جوجل تخطو الخطوة الأولى نحو هواتف بيكسل المنتظرة

جذب هاتف جوجل بيكسل 6 اهتمام المهتمين بالتقنية منذ ظهرت أولى تسريباته. وهذا لأنه يعيد تصور هواتف بيكسل بعدما عانت من نقص الاهتمام وضعف المبيعات في السنوات الأخيرة.

ويقدم هاتف بيكسل الجديد تحسينات كثيرة. وهي التي تبدأ مع الشكل والتصميم الخارجي وتصل للمكونات الداخلية الرائدة. إلا أن الهاتف الجديد سيقدم أيضًا معالج جديد كليًا، وهو أمر نادر الحدوث في عالم الهواتف الذكية.

واعتادت هواتف بيكسل في السنوات الأخيرة على القدوم مع معالجات سنابدراجون من كوالكوم. إلا أننا الآن أمام معالجات تينسور الجديدة من تطور جوجل نفسها، والتي ستركز على عوامل لا تركز عليها المعالجات الأخرى.

اقرأ أيضًا: جوجل تتطلع إلى المنافسة عبر بيكسل 6

ما الذي يقدمه معالج تينسور من جوجل

مفهوم لدى معظمنا أن لفظ “معالج” هو فقط للتسهيل. ويتم استخدامه للتعبير عن الشريحة المتكاملة SoC التي تأتي في الهواتف الذكية خصوصًا وفي معالجات ARM عمومًا.

وتعاني جوجل من ضعف في مبيعات بيكسل في الولايات المتحدة. حتى بالمقارنة مع شركات أصغر مثل أوبو. وهذا جعل جوجل في حاجة لتقديم عناصر جديدة في هواتفها، عناصر جاذبة للمستخدم العادي وللمستخدم المهتم بالتقنية.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن هاتف بيكسل 5A

ومعالجات تينسور الجديدة ستهتم بما يهتم به المستخدمين. حيث أنها ستقدم دعمًا أكبر لتحسين البحث، تحسين تحويل النص إلى كلام، والأهم تحسين الصور والفيديوهات.

وأما عن العوامل التي ستجذب اهتمام المستخدمين العاديين فهي تضم اسم الشركة وأهميتها في السوق، الأداء السلس والسريع وهي ميزة تنافسية ضد الآيفون. وأيضًا التصميم الجديد.

اقرأ أيضًا: هواتف بيكسل تجسست على المجرمين لسنوات

معالج تينسور مقارنةً بالمنافسين

ويقدم المعالج الجديد هذه التحسينات بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي. وهي كلمة السر هنا، حيث أن هذا المعالج يهتم بالذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة أكثر من أيٍ من منافسيه.

إلا أن المعالج الجديد يبقى مشابه لمثيليه من شركات أخرى. لكن سيتميز بتصميم مخصص لوحدة المعالجة المركزية، الرسومية، ومودم الاتصالات. وصحيح أنه تصميم جديد وخاص بجوجل، إلا أنه لن يتفوق على كوالكوم وسامسونج بفارق ضخم، وقد لا يتفوق عليهم من الأساس.

ولم تكشف جوجل عن الكثير من المعلومات حول المعالج الجديد. خصوصًا أن الكشف عن بيكسل 6 لم يكن إلا بدافع التشويق من خلال مشاركة صور لتصميمه الجديد والحديث بشكل مقتضب عنه.

وعملية تصميم المعالجات لا تتم من الصفر عادةً. حيث أن عدد من الشركات المصنعة للمعالجات مثل كوالكوم أو سامسونج لا تستخدم تصميمات خاصة بها، وتعتمد بدلًا من ذلك على نماذج وتصميمات جاهزة من Cortex-X1، A78 أو A55 من شركة ARM.

اقرأ أيضًا: المملكة المتحدة قد تحظر استحواذ إنفيديا على Arm

وحسبما ذكر موقع XDA المتخصص. معالج Tensor الجديد سيتألف من مزيج من أنوية Cortex-A78, Cortex-A76, وCortex-A55، مع الاعتماد على المعالج الرسومي Mali من ARM أيضًا. وهذا يعني أن الفروقات بين معالج جوجل ومعالجات المنافسين لن تكون في الأداء.

اقرأ أيضًا: ما هو التصوير الحسابي وكيف أثر على كاميرات الهواتف

الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة

وسيكون المعالج الجديد قادر على التفوق من حيث مدى تكامله مع نظام التشغيل. حيث أن جوجل أخيرًا ستكون المسؤولة عن تصميم المعالج ونظام التشغيل في نفس الوقت. وهي ميزة ظلت حصرية لآبل لسنوات.

بالإضافة إلى ذلك يضم معالج جوجل تقنيات تعلم آلة مدمجة فيه. وهو أمر لا نراه من المنافسين، ومنطقي أن نراه من جوجل نظرًا لريادتها في هذا المجال. وقد صرح خبراء عديدين بأن هذه الميزة في حد ذاتها كانت كفيلة لدفع جوجل لتطوير معالجاتها الخاصة.

اقرأ أيضًا: هل تضر جوجل نفسها بإطلاق هاتف بيكسل 5a

ويتلخص الأمر في أن بيكسل 6 سيحصل على معالج جديد رائد من تطوير جوجل نفسها. كما سيحصل على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة بشكل عتادي إلى جانب الدعم البرمجي. مع تركيز كبير على الصور والفيديوهات. بجانب التصميم العصري، والمواصفات الرائدة الأخرى.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي قادر على تزييف معلومات أمنية وطبية