أمازون لديها جهاز تتبع لمراقبة سائقي الشاحنات

تتجه شركة أمازون إلى المراقبة المباشرة للساعات التي يقضيها سائقو الشاحنات في نقل البضائع بين مستودعاتها، الأمر الذي يمكن أن يمنحها رؤية أفضل لانتهاكات السلامة المحتملة والحصول على ثروة من البيانات الأخرى.

وطورت الشركة نسختها الخاصة من تقنية التتبع الإلكتروني للشاحنات، المعروفة باسم أجهزة التسجيل الإلكتروني، لتتبع سائقي الشاحنات الذين ينقلون حمولتها في الوقت الفعلي.

وتعتبر أجهزة التسجيل الإلكتروني مطلوبة فيدراليًا لمنع الحوادث المرتبطة بالتعب عبر الشاحنات.

ولكن يبدو الآن أن عملاقة التجارة الإلكترونية تقدم لشركائها أجهزة التسجيل الإلكتروني المخصصة. مما قد يمنحها إمكانية الوصول المباشر إلى الكثير من البيانات من الأداة.

وتعمل تقنية الشركة المسماة Relay ELD – التي سميت على اسم منصة Relay لحجز وظائف التسليم – عن طريق توصيل الأجهزة بمنفذ التشخيص بالشاحنات لجمع المعلومات مباشرة من المحرك

اقرأ أيضًا: انسحاب أصحاب المشاريع الصغيرة من أمازون

ومن ثم تقوم بعد ذلك بإرسال تلك البيانات عبر البلوتوث ليتم تسجيلها في تطبيق مصاحب.

وعادةً ما تتعقب أجهزة ELD الموقع والحركة وعندما يتم تشغيل أو إيقاف تشغيل الشاحنة. وذلك لمراقبة ساعات عمل السائقين.

ولم تؤكد الشركة بشكل صريح أنها أنشأت جهاز Relay ELD. وتقول الشركة: كما هو الحال مع العديد من الحلول، نستخدم طرفًا خارجيًا لتصنيع الأجهزة.

ويتم تقديم منتج Relay ELD لأعضاء برنامج شركاء أمازون للشحن (الذين غالبًا ما يستأجرون أيضًا شاحنات من الشركة) مع خطة لتركيبه في مئات من الشاحنات بحلول نهاية العام.

اقرأ أيضًا: أمازون تخطط لفتح متاجر كبيرة مثل المتاجر الكبرى

أمازون لديها جهاز تتبع لمراقبة سائقي الشاحنات

أكدت أمازون في وقت لاحق على أنها بدأت بتجربة Relay ELD الجديدة. وقالت: نحن نستثمر بنشاط في آليات السلامة عبر عملياتنا. وبدأنا مؤخرًا تجربة أجهزة تسجيل إلكتروني جديدة. التي تتطلبها الإدارة الفيدرالية لسلامة ناقل السيارات. مع عدد محدد من شركات النقل لفحص التزام السائق بلوائح ساعات الخدمة.

وأوضحت الشركة أنه يتم حاليًا تجريب أجهزة Relay ELD الجديدة عبر ست شركات نقل بالشاحنات على الأقل تنقل البضائع إلى أمازون. وذلك لمراقبة الامتثال لساعات الخدمة HOS – وهي في الأساس الحد الأقصى من الوقت الذي يقضيه السائق في الخدمة، بما في ذلك فترات الراحة.

ويمكن أن تساعد بيانات الموقع والحركة التي تراها الشركة في التأكد من أن السائقين يأخذون فترات راحة في الرحلات الطويلة. أو يحتمل أن تساعد الشركة في اتخاذ قرارات أخرى متعلقة بالخدمات اللوجستية.

وأثارت الخطط السابقة التي وضعت الكاميرات في كابينة شاحنات التوصيل وشبه الشاحنات تساؤلات أيضًا حول أنواع المراقبة التي تتبعها الشركة.

اقرأ أيضًا: أمازون تراقب ضغطات المفاتيح لحماية بيانات العملاء