كيف يساهم افتتاح جوجل لمتجرها في نمو مبيعات هواتف Pixel؟

بشكل مفاجئ ودون أي تقارير أو شائعات سابقة، أعلنت شركة جوجل يوم الخميس الماضي أنها تستعد لافتتاح أول متجر بيع بالتجزئة بشكل فعلي في هذا الصيف لبيع منتجاتها المختلفة للجمهور، حيث يقع المتجر الأول الذي تخطط لافتتاحه قريبًا في منطقة تشيلسي في مدينة نيويورك الأمريكية، وذلك لكي يتمكن الجمهور من تجربة منتجاتها وشراءها مباشرة، بصورة مشابهة لما يحدث في متاجر شركة آبل حول العالم.

أولًا: ما هي دوافع شركة جوجل في فتح متجرها الفعلي الأول للبيع بالتجزئة؟

بالنظر إلى متاجر البيع بالتجزئة الخاصة بشركة آبل، فإنها بلا شك قد أصبحت علامة فارقة في تاريخ الشركة وأصبحت تتمتع بجاذبية خاصة لدى عشاق منتجات الشركة، فمتجر آبل الأول المسمى (فيفث أفينيو) Fifth Avenue الواقع في منطقة مانهاتن بمدينة نيويورك الأمريكية يعتبر معلم بارز وأحد الواجهات السياحية البارزة في المدينة وقد شكل وما يزال جزءً من نجاح الشركة وأصبح يمثل رمزًا خاصًا لدى عشاق منتجات آبل.

من أجل ذلك فإن شركة جوجل تريد محاكاة النجاح نفسه بافتتاح متجر فعلي للبيع بالتجزئة خاص بها يمثل وجهة للجمهور لتجربة منتجاتها بشكل مباشر، وللاقتراب أكثر من الجمهور المهتم بالأجهزة التي تصنعها وخاصة سلسلة هواتف (بيكسل) Pixel حيث وعدت الشركة بالمزيد من متاجر البيع بالتجزئة التي تعرض منتجاتها في جميع أنحاء العالم في الفترة القادمة.

ثانيًا: كيف سيساهم افتتاح المتجر في نمو مبيعات هواتف Pixel؟

بلا شك فإن فتح سلسلة متاجر البيع بالتجزئة بالنسبة لشركة جوجل يعني أنها بالتأكيد ستكون ملتزمة بإطلاق أجهزة جديدة لبيعها فيها، ولن يكون المتجر مخصصًا لاستكشاف برامج جوجل فقط، فالهدف هو أن يتمكن العملاء من تجربة المنتجات قبل شرائها، حيث ذكرت في مدونتها الرسمية:

“في متجر جوجل سيتمكن العملاء من تصفح وشراء مجموعة واسعة من المنتجات التي تصنعها الشركة، بدءً من الهواتف الذكية التي تحمل العلامة التجارية Pixel، ومنتجات Nest وأجهزة Fitbit ومنتجات  Pixelbooks وغيرها من المنتجات الأخرى”.

ومع أن الشركة معروفة بصنع منتجات شهيرة، مثل: مكبرات الصوت التي تحمل العلامة التجارية Nest وأجهزة البث الذكية Chromecast بالإضافة إلى الأجهزة القابلة للارتداء والساعات الذكية المتوقعة بعد استحواذها على شركة Fitbit، حيث تعتبر كل هذه الأجهزة واعدة ولها جمهورها المتحمس.

إلا أن الشركة لا تزال بحاجة إلى توفير منتجات رائدة جديرة بالاهتمام لجذب الجمهور المتحمس، وليس هناك منتجات أفضل من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة، وبالحديث عن الهواتف الذكية فإن سلسلة هواتف (Pixel) بالتحديد هو نوع الأجهزة التي يبحث عنها المستخدمين بكثافة ويريدون تجربتها أولًا قبل اتخاذ قرار الشراء.

وفي هذا الصدد فإن إعلان شركة جوجل بافتتاح متجر بيع بالتجزئة، يعني أنها أخيرًا مستعدة للتركيز أكثر وبشكل أكثر جدية من ذي قبل لتقديم هاتف ينافس بشدة في سوق الهواتف الذكية الرائدة، حيث تُشير جميع التسريبات بأن عام 2021 سيكون عامًا رائعًا لهاتفها الرائد القادم (Pixel 6).

حيث ظهرت تقارير بأن الشركة قد تُعيد تصميم الهاتف بشكل كبير، وقد يحتوي على معالج جديد يُسمى (GS101) من جوجل، وهو الأول من نوعه للشركة، حيث يعد المعالج الجديد بتحقيق زيادة في السرعة والأداء وعمر البطارية لنظام التشغيل أندرويد، حيث يبدو الهاتف بأنه أخيرا مستعد للمنافسة مع الهواتف الرائدة القادمة في هذا العام، مثل: آيفون 13 و سلسلة هواتف جالاكسي من سامسونج.

مع وضع كل ذلك في الاعتبار، فمن المحتمل أن يكون إعلان الشركة عن افتتاح متجرها للبيع بالتجزئة أحد أفضل الإعلانات التشويقية المتعلقة بهاتف (Pixel 6) لهذا العام حتى الآن، ويعني أن جوجل تخطط بالفعل لصنع أجهزة أكثر وأفضل من ذي قبل.