند أن أحد المسؤولين التنفيذيين اقترح أيضًا أن تطلب الشركة حصة من هامش أجهزة سامسونج. وذلك مقابل السماح لمالكي سامسونج باختيار استخدام فوترة متجر Google Play أو فوترة متجر جالاكسي لعمليات الشراء داخل التطبيق.

والجدير بالذكر أن جوجل أتاحت أندرويد بطريقة جديدة لمتاجر التطبيقات التابعة لجهات خارجية مع إصدار أندرويد 12.

وكما تم الإعلان في أواخر العام الماضي، فإن أندرويد 12 يسهل على المستخدمين اختيار متاجر تطبيقات بديلة.

وتم الكشف لاحقًا أن هذا يشمل متاجر التطبيقات التي لا تحتاج إلى تفاعل مستخدم مستمر لتحديث التطبيقات. وهي وظيفة أساسية لأي متجر تطبيقات.

اقرأ أيضًا: جوجل دفعت مبالغ طائلة للحفاظ على مطوري الألعاب