تيسلا تواجه تحقيقًا رسميًا بشأن حوادث المرشد الآلي

فتحت الإدارة الوطنية الأمريكية للسلامة المرورية على الطرق السريعة NHTSA تحقيقًا في برنامج المرشد الآلي من شركة تيسلا، مستشهدة بالاصطدامات المتكررة للسيارات مع سيارات الطوارئ المتوقفة.

ويغطي تحقيق NHTSA سيارات Models Y و Models X و Models S و Models 3 التي تم إطلاقها من 2014 إلى 2021.

وتقول الوكالة الفيدرالية إنها سجلت منذ عام 2018 ما يصل إلى 11 حادثًا (بما في ذلك 17 إصابة وحالة وفاة واحدة) حيث اصطدمت سيارات تيسلا التي تستخدم ميزات المرشد الآلي، مثل نظام تثبيت السرعة Aware، بمركبات الطوارئ الثابتة.

وتوضح الوكالة أن معظم هذه الحوادث وقعت بعد حلول الظلام. إذ يتجاهل البرنامج تدابير التحكم في المشهد بما في ذلك أضواء التحذير والأقماع ولوحة الأسهم المضيئة.

اقرأ أيضًا: تيسلا على موعد مع تحقيقات جديدة بشأن القيادة الذاتية

ويقيم التحقيق التقنيات والأساليب المستخدمة لمراقبة ومساعدة وفرض تفاعل السائق مع مهمة القيادة الديناميكية أثناء تشغيل المرشد الآلي، وذلك وفقًا لملاحظات NHTSA.

وقال متحدث باسم الوكالة إن التحقيق ما زال في مراحله الأولية ويهتم بالأساس بالكشف عن معلومات إضافية حول الحوادث.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أنه يجب على الجمهور أن يدرك أنه لا توجد سيارات متاحة تجاريًا قادرة على قيادة نفسها. وأن المركبات تتطلب دائمًا وجود إنسان مسيطر في جميع الأوقات.

ومن المعروف جيدًا عدم قدرة برنامج المساعدة على القيادة من شركة تيسلا وشركات صناعة السيارات الأخرى على اكتشاف سيارات الطوارئ المتوقفة.

وقال الخبراء في عام 2018 إن السبب المحتمل هو أن هذه الأنظمة مبرمجة لتجاهل الأشياء الثابتة في الغالب. وإلا فقد تتفاعل مع جميع أنواع العناصر الموجودة على جانب الطرق، من اللافتات إلى المباني.

اقرأ أيضًا: إيلون ماسك يتحدث عن سيارات تيسلا الذاتية القيادة

تيسلا تواجه تحقيقًا رسميًا بشأن الحوادث

تشير التقارير إلى أن كتيبات مساعدة القيادة من تيسلا وفولفو تحذر السائقين من هذه المشكلة.

وتقول الشركة الأمريكية: لا يستطيع نظام تثبيت السرعة المدرك لحركة المرور اكتشاف كل الأشياء. وقد لا يفرمل أو يتباطأ للسيارات المتوقفة. لا سيما في المواقف التي تقود فيها السيارة بسرعة أكبر من 80 كيلومتر في الساعة. والمركبة التي تتبعها تتحرك خارج مسار قيادتك وتكون مركبة أو جسم ثابت أمامك بدلاً من ذلك.

وصعدت NHTSA من تدقيقها في الشركة الأمريكية في الأشهر الأخيرة. حيث كان برنامج المرشد الآلي التابع للشركة محورًا لعدد متزايد من الأعطال.

وانتقد العديد من خبراء الصناعة تيسلا لتسويقها للبرنامج، مما يشير غالبًا إلى أن الإشراف البشري على السيارة أمر اختياري.

وحث أعضاء مجلس الشيوخ في شهر أبريل الإدارة الوطنية الأمريكية للسلامة المرورية على الطرق السريعة NHTSA على اتخاذ إجراءات تصحيحية ضد الشركة. ومنع إساءة استخدام برنامج مساعدة القيادة الخاص بها.

وأصدرت الوكالة في شهر يونيو قواعد جديدة تطلب من شركات القيادة الذاتية الإبلاغ عن جميع الحوادث التي تنطوي على مثل هذه الأنظمة.

اقرأ أيضًا: شركات السيارات تترك تيسلا وحيدة أمام قانون الحوادث