منتجات آبل الخمسة الأكثر ربحية

في عام 2018 أصبحت شركة آبل، التي تأسست في عام 1976، أول شركة أمريكية عامة تتجاوز قيمتها تريليون دولار من حيث القيمة السوقية، ولكن ما الذي ساعد الشركة على هذا النمو الهائل؟

إليك أهم المعلومات المقدمة من شركة إيفست – تداول أون لاين.

كان النمو المذهل لشركة آبل في المبيعات والأرباح, وكذلك سهم آبل مدفوعًا تاريخيًا بالمبيعات القوية لمنتجات آيفون الخاصة بها.

ومع ذلك، مع تباطؤ مبيعات أجهزة آيفون وغيرها من الأجهزة التكنولوجية، بذلت الشركة جهودًا حثيثة لتحويل نفسها إلى أحد المزودين الرائدين للخدمات الرقمية في العالم. 

وتميزت السنة المالية 2019 لشركة آبل بسلسلة من حالات الصعود والهبوط، ولكنها نجحت في زيادة إيراداتها من الخدمات. في حين انخفضت أرباحها من منتجاتهم الأكثر شعبية، مثل أجهزة آيفون و ماك بوك المحمولة، إلى حد ما إلى ما دون مستويات 2018.

وفي الربع المالي الأول من عام 2020، توقعت شركة آبل إيرادات تتراوح بين 85.5 مليار دولار و 89.5 مليار دولار. 

ولكن أعلنت الشركة عن إيرادات قدرها 91.8 مليار دولار وأرباح قدرها 22.2 مليار دولار، وهو رقم قياسي لكل من صافي الدخل والإيرادات.

الوجه الجديد لشركة آبل:

يقود كل من متجر آب ستور وآبل ميوزك أعمال خدمات الشركة. وفي شهر مايو 2019، ادعى المحلل بايبر جافراي مايكل أولسون أن الشركة قد طورت أعمالها الخدمية لدرجة بلغت قيمتها 502 مليار دولار. وذلك باستخدام تحليل يقيم قيمة كل وحدة أعمال ثم يجمعها معًا للحصول على تقدير إجمالي للتقييم. 

وفي الوقت نفسه، قدر أولسون أن أعمال أجهزة آبل كانت تبلغ 398.8 مليار دولار فقط. وهذا من شأنه أن يجعل أعمال خدمات الشركة تساوي أكثر من عملها في مجال الأجهزة.

وفي السنة المالية 2019، سجلت الشركة مبيعات بقيمة 260.17 مليار دولار وصافي دخل قدره 55.25 مليار دولار.

وفي الربع الأول من عام 2019، بلغت الأرباح 4.18 دولارات على أساس السهم، وكان هذا رقمًا قياسيًا للشركة في ذلك الوقت. 

ولكن في الربع المالي الأول من عام 2020، ارتفعت أرباح السهم إلى 4.99 دولارات. وبالنسبة للسنة المالية 2019، شكلت أعمال آيفون للشركة ما يقرب من 54.7 في المئة من إجمالي المبيعات. 

وشكل قطاع الخدمات المتنامي في آبل ما يقرب من 17.7 في المئة من الإيرادات، قبل ماك، الذي حقق 9.8 في المئة من إجمالي الإيرادات. 

وشكل قطاع الأجهزة القابلة للارتداء والمنزل والإكسسوارات 9.4 في المئة من المبيعات، بينما استحوذ جهاز آيباد على 8.1 في المئة.

منتجات شركة آبل الأكثر رواجًا:

إليك نظرة على منتجات شركة آبل الأكثر رواجًا:

1- آيفون

تم تصنيف آبل بسبب منتج آيفون بين أفضل خمسة بائعي الهواتف الذكية في العالم منذ عام 2009. وفي الربع المالي الأول من عام 2020 المنتهي في 28 ديسمبر 2019، بلغت مبيعات آيفون 55.96 مليار دولار. 

وبشكل عام، كانت أرباح وإيرادات شركة آبل المبلغ عنها للربع أعلى بكثير مما توقعه محللي وول ستريت.

وكان هذا جزئيًا بسبب شعبية نماذج آيفون الجديدة. ويعد الربع الأول من السنة المالية فترة مهمة جدًا للشركة. وذلك لأنها تغطي موسم الأعياد والأشهر الثلاثة الأكثر ربحًا في العام – أكتوبر ونوفمبر وديسمبر.

وفي الأرباع السابقة، كان أي انخفاض في مبيعات آيفون يعزى إلى التباطؤ في الصين، ودورة استبدال آيفون الأطول، والمنافسة المتزايدة في سوق الهواتف الذكية العالمية. 

وأصبح هاتف آيفون 11 الهاتف الذكي الأكثر مبيعًا من الشركة منذ إطلاقها. وفيما يتعلق بأداء آبل في العطلات للربع الأول من عام 2020، قال الرئيس التنفيذي تيم كوك: يسعدنا الإعلان عن أعلى إيرادات ربع سنوية للشركة على الإطلاق، مدفوعة بالطلب القوي على نموذجي آيفون 11 وآيفون 11 برو، إلى جانب الخدمات والأجهزة القابلة للارتداء.

2- ماك

حققت أعمال أجهزة الحاسب الشخصية من آبل، المبنية على نظام ماك، مبيعات بقيمة 25.7 مليار دولار في السنة المالية 2019. 

وقد انخفضت مساهمة ماك في نمو آبل باستمرار حيث شهدت صناعة الحاسب الشخصي تباطؤ في الطلب في جميع أنحاء العالم. 

وبالنسبة للربع الأخير من السنة المالية 2019، شكلت منتجات ماك نحو 11 في المئة فقط من إيرادات الشركة. 

ومن منظور استراتيجي، تعتبر أعمال أجهزة الحاسب الشخصية للشركة مهمة جدًا لأنها جزء من عائلة منتجات واسعة ومترابطة تعمل عبر نظام التشغيل iOS.

3- آيباد

عندما أطلقت آبل جهاز آيباد في عام 2010، سرعان ما أصبح أول حاسب لوحي ناجح تجاريًا يصل إلى السوق. وفي الأشهر الثلاثة الأولى بعد إطلاقه، باع الجهاز أكثر من 3 ملايين وحدة. 

واعتبارًا من الربع الرابع من عام 2019، استحوذ جهاز آيباد على 36.5 في المئة من سوق الأجهزة اللوحية العالمية. 

وفي السنة المالية 2019، وصلت مبيعات آيباد إلى 21.3 مليار دولار.

4- الأجهزة القابلة للارتداء

يتكون قسم الأجهزة القابلة للارتداء والمنزل والاكسسوارات من أجهزة مثل AirPods و Apple Watch و HomePod.

وسجل هذا القطاع مبيعات بقيمة 24.5 مليار دولار في السنة المالية 2019. وتعمل آبل على تكثيف إطلاق المنتجات في هذه الفئة.

وتم إطلاق الجيل الثاني من AirPods، سماعات الرأس اللاسلكية الشهيرة للشركة، في النصف الأول من عام 2019 وسماعات AirPods Pro اللاسلكية التي تعمل على إلغاء الضوضاء في شهر أكتوبر 2019.

5- خدمات آبل الأخرى

سجل قطاع خدمات آبل إيرادات بلغت 46.3 مليار دولار في السنة المالية 2019 و 12.72 مليار دولار للربع الأول من السنة المالية 2020. 

وفي السنة المالية 2019، سجلت أعمال خدمات آبل هوامش ربح إجمالية بلغت 63.7 في المئة، مقتربة من ضعف هامش إجمالي 32.2 في المئة من قطاع منتجات الشركة. 

ونمت أعمال الاشتراك في آبل بما في ذلك تطبيقات الاشتراك بنسبة 40 في المئة على أساس سنوي. 

وتأتي هذه الإيرادات من بيع مجموعة من الخدمات، مثل خدمات تخزين آيكلاود واشتراكات آبل ميوزك وضمانات AppleCare.

ووفقًا للشرك، هناك أكثر من 450 مليون اشتراك مدفوع عبر منصتها.

وفي عام 2010، حققت خدمات آبل إيرادات بلغت 5.2 مليار دولار فقط. وعلى مدى العامين المقبلين، قد يتضاعف تقريبًا إلى 10.2 مليارات دولار. 

وارتفعت إيرادات الخدمات الفصلية منذ ذلك الحين، وقد جعل الرئيس التنفيذي للشركة هدفًا لتسريع هذا النمو. 

وكانت هناك العديد من الإضافات إلى الخدمات في الآونة الأخيرة، بما في ذلك +Apple TV و Apple Arcade و Apple Card.