جوجل فكرت في شراء Epic Games

فكرت شركة جوجل في شراء شركة Epic Games حيث تنافست الشركات حول لعبة فورتنايت لنظام أندرويد، وذلك وفقًا لملفات المحكمة التي تم الكشف عنها مؤخرًا.

ورفعت جوجل بعض التنقيحات في شكوى Epic Games لمكافحة الاحتكار ضدها، التي عدلتها Epic Games وأعيد إصدارها الشهر الماضي.

ولا تزال الشكوى تتجاهل العديد من التفاصيل حول تعاملات جوجل مع شركات محددة. لكن التفاصيل الجديدة تعكس المناقشات الداخلية ضمن عملاقة البحث حول المنافسة عبر منصة أندرويد.

وتدعي Epic Games أن جوجل تعرضت للتهديد بسبب خططها لتفادي عمولة متجرها من خلال توزيع فورتنايت عبر قنوات أخرى. واقتبست من مستند داخلي في جوجل يصف خطط Epic Games بأنها عدوى تهدد جوجل.

اقرأ أيضًا: مقارنة بين متجري الألعاب Steam و Epic Games

وقالت Epic Games: أرادت جوجل تقاسم أرباحها الاحتكارية مع شركاء الأعمال لتأمين موافقتهم على إبعاد المنافسة. وقد طورت سلسلة من المشاريع الداخلية لمعالجة العدوى التي تتصورها من جهود Epic Games وآخرين لتقديم منافسة للمستهلكين والمطورين بدائل. وفكرت في شراء بعض أو كل Epic Games لإنهاء هذا التهديد.

وتظل الرسائل الداخلية التي تناقش هذا الاحتمال سرية، ولا تشير الشكوى إلى أن عملاقة البحث تواصلت مع Epic Games بهذه الخطط.

كما أنها لا تعطي إطارًا زمنيًا للمناقشة. وذلك بالرغم من أنها حدث على الأرجح بعد أن بدأت Epic Games خططها لإطلاق فورتنايت عبر أندرويد في عام 2018.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Epic Games، تيم سويني، في تغريدة: كانت الخطة غير معروفة لنا في ذلك الوقت.

اقرأ أيضًا: إيلون ماسك ينتقد رسوم متجر تطبيقات آبل

جوجل فكرت في شراء Epic Games

زعمت Epic Games أيضًا أن عملاقة البحث عرضت عليها صفقة خاصة لإطلاق فورتنايت عبر متجر جوجل بلاي.

وتوضح الشكوى أن الموظفين قد أقروا داخليًا بأن الصعوبة التي تفرضها جوجل على المستهلكين الذين يرغبون في التنزيل المباشر تؤدي إلى تجربة مستخدم سيئة

وكما تزعم Epic Games في شكواها، فإن جوجل تدرك بشكل عام أن الحواجز التي تقيمها للتنزيل المباشر لها تأثير في حماية احتكارها لتوزيع التطبيقات وتحد من قدرة المطورين على توزيع تطبيقاتهم.

وتم ربط دعوى Epic Games مؤخرًا بشكوى أكبر بكثير ضد الاحتكار من الولايات ضد جوجل. وتزعم مجموعة من المدعين العامين في الولاية أن أندرويد أقل انفتاحًا بكثير مما تدعي الشركة.

وقالوا: إن الشركة تخلق حواجز متعمدة، بما في ذلك ميزات هاتف أندرويد والصفقات مع صانعي الهواتف. وذلك في سبيل تقييد متاجر التطبيقات التابعة لجهات خارجية وتثبيط تنزيل التطبيقات مباشرة.

ونفت عملاقة البحث الادعاءات. وقالت: يتيح نظام أندرويد البيئي المفتوح للمطورين توزيع التطبيقات من خلال متاجر تطبيقات متعددة.

وأضافت: بالنسبة لمطوري الألعاب الذين يختارون استخدام متجرنا، فإن لدينا سياسات تحافظ على المتجر آمنًا للمستخدمين. وبينما تظل فورتنايت متاحة عبر أندرويد، لم يعد بإمكاننا إتاحتها عبر متجرنا لأنها تنتهك سياساتنا.

اقرأ أيضًا: مطورة فورتنايت تطلق خدمات مكافحة الغش