أمازون تحقق إيرادات تفوق 113 مليار دولار

تراجعت أسهم شركة أمازون بأكثر من 7 في المئة بعد أن أعلنت عملاقة التجارة الإلكترونية عن أول خسارة في إيراداتها منذ ثلاث سنوات وأعطت توجيهات ضعيفة في الربع الثالث.

ومع إعادة فتح المتاجر وعودة التسوق الشخصي، بدأت الطفرة في الطلب على مشتريات أمازون تتضاءل نتيجة لذلك.

وبلغت الإيرادات 113.08 مليار دولار، ونمت إيرادات أمازون بنسبة 27 في المئة سنويًا. ويمثل هذا تباطؤ كبير عن الربع الثاني من عام 2020، عندما ارتفعت المبيعات بنسبة 41 في المئة سنويًا.

وألقى المدير المالي لشركة أمازون باللوم على المقارنات الصعبة على مدار العام مع أعمالها خلال عمليات إغلاق فيروس كورونا.

وقال إنه في منتصف شهر مايو من العام الماضي، شهدت الشركة ارتفاعًا في معدلات النمو ما بين 35 و 45 في المئة.

وبالنسبة للربع الثالث، قالت أمازون إنها تتوقع مبيعات تتراوح بين 106 مليار دولار و 112 مليار دولار، وهو ما يمثل نموًا بنسبة بين 10 و 16 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويعكس ربع يونيو الربع الأخير الكامل من فترة جيف بيزوس كرئيس تنفيذي. وفي 5 يوليو، سلم بيزوس منصب الرئيس التنفيذي إلى آندي جاسي، الذي ترأس سابقًا AWS.

اقرأ أيضًا: أجهزة كيندل القديمة من أمازون تفقد الإنترنت

إيرادات أمازون تجاوزت 113 مليار دولار

فاقت الأرباح التوقعات مدعومة بالحوسبة السحابية والاشتراكات والأعمال الإعلانية.

وحققت الوحدة “الأخرى” في أمازون، التي تشمل الإعلانات والخدمات الأخرى، نموًا في الإيرادات بنسبة 87 في المئة سنويًا خلال هذه الفترة إلى أكثر من 7.9 مليارات دولار.

وأطلق قطاع الإعلان في الشركة أكثر من 40 ميزة جديدة في هذا الربع. وقالت أمازون إن أحد الأمثلة هو أداة تنشئ حملات منتجات برعاية إقليمية.

بالإضافة إلى ذلك فقد أوضحت أنها وسعت أيضًا الخدمات التي تقدمها في أستراليا وأوروبا والهند واليابان والمملكة العربية السعودية.

ونمت إيرادات AWS بنسبة 37 في المئة في الربع الثاني، وبلغت إيراداتها 14.81 مليار دولار في الربع. ولطالما كان قسم السحابة مصدر قوة لشركة أمازون، حيث يمثل معظم الدخل التشغيلي للشركة.

وتساعد النتائج في ترسيخ مكانة AWS في السوق بالنسبة للشركات والمدارس والحكومات. التي تستخدمها لتشغيل التطبيقات والمواقع الإلكترونية. وذلك باستخدام البنية التحتية الحاسوبية الموجودة في مراكز البيانات البعيدة.

واستحوذت AWS على 41 في المئة من السوق في عام 2020، أي أكثر من ضعف ثاني أكبر منافس، مايكروسوفت، وفقًا لتقديرات شركة أبحاث صناعة التكنولوجيا جارتنر.

ومن إجمالي إيرادات الشركة البالغة 113.08 مليار دولار، يعزى 13 في المئة إلى الوحدة السحابية، و 54 في المئة من الدخل التشغيلي للشركة جاء من AWS.

ويستمر عدد موظفي الشركة في التضخم. وفي نهاية الربع الثالث، وظفت عملاقة التجارة الإلكترونية 1.33 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بزيادة 52 في المئة سنويًا.

اقرأ أيضًا: أمازون تنفي تقرير قبول بيتكوين كوسيلة للدفع