كيف تمكنت فيسبوك من إعطاء الوجوه التعبيرية أصواتًا

كشفت شركة فيسبوك خلال شهر يوليو الماضي عن ميزة Soundmojis. والتي تقدم أصواتًا للوجوه التعبرية داخل تطبيق ماسنجر. وآلية عمل هذه الميزة بسيطة، عندما ترسل وجه تعبيري للطرف الآخر ويقوم هو بالضغط عليه سيسمع صوتًا مرتبطًا به.

وقد تم تقدم هذه الميزة اللطيفة بطريقة مميزة. حيث أنك بمجرد أن تجربها ستحب أن تستمر في استخدامها وتستمع لكل الأصوات المرتبطة بالوجوه التعبيرية، وذلك طبقًا لما قاله من المستخدمين.

لكن كيف قامت فيسبوك بتطوير هذه الميزة؟ والإجابة لهذا السؤال تتمحور حول فريق تصميم الصوتيات الخاص بالشركة. والذي يعمل على تصميم وابتكار كافة الأصوات المرتبطة بتطبيقات فيسبوك، بما في ذلك أصوات الإشعارات وغيرها.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تسهل مغادرتها عبر أداة نقل المعلومات

أصوات الوجوه التعبيرية في فيسبوك

صمم فريق الصوتيات في الشركة أصواتًا أيقونية عديدة. مثل صوت وصول رسالة جديدة على ماسنجر، صوت وصول إشعار جديد على فيسبوك، والأصوات التفاعلية مثل الصوت الذي يصدر عندما يكون الطرف الآخر على ماسنجر يكتب رسالته.

وخلال الأشهر السابقة، فريق المهندسين الخاص بالصوتيات كان يعمل بشكل رئيسي على جمع الأصوات وتعديلها لغرض إطلاقها ضمن خاصية Soundmojis. وهي صوتيات لا تتعدى مدتها بضعة ثوان.

وقد صرّح Will Littlejohn، مدير قسم تصميم الصوتيات في فيسبوك قائلًا: “الوجوه التعبيرية من أكثر العناصر المرئية المعبرة والتي يمكنها أن تحل محل الكلمات. وإضافة صوتيات لهذه الرموز يجعلها أكثر تعبيرًا وحيوية”.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تحاول تحليل البيانات المشفرة دون فك تشفيرها

ولكي تستخدم ميزة Soundmojis أنت في حاجة لإعطاء الصلاحية لماسنجر ليصل إلى الصوتيات. وبعدها عليك أن تضغط على أيقونة الوجوه التعبيرية كما هي العادة، وستجد تبويب جديد يحمل علامة شبيهة بالسماعات. وهو الذي يضم الوجوه التعبيرية الصوتية. كما يحتاج الأمر منك أن تحدث تطبيق ماسنجر لأحدث إصدار.

تباين الآراء

ومن ناحية أخرى، عدد من المهتمين بهذا المجال مثل Jeremy Burge محرر مجلة Emojipedia لم يعجبوا بالخاصية الجديدة. وقد صرّح Burge بأنه غير قادر على تصور أي سيناريو قد يحتاج منه أن يستخدم وجوه تعبيرية ناطقة.

وقد طورت فيسبوك الخاصية الجديدة لتكون حصرية لها. حيث أن الشركة وطبقًا لما صرّح به Littlejohn لا تفكر في إتاحة الخاصية لتطبيقات المراسلة الأخرى. أي أنها لن تجعل ابتكارها الجديد مفتوح المصدر أو تابع لمعايير Unicode.

اقرأ أيضًا: بناء الشبكات الاجتماعية اللامركزية عبر البلوك تشين

إلى جانب ما سبق، أكد مدير قسم تصميم الصوتيات أن جميع الصوتيات المستخدمة أصلية بالكامل وغير مشتقة من أي عمل فني سابق. حيث قام فريق فيسبوك بالتقاط الأصوات من أماكن وأحداث مختلفة وفي أوقات مختلفة ليتم دمجها وتعديلها لاحقًا.

ومثال على ذلك، الصوت الخاص بالوجه التعبيري للماعز تم التقاطه من ماعز حقيقية بعد تقديم الطعام لها، وقد تم تصميم هذا الصوت تكريمًا لمارك زكربيرج والذي -ولسبب ما- يربّي الماعز كحيوانات أليفة.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تعيد بناء منصتها الإعلانية مع الاهتمام بالخصوصية