أمازون تقاضي البائعين الصينيين بشأن المنتجات المزيفة

رفعت شركتا أمازون و GoPro دعوى قضائية ضد سبعة مواطنين صينيين وكيانين بسبب توزيع مقبض الكاميرا العائم Handler والمقبض الثلاثي القوائم 3-Way التي تستخدم شعار GoPro الخاص.

وأنشأت أمازون في شهر يونيو الماضي وحدة جرائم التزييف لمحاربة المنتجات المقلدة التي ابتليت بواجهة متجرها العملاقة. وتعلن الآن عن أول إجراء لها ضد مزودي الأدوات المقلدة.

وفي حين أن الدعوى القضائية لا تذكر عدد الأشخاص الذين اشتروا إكسسوارات GoPro المزيفة. ولكن تشير إلى أن بعض المشترين قد خدعوا بالمنتجات المزيفة.

وكتب أحد العملاء: أنا محبط للغاية من أن GoPro هي التي قدمتها. لن أشتري أي منتجات أخرى لهذه العلامة التجارية بعد الآن. وكان آخرون أكثر تشككًا، حيث كتب عميل آخر: لا يمكن أن تكون عصا GoPro حقيقية لأنها صدأت بعد يومين.

وتبدو الاختلافات دقيقة إلى حد ما، إذ إن الحوامل الثلاثية القوائم وزنها أقل قليلاً من الأصلية، ولها سطح خشن، وزر أصغر، وعدد مختلف من النقاط في أماكن مختلفة من الذراع.

وليس من الواضح لماذا ترى الشركات الصينية الحاجة إلى تزوير هذه المنتجات، وذلك بالنظر إلى سهولة العثور على حامل كاميرا مشابه لحامل GoPro من جهات خارجية. ولكن ربما اعتقدت أن الشعار الرسمي يساعدهم في التميز.

وتقول أمازون إنها حظرت حسابات البائعين عبر منصتها بالكامل لهؤلاء المدعى عليهم بعد أن تم لفت انتباهها إلى المنتجات المزيفة. وإنها أرسلت عينات من منتجاتها إلى GoPro للمساعدة في التحقيق.

وقال رئيس وحدة جرائم التزييف في عملاقة التجارة الإلكترونية في وقت سابق من هذا العام: إن إحالة هذه القضايا إلى سلطات تطبيق القانون جزء من الإجراء القياسي.

وبالرغم من أن هذه هي الدعوى الأولى من وحدة جرائم التزييف في أمازون. ولكن ليست الدعوى الأولى التي ترفعها. إذ رفعت الشركة سابقًا دعاوى ضد بائعي السلع الفاخرة المزيفة.

اقرأ أيضًا: بائعو أمازون يلاحقونك لحذف التقييمات السلبية

أمازون تقاضي البائعين الصينيين

تقول الشركة إنها رفعت دعاوى قضائية مشتركة مع شركات أخرى، بما في ذلك شركة تصنيع الملابس HanesBrands. والعلامات التجارية الإيطالية الفاخرة Valentino و Ferragamo.

كما تعاونت مع العلامة التجارية لمستحضرات التجميل KF Beauty. والعلامة التجارية لملحقات السفر العائلية JL Childress.

بالإضافة إلى تعاونها مع شركة YETI لتصنيع المبردات. وشركة ألعاب الورق الهولندية Dutch Blitz. والناشر العالمي لألعاب الطاولة Asmodee.

وتواجه أمازون مشكلة طويلة الأمد مع السلع المقلدة. وقد رفعت شركات أخرى دعاوى قضائية ضدها من قبل.

وزعمت شركة آبل في عام 2016 أن 90 في المئة من أجهزة شحن آبل المباعة عبر أمازون كانت مزيفة.

وكان من الممكن العثور على عدد غير قليل من المنتجات المزيفة حتى بعد حملة القمع اللاحقة التي شنتها أمازون.

وتشير الشركة إلى أن المشكلة قد لا تكون كبيرة كما يعتقد بفضل جهودها. وأصدرت تقرير حماية العلامة التجارية في شهر مايو. الذي ينص على أن الشركة صادرت ودمرت أكثر من مليوني منتج مزيف قبل إرسالها إلى العملاء.

كما أنها منعت 10 مليارات من القوائم السيئة المشتبه بها قبل ظهورها في المتجر. وتلقت أقل من 0.01 في المئة من جميع المنتجات المباعة عبر أمازون شكوى مزيفة من العملاء.

اقرأ أيضًا: أمازون تجذب المعلنين من فيسبوك بعد تغييرات آبل