إنستاجرام تتيح لك تقييد الرسائل المباشرة والتعليقات

أعلنت منصة إنستاجرام عن ميزات جديدة للمساعدة في حماية الأشخاص من إساءة الاستخدام عبرها، بما في ذلك قدرة الأشخاص على الحد من التعليقات وطلبات الرسائل المباشرة أثناء فترات زيادة الاهتمام وتحذيرات أقوى عندما يحاول الأشخاص نشر تعليقات يحتمل أن تكون مسيئة.

كما تطرح الشركة عالميًا ميزة الكلمات المخفية، التي تسمح للأشخاص بتصفية طلبات الرسائل المباشرة المسيئة.

وقالت الشركة: تقع على عاتقنا مسؤولية التأكد من أن الجميع يشعرون بالأمان عندما يكونون ضمن المنصة. ولا نسمح بالكلام الذي يحض على الكراهية أو التنمر عبر المنصة، ونزيله عندما نجده.

اقرأ أيضًا: البحث عبر إنستاجرام أصبح أكثر ذكاءًا

وأضافت: نريد أيضًا حماية الأشخاص من الاضطرار إلى تجربة هذه الإساءة في المقام الأول، ولهذا السبب نستمع باستمرار إلى تعليقات الخبراء ومجتمعنا. ونطور ميزات جديدة لمنح الأشخاص مزيدًا من التحكم في تجربتهم عبر المنصة. والمساعدة في حمايتهم من سوء المعاملة.

وللمساعدة في حماية الأشخاص عندما يواجهون أو يتوقعون ورود تعليقات ورسائل مسيئة، فإن المنصة قدمت ميزة الحدود، وهي ميزة يسهل تشغيلها، وتخفي تلقائيًا التعليقات وطلبات الرسائل المباشرة من الأشخاص الذين لا يتابعونك أو الذين تابعوك مؤخرًا.

وطورت المنصة هذه الميزة لأن صناع المحتوى والشخصيات العامة يواجهون أحيانًا ارتفاعًا مفاجئًا في التعليقات وطلبات الرسائل الفورية من أشخاص لا يعرفونهم.

ويكون هذا الارتفاع في كثير من الحالات ناجمًا عن الإعجاب. ولكن في بعض الأحيان قد يعني ذلك أيضًا تعليقات أو رسائل غير مرغوب فيها.

وتظهر أبحاث الشركة أن الكثير من السلبية تجاه الشخصيات العامة تأتي من الأشخاص الذين لا يتابعونها، أو الذين تابعوها مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: إنستاجرام تختبر الإعلانات في علامة تبويب المتجر

إنستاجرام تتيح لك تقييد الرسائل المباشرة والتعليقات

قالت الشركة: يخبرنا صناع المحتوى أنهم لا يريدون إيقاف التعليقات والرسائل تمامًا. إذ لا يزالون يريدون الاستماع إلى مجتمعهم وبناء تلك العلاقات. وتسمح لك ميزة الحدود بالاستماع إلى متابعيك منذ فترة طويلة، مع تقييد الاتصال من الأشخاص الذين قد يأتون إلى حسابك لاستهدافك.

وتستكشف المنصة أيضًا طرقًا لاكتشاف الوقت الذي قد تواجه فيه ارتفاعًا مفاجئًا في التعليقات والرسائل المباشرة حتى تتمكن من مطالبتك بتشغيل الحدود.

بالإضافة إلى ذلك توسع المنصة ميزة الكلمات المخفية التي تم إطلاقها في شهر أبريل، والتي تتيح للأشخاص تصفية الرسائل المباشرة تلقائيًا باستخدام الكلمات والعبارات والرموز التعبيرية المسيئة، ونقلها إلى مجلد مخفي.

وتحتوي الميزة الآن على قائمة أوسع من الكلمات والرموز التعبيرية والوسوم التي يحتمل أن تكون مسيئة.

ويصدر التطبيق أيضًا تحذيرات أكثر صرامة للأشخاص الذين يحاولون نشر تعليقات مسيئة. وإذا حاولوا نشر تعليقات يحتمل أن تكون مسيئة عدة مرات. فإن المنصة تعرض تحذيرًا أقوى لتذكيرهم بإرشادات مجتمعها وتحذرهم من أنها قد تزيل تعليقهم أو تخفيه إذا استمروا في ذلك.

اقرأ أيضًا: إنستاجرام تتخلى عن الفنانين والمصورين لصالح الفيديو