مايكروسوفت تقلل متطلبات معاينة ويندوز 11

تحاول شركة مايكروسوفت من خلال تدوينة جديدة توضيح الحد الأدنى من متطلبات ويندوز 11، التي أربكت الكثيرين، خاصة فيما يتعلق بنوع المعالج الذي يدعمه نظام التشغيل الجديد.

اقرأ أيضًا: كيفية مشاهدة حدث ويندوز 11 من مايكروسوفت

ويوضح المنشور أن معالجات شركة إنتل من الجيل السادس Skylake والمعالجات السابقة، جنبًا إلى جنب مع معالجات AMD غير العاملة بمعمارية Zen، لن تفي بالمبادئ المتعلقة بالأمان والموثوقية والحد الأدنى من متطلبات النظام لنظام التشغيل ويندوز 11.

ويتماشى هذا مع بيان الشركة الأصلي بأن ويندوز 11 يتطلب معالجات إنتل من الجيل الثامن Coffee Lake أو معالجات AMD بمعمارية Zen 2 وما فوق.

ولكن هناك بعض الأمل لمستخدمي معالجات إنتل من الجيل السابع Kaby Lake ومعالجات AMD بمعمارية Zen 1.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تطلق أدوات جديدة لإدارة المجتمعات

وازدادت الأمور إرباكًا بسبب الأخبار التي تفيد بأن أول إصدار معاينة لنظام التشغيل ويندوز 11 لن يتطلب TPM 2.0 أو معالجات معينة.

وتستخدم مايكروسوفت البيانات من المختبرين لتحديد التعديلات المحتملة للحد الأدنى من المتطلبات.

وأوضحت الشركة أسبابها للقيام بذلك. ويتعلق الأمر برغبتها في الحصول على فكرة أفضل عن الأنظمة التي يمكنها تشغيل النظام.

اقرأ أيضًا: كلوب هاوس يبني ميزة الدردشة النصية

متطلبات معاينة ويندوز 11

قالت الشركة: من خلال توفير إصدارات معاينة للأنظمة المتنوعة في برنامج ويندوز إنسايدر، فإننا نتعلم كيفية أداء النظام عبر نماذج المعالجات بشكل أكثر شمولاً. مع إبلاغنا بأي تعديلات يجب أن نجريها على الحد الأدنى من متطلبات النظام في المستقبل.

وتولي مايكروسوفت اهتمامًا إضافيًا للمستخدمين الذين يستخدمون معالجات إنتل من الجيل السابع ومعالجات AMD Zen 1. وذلك من أجل معرفة ما إذا كانوا يحصلون على الأداء الذي تبحث عنه عندما يتعلق الأمر بالموثوقية والأمان.

ويبدو أن هذه الأخبار تؤكد مخاوف الناس من أن ويندوز 11 لن يدعم المعالجات القديمة، التي لا يزال بإمكان بعضها مواكبة النماذج الأحدث على أساس الأداء.

وتوضح مايكروسوفت أن السبب وراء عدم تشغيل ويندوز 11 عبر المعالجات هذه هو الحفاظ على مستوى أعلى من الأمان والاستقرار والموثوقية.

اقرأ أيضًا: جوجل تطلق خدمة جديدة للبحث عن المدونات

وتزيل الشركة أيضًا تطبيق PC Health Check مؤقتًا. الذي تم تصميمه لإخبار الأشخاص الذين يستخدمون ويندوز 10 ما إذا كانوا قادرين على تحديث أجهزة الحاسب إلى ويندوز 11.

وتقول الشركة إن التطبيق لم يكن جاهزًا لمشاركة مستوى التفاصيل أو الدقة الذي توقعه المستخدمون. ولكنها أشارت إلى أنها تخطط لمعالجة أخطاء التطبيق قبل إعادة إصداره في وقت لاحق من هذا العام. وذلك عند إطلاق النظام التشغيلي في الخريف (على الأرجح في شهر أكتوبر).

اقرأ أيضًا: عابر .. مشروع عملة رقمية بين السعودية والإمارات