هواوي تتجه نحو البرمجيات لمواجهة العقوبات الأمريكية

دعا مؤسس شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، رن تشنغفي Ren Zhengfei، موظفي الشركة إلى الجرأة على قيادة العالم في مجال البرمجيات حيث تسعى الشركة إلى تحقيق نمو يتجاوز عمليات الأجهزة التي أعاقتها العقوبات الأمريكية.

وتمثل المذكرة الداخلية التي اطلعت عليها وكالة رويترز أوضح دليل حتى الآن على اتجاه الشركة في ظل استجابتها للضغوط الهائلة التي فرضتها العقوبات التجارية على أعمال الهواتف المحمولة التي كانت في صميمها.

وقال تشنغفي في المذكرة: إن الشركة كانت تركز على البرمجيات لأن التطوير المستقبلي في هذا المجال هو في الأساس خارج سيطرة الولايات المتحدة وسيكون لدينا قدر أكبر من الاستقلال.

وأضافت المذكرة: بالنظر إلى أنه سيكون من الصعب على هواوي إنتاج أجهزة متقدمة على المدى القصير، فيجب أن تركز على بناء أنظمة بيئية للبرامج، مثل نظام التشغيل هارموني HarmonyOS ونظام الذكاء الاصطناعي السحابي Mindspore ومنتجات تكنولوجيا المعلومات الأخرى.

ووضع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب شركة هواوي في القائمة السوداء للتصدير في عام 2019 ومنعها من الوصول إلى التكنولوجيا المهمة ذات الأصل الأمريكي، مما أعاق قدرتها على تصميم رقاقاتها الخاصة ومكونات المصدر من البائعين الخارجيين.

ولم تعط إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أي مؤشر على أنها ستلغي عقوبات ترامب.

ومنعت القائمة السوداء أيضًا شركة جوجل من تقديم الدعم الفني لنماذج هواتف هواوي الجديدة والوصول إلى خدمات جوجل المحمولة GMS، وهي مجموعة خدمات المطورين التي تستند إليها معظم تطبيقات أندرويد.

ولم يوضح التقرير السنوي لشركة هواوي لعام 2020 كم كانت إيراداتها البالغة 891.4 مليار يوان (138.70 مليار دولار) من برامجها.

وقالت المذكرة أيضًا: إن الدفع نحو البرامج يعتمد على إيجاد نموذج العمل المناسب وإنه يجب على الشركة اعتماد نهج مفتوح المصدر، داعية الموظفين إلى امتصاص العناصر اللازمة من خلال المجتمعات المفتوحة المصدر.

وأوضح تشنغفي أن منصة الاتصالات التجارية Welink التابعة للشركة اعتمدت على تراخيص البرامج التقليدية، التي لم تكن مناسبة للحوسبة السحابية وأقل شأناً من منتج شركة علي بابا للتكنولوجيا العملاقة.

وبالنظر إلى صعوبة العمل في الولايات المتحدة، قالت المذكرة: إن الشركة يجب أن تعزز مكانتها في الداخل وبناء أراضيها بهدف استبعاد الولايات المتحدة.

وأضافت: إذا كانت المعايير الأمريكية لا تتطابق مع معاييرنا، ولا يمكننا دخول الولايات المتحدة، فلن تتمكن الولايات المتحدة من دخول أراضينا، بمجرد أن نسيطر على أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وإفريقيا.

وتؤكد المذكرة على اتجاه ضمني من خلال الإعلانات السابقة من الشركة التي ألمحت إلى التحول بعيدًا عن أجهزة الهاتف.

وقال رئيس مجلس الإدارة بالتناوب إريك شو Eric Xu في شهر أبريل: إن الشركة تستثمر أكثر من مليار دولار هذا العام في أعمال القيادة الذكية.

وقالت مصادر لوكالة رويترز في وقت سابق من هذا الشهر: إن هواوي تعمل أيضا على توسيع شراكتها في مجال السيارات الذكية مع شركة تشونغتشينغ تشانجان Chongqing Changan للسيارات المملوكة للدولة لتشمل تصميم وتطوير أشباه الموصلات المستخدمة في السيارات.

مواضيع تهم القارئ