جوجل تعيد اكتشاف RSS عبر ميزة متابعة المواقع

تختبر شركة جوجل ميزة جديدة لمتصفح جوجل كروم عبر نظام أندرويد تتيح للمستخدمين متابعة المواقع لإنشاء قائمة محدثة بالمحتوى الجديد الذي ينشرونه.

وتعتمد الميزة على RSS، وهو معيار ويب مفتوح المصدر كان العمود الفقري للعديد من أدوات الويب الشائعة في الماضي، بما في ذلك Google Reader الذي لم يعد موجودًا الآن.

وبعد ثماني سنوات من الزوال المفاجئ لـ Google Reader، عادت جوجل إلى تبني RSS مرة أخرى.

ويعتبر الاختبار صغير الحجم، وستكون المواقع القابلة للمتابعة خيارًا لبعض مستخدمي Chrome Canary في الولايات المتحدة فقط (إصدار المطورين من جوجل كروم الذي يتيح الوصول إلى الميزات التجريبية).

ويمكن للمستخدمين متابعة المواقع من قائمة المتصفح، ويتم تجميع التحديثات في خلاصة تستند إلى البطاقة تظهر عندما يفتح المستخدمون علامة تبويب جديدة.

وبالرغم من أن هذا مجرد اختبار مبكر، إلا أنه مهم بالنسبة للمستخدمين الذين قد لا يعرفون RSS، حيث سمحت هذه التقنية بالحفاظ على موجز مخصص للمحتوى الجديد من المواقع والمدونات والبودكاست المفضلة.

وبالرغم من أن الأدوات التي استخدمت هذه الخلاصات كانت شائعة جدًا لفترة وجيزة، إلا أنها حُجبت لأسباب عديدة.

ويرى الكثيرون زوال تقنية RSS بمثابة نقطة تحول للويب، حيث تم استبدال الخلاصات اللامركزية ذات الترتيب الزمني بخوارزميات تفاعلية لعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي.

وغردت ادريان بورتر فيلت Adrienne Porter Felt من جوجل بأن الخلاصة التالية تعتمد على RSS وأن الشركة تقوم ببنائها لتلبية حاجة المستخدم، وأضاف أن الميزة تعتمد بشكل أساسي على RSS لسحب المحتوى من المواقع، ولكن يمكنها أيضًا الحصول على معلومات إضافية باستخدام متتبع الارتباطات.

وتوصي جوجل المواقع بالحفاظ على موجز RSS محدثًا حتى يتمكن جوجل كروم من الحصول على أحدث محتوى، كما أنها تطلب مدخلات من الناشرين والمدونين والمبدعين ومستخدمي الإنترنت.

وقالت الشركة: نحن نستكشف كيفية تبسيط تجربة الحصول على أحدث وأفضل مواقع الويب المفضلة لديك مباشرةً في جوجل كروم بناءً على معيار الويب RSS المفتوح.

وأضافت: تتمثل رؤيتنا في مساعدة الأشخاص على بناء اتصال مباشر مع الناشرين والمبدعين المفضلين لديهم عبر الويب.

وتصل أخبار الميزة في أعقاب مؤتمر جوجل السنوي للمطورين Google I/O 2021، حيث كشفت عن مجموعة من المنتجات الجديدة، بما في ذلك الإصدارات التالية من أندرويد و Wear OS، إلى جانب تحديثات للصور والخرائط والبحث.

مواضيع تهم القارئ