تويتر تختبر Super Follows و Ticketed Spaces

تمضي منصة تويتر قدمًا في المرحلة التالية من جهودها لتحقيق الدخل بالنسبة لصناع المحتوى، حيث أصبح بإمكان المستخدمين الآن التقدم لاختبار خيارات Super Follow و Ticketed Spaces القادمة.

ويمكن للمستخدمين المقيمين في الولايات المتحدة التقدم بشكل منفصل لكل برنامج من خلال تطبيق تويتر للأجهزة المحمولة.

اقرأ أيضًا: كيفية منع تويتر من بيع معلوماتك للمعلنين

وتقتصر ميزة Super Follows على iOS، بينما تتوفر Ticketed Spaces عبر نظامي iOS وأندرويد.

وتختار تويتر مجموعة صغيرة من المستخدمين لاختبار ميزات تحقيق الدخل الجديدة، وكلاهما تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا العام.

وتتيح ميزة Super Follows للمستخدمين تحصيل 2.99 دولار أو 4.99 دولارات أو 9.99 دولارات شهريًا للوصول إلى المحتوى الحصري.

اقرأ أيضًا: تويتر تتيح الوصول إلى الغرف الصوتية عبر الويب

فيما تتيح Ticketed Spaces تحصيل رسوم تتراوح بين دولار واحد و 999 دولار للوصول إلى إحدى غرف الصوت الاجتماعي عبر تويتر، إلى جانب توفير ميزات إضافية مثل تعيين حد أعلى لسعة الغرفة.

ويمكن للمستخدمين معرفة ما إذا كانوا مؤهلين للتقدم عن طريق تحديد خيار تحقيق الدخل الجديد في الشريط الجانبي لتطبيق الأجهزة المحمولة.

ويحتفظ المشاركون في مجموعة الاختبار مبدئيًا بنسبة 97 في المئة من الأموال التي يكسبونها باستخدام Ticketed Spaces أو Super Follows، بعد العمولة التي يفرضها iOS وأندرويد على عمليات الشراء داخل التطبيق.

تويتر تعزز مصادر الدخل:

تزيد تويتر عمولتها من 3 في المئة إلى 20 في المئة إذا حقق المستخدم ما مجموعه 50000 دولار عبر كلا النظامين.

اقرأ أيضًا: تطبيق تويتر يحصل على قسم مخصص للغرف الصوتية

وغردت مديرة المنتجات إستر كروفورد قائلة: نريد أن نضمن أن الأصوات الناشئة قادرة على كسب المال. وهذا هو السبب في أنها ستكون مؤهلة لكسب حصة أكبر من البداية.

وأضافت: يظهر كسب أكثر من 50 ألف دولار من Ticketed Spaces و Super Follows أنك تحصل على قيمة من هذه الميزات وأنها تساعدك على تحقيق النجاح.

وتمثل عمولة المنصة البالغة 20 في المئة أقل من عمولة بعض منصات الاشتراك. وتأخذ خدمة الفيديو تويتش المملوكة لشركة أمازون عمولة بنسبة 50 في المئة من الاشتراكات. وتتقاضى يوتيوب 30 في المئة من رسوم العضوية.

اقرأ أيضًا: تويتر تسمح لمضيفي Spaces بتنزيل الملفات الصوتية

ولكن هذه العمولة أعلى بكثير من عمولة منصة الرسائل الإخبارية Substack البالغة 10 في المئة. كما أنها أعلى من المعدل الأساسي البالغ 5 في المئة لمنصة العضوية Patreon.

بينما قدمت فيسبوك خدمة اشتراك في عام 2018، فإنها قالت إنها لن تأخذ أي عمولة حتى عام 2023.