مطالبات بالتحقيق في وعود تيسلا بشأن القيادة الذاتية

طالب أعضاء من مجلس الشيوخ من رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية الجديدة لينا خان التحقيق في تسويق شركة تيسلا لنظامها المتقدم لمساعدة السائق، المرشد الآلي.

ويهتم أعضاء مجلس الشيوخ بشكل خاص بكيفية قيام الشركة بتحصيل آلاف الدولارات من العملاء مقابل ما تشير إليه باسم القدرة الذاتية الكاملة للقيادة الذاتية. وذلك بالرغم من حقيقة أن شراء هذه الحزمة لا يجعل سيارات الشركة ذاتية القيادة بالكامل.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ في رسالة: لقد بالغ تسويق تيسلا في قدرات سياراتها، وتشكل هذه التصريحات تهديدًا متزايدًا لسائقي السيارات وغيرهم من مستخدمي الطريق. وفقًا لذلك، نحثك على فتح تحقيق في الممارسات الخادعة وغير العادلة المحتملة في إعلانات الشركة وتسويق أنظمة أتمتة القيادة الخاصة بها واتخاذ إجراءات مناسبة لضمان سلامة جميع السائقين على الطريق.

وتأتي الرسالة في الوقت الذي تعمل فيه إدارة بايدن على زيادة التدقيق في شركات التكنولوجيا بشكل مطرد. وركزت الإدارة بشكل كبير على سياسة مكافحة الاحتكار. وتعرضت تيسلا لبعض الانتقادات أيضًا.

اقرأ أيضًا: تيسلا على موعد مع تحقيقات جديدة بشأن القيادة الذاتية

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية عبر الطرق السريعة عن تحقيق في ميل المرشد الآلي إلى الاصطدام بمركبات الطوارئ المتوقفة.

وقضى الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، سنوات في ادعاء أن سيارات شركته كانت على وشك أن تكون قادرة على قيادة نفسها دون أي تدخل بشري. وذلك بالرغم من أن هذه الوظيفة لم تصل أبدًا.

وفي عام 2015، قال إن تيسلا الذاتية القيادة بالكامل كانت على بعد عامين فقط. وفي عام 2016، أعلنت الشركة أن جميع سياراتها الجديدة تحتوي على الأجهزة اللازمة لتحقيق ذلك، وأنها تحتاج إلى مزيد من الوقت للاتصال بالبرنامج.

اقرأ أيضًا: تيسلا تواجه تحقيقًا رسميًا بشأن حوادث المرشد الآلي

مطالبات بالتحقيق في وعود تيسلا

اتضح أن هذا غير صحيح، حيث أنشأت الشركة منذ ذلك الحين جهاز حاسب جديد تحتاجه هذه السيارات القديمة.

وفي الوقت نفسه، بدأت الشركة بتقديم خيار القيادة الذاتية الكاملة للعملاء عندما اشتروا سياراتهم. وطلبت منهم الدفع مقدمًا مقابل الحصول على سيارة ذاتية القيادة بالكامل.

ويحصل هؤلاء الملاك في المقابل على قدرات أكثر تقدمًا مما هو مقدم في مجموعة المرشد الآلي القياسية.

وفي أواخر عام 2018، سحبت الشركة هذا الخيار من موقعها عبر الويب. مع اعتراف ماسك بأنه تسبب في الكثير من الارتباك.

وبعد عدة أشهر فقط عاد ماسك مرة أخرى لتقديم وعد بأن التحكم الذاتي الكامل يكون متاحًا بحلول نهاية عام 2019.

وواصلت الشركة منذ ذلك الحين تحصيل الأموال مقابل خيار القيادة الذاتية الكاملة. ويبلغ السعر حاليًا 10000 دولار إذا قمت بشرائه عند شراء إحدى سيارات الشركة.

كما بدأت الشركة ببيع اشتراكات لباقة القيادة الذاتية الكاملة إذا رغب أصحاب السيارات في الحصول عليها بعد الشراء.

وأوضحت الشركة عبر موقعها أن الخيار لا يجعل سياراتها ذاتية القيادة تمامًا. وذلك بالرغم من أنها لا تزال تعد حتى الآن بأن الوظيفة تكون متاحة بحلول نهاية العام.

ويقول أعضاء مجلس الشيوخ إن الشركة كانت مضللة في إعلانها عن المرشد الآلي والقيادة الذاتية الكاملة.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ: نخشى أن ميزات المرشد الآلي والقيادة الذاتية الكاملة ليست ناضجة وموثوقة كما تقدم الشركة للجمهور. يستمع سائق تيسلا إلى هذه المزاعم ويعتقد أن سياراته مجهزة لقيادة نفسها – مع احتمال حدوث عواقب مميتة.

اقرأ أيضًا: تيسلا تؤخر إنتاج Cybertruck حتى عام 2022