رحلة إلى الفضاء مع جيف بيزوس مقابل 28 مليون دولار

انتهى مزاد شركة Blue Origin الذي استمر لمدة شهر من أجل رحلة إلى حافة الفضاء مع مؤسسها الملياردير جيف بيزوس بسعر إغلاق قدره 28 مليون دولار.

وستكون الرحلة عبر متن New Shepard، المقرر إجراؤها في 20 يوليو، أول مهمة بشرية للشركة.

ويستمتع الفائز ببضع دقائق من التعرض للجاذبية الصغرى مع بيزوس وشقيقه مارك وراكب آخر قبل العودة إلى الأرض.

اقرأ أيضًا: تويتر تطرح خدمة الاشتراك Twitter Blue

ويتم الاحتفاظ بسرية هوية الفائز لبضعة أسابيع. وقالت أريان كورنيل، مديرة مبيعات رواد الفضاء في Blue Origin أثناء البث المباشر: نحتاج إلى إكمال بعض الأوراق النهائية.

وأقيم المزاد في منشأة بوسطن بولاية ماساتشوستس مملوكة لشركة RR Auction، الشركة المستضيفة.

وتجمع العشرات من مشغلي الهاتف في غرفة يمثلون 20 من مقدمي العطاءات الذين رفعوا السعر المبدئي البالغ 4.8 ملايين دولار إلى 28 مليون دولار في أقل من 10 دقائق.

وأشارت الشركة إلى أن ما يقرب من 7600 شخص في جميع أنحاء العالم قد سجلوا في عملية تقديم العطاءات.

وتذهب العائدات إلى نادي Blue Origin الخيري غير الربحي للمستقبل.

اقرأ أيضًا: شاومي تعرض شواحنها الفائقة السرعة

رحلة فضاء مع جيف بيزوس:

تمثل New Shepard صاروخ يبلغ طوله 60 قدمًا يمكن إعادة استخدامه ومصمم لإطلاق كبسولة مع مقاعد لستة أشخاص.

ومن المفترض أن ترتفع الكبسولة لمسافة 62 ميلاً تقريبًا فوق سطح الأرض إلى حافة الفضاء، وهي مهمة مدتها نحو 10 دقائق تمنح الركاب تجربة الجاذبية الصغرى لمدة ثلاث دقائق تقريبًا.

وأعلن جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون الذي يتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي لها الشهر المقبل، أنه يخوض المهمة مع شقيقه مارك لتحقيق حلمه مدى الحياة.

ويبلغ سعر الرحلة شبه المدارية 28 مليون دولار وهو ما يقرب من نصف سعر مقعد في مهمة مدارية.

وتطلق كبسولة Crew Dragon التابعة لشركة SpaceX أول مهمة رائد فضاء خاصة لها إلى المدار في وقت لاحق من هذا العام. ويقضي أربعة ركاب ما يقرب من ثلاثة أيام في المدار.

ونقلت كبسولة Crew Dragon رواد فضاء حكوميين فقط إلى محطة الفضاء الدولية.

ولم تحدد Blue Origin، التي اختبرت صاروخ New Shepard القابل لإعادة الاستخدام بالكامل 15 مرة منذ عام 2015، سعرًا لمقاعد الركاب

وقالت كورنيل: إن الشركة تتواصل مع أكثر المزايدين تنافسية من اليوم لتوفر لهم إمكانية الوصول.

وأوضحت أنه يتم الإعلان عن الراكب الرابع والأخير قريبًا. دون الإشارة إلى ما إذا كان سيكون موظفًا في Blue Origin أو أحد مقدمي العروض التنافسيين أو أي شخص آخر.