التمويل اللامركزي يحدث ثورة عالمية في القطاع المالي

ظهر مصطلح التمويل اللامركزي DeFi في عام 2013، وذلك بالتزامن مع إنشاء عملة إيثيريوم. إلا أنه قد بدأ بالانتشار والتوسع بين العامين 2016 و 2017 بدعم من عملة إيثيريوم من ناحية، ومن الخبراء ورواد الأعمال من ناحية الأخرى.

ويعبر التمويل اللامركزي، والمعروف أيضًا بالاختصار DeFi، عن مجموعة كبيرة من التطبيقات المالية في مجال العملات المشفرة والبلوك تشين. وذلك مع هدف رئيسي وهو إزالة الحدود بين الأطراف ضمن المعاملات المالية.

وبنيت الغالبية العظمى من تطبيقات التمويل اللامركزي بالاعتماد على عملة إيثيريوم. وأكبر هذه التطبيقات هو MakerDAO. الذي تأسس على يد رون كريستنسن.

اقرأ أيضًا: Ethereum تخضع لتعديل يغير رسوم المعاملات

تطور التمويل اللامركزي في السنوات الأخيرة

يتوسع مفهوم التمويل اللامركزي بسرعة شديدة. تمامًا مثلما هو متوقع من نظام متكامل مبني على البلوك تشين. وهذا النوع من التقنيات يعتبر الحل لمشاكل عديدة تواجه القطاعات المصرفية والمالية.

ويرى البعض أن هذا النظام قادر على استبدال الأنظمة المالية التقليدية في المستقبل.

وبغض النظر عن التكنولوجيا أو المنصة المستخدمة، يهدف التمويل اللامركزي للتخلي عن الجهات الوسيطة بين الطرفين في التعاملات المالية.

اقرأ أيضًا: دور الذكاء الاصطناعي والفيديو في الخدمات المصرفية

وأثبت أنظمة التمويل اللامركزي على مدار السنوات السابقة أنها وجدت لتستمر وتنمو. حيث إن إجمالي الأموال المخزنة في عقودها تصل إلى 60.5 مليار دولار أمريكي، وذلك طبقًا لـ DeBank.

ويقدم التمويل اللامركزي نهجًا سهلًا لإدارة المعاملات المالية. وكما يظهر من اسمه فهو ليس تحت إدارة الحكومات، ولا تنطبق عليه التغييرات المطبقة على الأنظمة المالية المركزية.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب ساعدت في نمو سوق العملات الرقمية المشفرة

ويلغي هذا الاعتماد على الأطراف الخارجية، مما يمنح المستخدمين سيطرة كاملة على المعاملات ويسمح لهم بالبقاء مجهولين لأن جميع المعاملات تتم عبر العقود الذكية من خلال البلوك تشين.

ويمكن تنفيذ المعاملات وتداول العملات المشفرة من أي مكان لأن يوفر الشمول المالي.

ما هو مستقبل DeFi

لا توجد مبادئ توجيهية واضحة لتنظيم هذا الأسلوب المالي الجديد. إلا أن دولًا معدودة حول العالم قد بدأت بإتخاذ إجراءات ضده، نظرًا لأنه يلغي وجود الوسطاء ويخفي بيانات المعاملات.

ومن ناحية أخرى فمنذ أن بدأ مجال DeFi بالظهور وهو في نمو مستمر. كما أنه من المتوقع أن يلعب هذا المجال دور مهم جدًا في مستقبل الاقتصاد العالمي.

ويتوقع أن يعاني هذا الأسلوب من انتقادات عديدة. وقد يصل الأمر إلى الملاحقات القضائية. إذ إن أسلوب العمل به يعتمد على العملات الرقمية المشفرة واللامركزية، وهي تقنيات لا تفضلها معظم دول العالم.

اقرأ أيضًا: متداولو العملات المشفرة يكافحون لمقاضاة بينانس