إعلانات فيسبوك تصل إلى الواقع الافتراضي

تبدأ منصة فيسبوك قريبًا باختبار الإعلانات داخل نظام الواقع الافتراضي Oculus Quest.

وفي الأسابيع المقبلة، تبدأ الإعلانات بالظهور داخل لعبة Resolution Games Blaston بالإضافة إلى تطبيقين آخرين غير مسميين.

وتقوم فيسبوك لاحقًا بتوسيع النظام بناءً على تعليقات المستخدمين، قائلة إنها تهدف إلى إنشاء منصة ذاتية الاستدامة لتطوير الواقع الافتراضي.

اقرأ أيضًا: كيف يغير الواقع الافتراضي المفهوم الحالي للتداول

وقدمت فيسبوك إعلانات عبر تطبيق Oculus للأجهزة المحمولة في الشهر الماضي، واستخدمت بيانات Oculus المحدودة لاستهداف إعلانات فيسبوك منذ عام 2019. ولكن هذه أول محاولة لوضع الإعلانات داخل منصة Oculus VR نفسها.

اقرأ أيضًا: كيفية منع تويتر من بيع معلوماتك للمعلنين

وقالت الشركة في تدوينة: بمجرد أن نرى كيف يسير هذا الاختبار ودمج التعليقات من المطورين والمجتمع، نقدم المزيد من التفاصيل حول الوقت الذي قد تصبح فيه الإعلانات متاحة على نطاق أوسع عبر منصة Oculus وفي تطبيق Oculus.

وكما هو الحال في تطبيقات فيسبوك بخلاف الواقع الافتراضي، يمكنك حظر منشورات أو شركات معينة من الظهور في الشرائح الإعلانية.

وتقول فيسبوك إنها لا تغير طريقة جمعها لمعلومات المستخدم أو تحليلها. وإن بعض البيانات الأكثر حساسية تظل ضمن أجهزة المستخدمين فقط.

وأوضحت أيضًا أنه ليس لديها خطط لاستهداف الإعلانات استنادًا إلى بيانات الحركة أو التسجيلات من مساعدها الصوتي.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تطلق مجموعات جديدة لعشاق الألعاب

أشار متحدث باسم الشركة إلى أن النظام يستخدم معلومات من الحساب عبر فيسبوك، بالإضافة إلى ما إذا كنت قد شاهدت المحتوى أو قمت بتثبيته أو تنشيطه أو الاشتراك في تطبيق Oculus، أو أضفت تطبيقًا إلى عربة التسوق أو قائمة الرغبات، أو إذا كنت قد دفعت أو اشتريت أحد التطبيقات عبر منصة Oculus، أو إذا كنت قد شاهدت إعلانًا أو مررت به أو قمت بحفظه أو نقرت عليه داخل تطبيق تابع لجهة خارجية.

وكما هو موضح أعلاه، يمكن للمستخدمين النقر فوق إعلان وفتحه أو حفظ الارتباط لوقت لاحق. ويشغل الخيار الأول صفحة مقصودة في متصفح الويب الخاص بـ Oculus Quest.

ويحفظ الخيار الأخير الإعلان في تجربة Quest in-VR وأقسام Explore لتطبيق Oculus. ويحصل المطورون على حصة من عائدات الإعلانات في تطبيقاتهم. ولكن فيسبوك لا تكشف علنًا عن النسبة.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تخطط للسيطرة على مجال الواقع الافتراضي

إعلانات فيسبوك:

تترك فيسبوك خارطة الطريق المستقبلية مفتوحة. ويقول المتحدث الرسمي إن فيسبوك لم تحدد، على سبيل المثال، ما إذا كانت الإعلانات يمكن أن تظهر داخل تجربة Oculus Home.

ولم تحدد فيسبوك أيضًا التطبيقات الأخرى التي تحصل على إعلانات، وذلك بالرغم من أنها تدرج أسماء إضافية في الأسابيع المقبلة.

وتبدو الإعلانات الأولى مثل المربعات القياسية داخل واجهات الألعاب. ولكن تدوينة فيسبوك تقول إنها تستكشف خيارات أخرى أيضًا.

وتقول: نحن نستثمر حاليًا في الإعلانات غير المزعجة كطريقة جديدة للمطورين لبناء أنشطة تجارية. وبالرغم من أننا لسنا مستعدين لاختبارها بعد، فإننا نستكشف أيضًا أشكال إعلانات جديدة فريدة من نوعها في الواقع الافتراضي.

اقرأ أيضًا: جوجل تعدل شاشة اختيار أندرويد في أوروبا

ويمكن القول إن الواقع الافتراضي كان وسيلة إعلانية لسنوات، مع عدد كبير من الروابط الترويجية للأفلام والتلفزيون بالإضافة إلى تجارب جديدة من شركات مثل ايكيا.

ولكن تطبيقات الواقع الافتراضي المدعومة بالإعلانات تستخدم نموذجًا مختلفًا يشبه إلى حد كبير نموذج النظام البيئي للأجهزة المحمولة والويب.

وقد يؤدي السماح للمطورين بدمج الإعلانات إلى إيجاد حافز أكبر للعمل ضمن النظام البيئي الرسمي لفيسبوك.

وتقول فيسبوك إن الإعلانات جزء من محاولة اكتشاف خيارات تجارية مربحة في مجال تطوير تطبيقات الواقع الافتراضي المتنامي ولكنه صعب في كثير من الأحيان.

وتهيمن فيسبوك حاليًا على الواقع الافتراضي للمستهلك من خلال نظارة Oculus Quest 2 البالغ سعرها 299 دولار، وهي واحدة من أرخص الخيارات في السوق.

كما استحوذت أيضًا على الاستوديوهات التي تقف وراء العديد من ألعاب الواقع الافتراضي الرئيسية.