إل جي توقفت عن صنع الهواتف الذكية

اتخذت شركة إل جي خطوة مهمة نحو إغلاق أعمالها في مجال الهواتف المحمولة. وتم خروج آخر هواتفها من خط الإنتاج ولن تقوم الشركة بتصنيع الهواتف بعد يوم.

وأعلنت الشركة الكورية الجنوبية في وقت سابق من هذا العام أنها تغادر صناعة الهواتف المحمولة بالكامل.

وترك هذا الإعلان سوق أندرويد مع خيارات أقل بالنسبة للأجهزة الرائدة أو الأجهزة ذات الأسعار المعقولة.

وأفادت التقارير أن الشركة قد أنهت اعتبارًا من اليوم إنتاج الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد.

وأوضح موقع Asian Economy أن إل جي قد أنهت إنتاج آخر هواتفها الذكية قبل خروجها الكامل من السوق هذا الصيف. 

ويأتي ذلك بعد شهرين تقريبًا من إعلان إل جي عن نواياها. وواصلت الشركة صنع الهواتف المحمولة لبضعة أشهر أخرى للوفاء بالعقود مع شركات الاتصالات.

اقرأ أيضًا: أهم تطبيقات الساعات الذكية العاملة بنظام WearOS

ولم تكن نهاية إنتاج الهواتف الذكية من إل جي مفاجأة. وصرحت الشركة سابقًا بأنها تفي بعقودها الأخيرة مع شركات الاتصالات والكيانات الأخرى، وهو أمر تم إنجازه بوضوح الآن حيث يقترب الإنتاج من نهايته.

ويبقى السؤال ما هي الخطوة التالية بالنسبة لخطوط التجميع والمرافق المستخدمة في إنتاج الهواتف الذكية من إل جي.

ويتحول المصنع في فيتنام، الذي كان العمود الفقري لإنتاج الهواتف الذكية، إلى خط إنتاج الأجهزة المنزلية.

وقررت الشركة في السابق توسيع خط إنتاجها للأجهزة المنزلية في مصنعها بفيتنام، وهو أكبر قاعدة لإنتاج الهواتف الذكية، وضمان تتابع التوظيف لموظفي مصانع الهواتف الذكية المحلية.

اقرأ أيضًا: جوجل جعلت من الصعب العثور على إعدادات الخصوصية

مغادرة إل جي:

تغادر إل جي سوق الهواتف الذكية بالكامل في 31 يوليو، وفقًا لجدولها الزمني السابق، على الرغم من التزام الشركة بتوفير ثلاث سنوات من تحديثات أندرويد للهواتف الذكية التي تم إصدارها.

وقامت الشركة بتمديد فترة دعم ترقية نظام التشغيل إلى 3 سنوات للنماذج الرائدة وعامين لبعض النماذج المنخفضة التكلفة.

وجاء ذلك من خلال إضافة سنة واحدة لكل من النماذج الرائدة الحالية وبعض النماذج المنخفضة التكلفة.

ويتم أيضًا دعم خدمة ما بعد البيع لمدة 4 سنوات من تاريخ التصنيع. ويمكن للمستهلكين الذين يستخدمون هواتف إل جي استخدام مراكز الخدمة بالطريقة السابقة نفسها.

اقرأ أيضًا: سامسونج بدأت إنتاج شاشات هواتف آيفون 13