آبل تريد وضع حد لعمليات الاحتيال عبر التطبيقات

أطلقت شركة آبل إصدارًا جديدًا من إرشادات مراجعة متجر التطبيقات، وهو مستندها الذي يحدد القواعد التي يجب أن تلتزم بها التطبيقات حتى يتم نشرها في متجر التطبيقات الخاص بها.

ومن بين التغييرات الأكثر بروزًا التي يتم طرحها، هناك العديد من الأقسام التي تشهد اتخاذ آبل موقفًا أكثر صرامة بشأن الاحتيال في آب ستور وعمليات الاحتيال وسوء سلوك المطور. بما في ذلك عملية جديدة تهدف إلى تمكين المطورين الآخرين من محاسبة الجهات السيئة.

ويتضمن أحد التحديثات الرئيسية في هذا المجال تغييرًا في مدونة قواعد سلوك مطوري آبل.

وتم توسيع هذا القسم بشكل كبير ليشمل إرشادات تنص على أن السلوك المتلاعب أو المضلل المتكرر أو أي سلوك احتيالي آخر يؤدي إلى إزالة المطور من برنامج مطوري آبل.

وفعلت آبل هذا الشيء بسبب الانتهاكات المتكررة. ولكنها أرادت الآن التأكد من أنه تم توضيحه بوضوح في الإرشادات.

وتقول آبل: إذا شارك المطور في أنشطة أو إجراءات لا تتوافق مع مدونة قواعد سلوك المطور، فيتم إنهاء حساب Apple Developer الخاص به.

كما توضح بالتفصيل ما يجب القيام به لاستعادة الحساب الذي يتضمن تزويد آبل ببيان مكتوب يوضح بالتفصيل التحسينات التي أجروها، والتي يجب أن توافق عليها آبل.

وإذا تمكنت آبل من تأكيد إجراء التغييرات، فقد تستعيد حساب المطور.

وكجزء من هذا التحديث، أضافت آبل قسمًا جديدًا حول هوية المطور. ويهدف هذا إلى ضمان دقة معلومات الاتصال الخاصة بالمطورين المقدمة إلى آبل والعملاء. وأن لا ينتحل المطور شخصية مطورين آخرين شرعيين عبر آب ستور.

وكانت هذه مشكلة خاصة في حادثة الاحتيال في متجر التطبيقات التي تضمنت تطبيق محفظة تشفير خدع مستخدمًا وسرق مدخراته في بيتكوين بقيمة 600 ألف دولار.

وتم خداع الضحية لأن التطبيق كان يستخدم الاسم والرمز الخاص بشركة مختلفة تصنع جهاز تشفير للأجهزة، ولأن تطبيق الاحتيال تم تصنيفه بخمس نجوم.

آبل تريد إنهاء عمليات الاحتيال:

أوضحت آبل اللغة المتعلقة بالاحتيال في اكتشاف آب ستور لاستدعاء أي نوع من التلاعب في مخططات آب ستور والبحث والمراجعات والإحالات بشكل أكثر تحديدًا.

ويعني ذلك اتخاذ إجراءات صارمة ضد الصناعة المزدهرة المتمثلة في التقييمات والمراجعات المزيفة لمتجر التطبيقات. التي يمكن أن ترفع التطبيق الاحتيالي في المخططات والبحث.

وتخاطب حملة الإحالة المستهلكين الذين يتم عرض أسعار غير صحيحة لهم خارج متجر التطبيقات في محاولة لتعزيز عمليات التثبيت.

ويتناول قسم آخر المشكلات التي تظهر بعد نشر التطبيق. بما في ذلك تقارير العملاء السلبية ومخاوفهم ومعدلات الاسترداد الزائدة، على سبيل المثال.

وإذا لاحظت آبل هذا السلوك، فسوف تحقق في التطبيق بحثًا عن الانتهاكات، كما تقول.

وتقول آبل: يمكن للمطورين الآن الإبلاغ مباشرة عن الانتهاكات المحتملة التي يجدونها في تطبيقات المطورين الآخرين. وذلك من خلال نموذج جديد يوحد هذا النوع من الشكاوى.

ويمكن للمطورين الإشارة إلى انتهاكات الإرشادات وأي مشكلات أخرى تتعلق بالثقة والأمان يكتشفونها.

ويسمح تغيير آخر للمطورين بالطعن في الرفض إذا كانوا يعتقدون أن هناك معاملة غير عادلة من أي نوع.

ولدى الشركة 500 مراجع تطبيق يغطون 81 لغة الذين يرون سيناريوهات جديدة يوميًا. ويجب أن يتم احتسابها في الإرشادات والسياسات المحدثة.