فيسبوك قد تطلق منصة النشرات الإخبارية قريبًا

تأمل شركة فيسبوك في إصدار Bulletin، وهو منتج للاشتراك في الرسائل الإخبارية يشبه Substack، في نهاية شهر يونيو.

وجعلت Substack الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني معيارًا. ومن ثم اشترت تويتر أحد منافسي Substack وأطلقت نسختها الخاصة.

وحان دور فيسبوك الآن، حيث تستعد الشبكة الاجتماعية لدخول النشرات الإخبارية من خلال Bulletin.

اقرأ أيضًا: فيسبوك تنهي المعاملة الخاصة للسياسيين

وتخطط الشركة لتقديم إصدارات مجانية ومدفوعة من المنصة. وتأتي العديد من الرسائل الإخبارية الأولى التي تعتزم فيسبوك نشرها من كتاب يركزون على الرياضة والموضة والبيئة.

وسيكون هناك أيضًا زاوية إخبارية محلية بما يتماشى مع مشروع الصحافة للشركة.

وتتمحور فكرة Bulletin حول البحث عن كاتب تحبه ويغطي شيئًا ما تهتم به والاشترك للحصول على محتوى منتظم في بريدك.

وبينما تستخدم الشركة فيسبوك لتسويق Bulletin، فإن المنصة لن تكون موجودة عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وعندما تنقر على رابط Bulletin أثناء استخدامك لتطبيق فيسبوك، فإنه يتم فتحه في نافذة متصفح منفصلة حيث يمكنك قراءة القصة أو الاشتراك في النشرة الإخبارية.

وذلك لأن فيسبوك تأمل في إنشاء علامة تجارية منفصلة لـ Bulletin، لا سيما في وقت قد لا يثق فيه القراء والكتاب في الشركة. كما تريد الشركة تجنب دفع عمولات متجر التطبيقات إلى آبل وجوجل.

اقرأ أيضًا: أفضل تطبيقات الكتابة على الصور في أندرويد

فيسبوك تدخل مجال الرسائل الإخبارية:

بالنسبة للكتاب، يقال إن فيسبوك تروج للمنصة كوسيلة للاستفادة من جمهور يقارب 2.9 مليار شخص والاستفادة من قدرتها على استهداف أفراد معينين لمساعدتهم في العثور على قراء يدفعون.

وعرضت فيسبوك على الصحفيين صفقات لمدة عامين، مع خيار المغادرة بعد الأشهر الـ 12 الأولى، وذلك لإقناعهم بأنها ملتزمة بالمشروع.

والجدير بالذكر أن الشركة تبذل قصارى جهدها لتجنب الكتاب الذين يغطون مواضيع سياسية.

وقالت فيسبوك سابقًا: إنها توجه ما لا يقل عن 5 ملايين دولار لدعم الصحفيين المحليين المهتمين ببدء عملهم أو مواصلته عبر Bulletin.

اقرأ أيضًا: الكتابة على الصور دون برامج…أسهل الطرق لتحقيق ذلك

وقال كامبل براون، نائب رئيس فيسبوك للشراكات الإخبارية العالمية، لصحيفة نيويورك تايمز عندما ظهرت أخبار المنصة لأول مرة: نريد أن نفعل المزيد لدعم الصحفيين والخبراء المستقلين الذين يبنون أعمالًا وجماهير عبر الإنترنت.

وأضاف:نحن نستكشف طرقًا لمساعدتهم على الاستفادة من المنتجات الإخبارية التي أنشأناها، مثل Facebook News والاشتراكات، بينما نبني أيضًا أدوات جديدة لتكملة ما وجده الصحفيون مفيدًا.

ومن غير المعروف بعد ما إذا كانت فيسبوك تقدم للكتاب فرصة لكسب المال من مبيعات الاشتراك بالإضافة إلى الدفعات التي تقدمها. ولكن الشركة اقترحت سابقًا أنها لن تأخذ جزء من عائدات الاشتراك التي يحققها الكتاب.

وتأخذ Substack نسبة 10 في المئة من رسوم اشتراك كتابها، وتحصل Revue من تويتر على 5 في المئة.

وتخبر الشركات الثلاث الكتّاب أنه يمكنهم أخذ قائمة مشتركي البريد الإلكتروني معهم إذا غادروا.

ويتزامن منتج Bulletin مع اهتمام الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج الجديد بدعم اقتصاد صناع المحتوى، الذي تحدث عنه عندما كشف النقاب عن خطط فيسبوك لإنشاء مجموعة من المنتجات الصوتية.

اقرأ أيضًا: موظفو آبل يرفضون العودة إلى المكتب