HomePod من آبل لا يدعم ميزة الصوت دون ضياع

تحصل خدمة آبل ميوزك على دعم لتنسيقي صوت جديدين في شهر يونيو، هما الصوت المكاني والصوت بلا ضياع، ولكن المعلومات توضح أن أجهزة HomePod و HomePod mini لن تدعم ميزة الصوت بلا ضياع.

ويشير موقع شركة آبل إلى أن HomePod يدعم الصوت المكاني، لكن من غير الواضح ما إذا كان هذا يتضمن HomePod mini.

وتعتبر ميزة الصوت المكاني، المستندة إلى Dolby Atmos، بمثابة تنسيق صوتي ثلاثي الأبعاد غامر يمكن الموسيقيين من مزج الموسيقى بحيث يبدو أن الآلات موجودة في كل مكان حولك.

ومن ناحية أخرى، تشير ميزة الصوت بلا ضياع إلى التسجيلات الصوتية التي تم ضغطها دون أي انخفاض في الجودة الإجمالية للصوت، مما قد يؤدي إلى تحسين تجربة الاستماع، وذلك بالرغم من أن الاختلاف ليس واضحًا دائمًا.

وتحتوي آبل ميوزك على مستويين من الصوت دون ضياع، بما في ذلك الصوت القياسي دون ضياع حتى 48 كيلو هرتز والصوت دون ضياع العالي الجودة الذي يتراوح بين 48 كيلو هرتز و 192 كيلو هرتز.

وقالت شركة آبل: إن مستوى الصوت بلا ضياع العالي الجودة يتطلب معدات خارجية، مثل محول USB من رقمي إلى تماثلي.

وتتوفر ميزات الصوت المكاني والصوت دون ضياع في شهر يونيو لجميع مشتركي آبل ميوزك دون تكلفة إضافية عبر الأجهزة التي تعمل بنظام iOS 14.6 و iPadOS 14.6 و macOS 11.4 و tvOS 14.6 أو أحدث.

ومن المفترض أن يكون هناك أيضًا تحديث برمجي لجهاز HomePod مصاحب يتيح دعم الصوت المكاني في الوقت المناسب لبدء تشغيل الميزة.

وتتوفر ميزة الصوت المكاني لآلاف المسارات عند الإطلاق، مع إضافة المزيد بانتظام، بينما تتوفر ميزة الصوت بلا ضياع لنحو 20 مليون مسار عند الإطلاق، ويرتفع هذا الرقم إلى 75 مليون بحلول نهاية العام.

وعلى صعيد متصل، فإن سماعات AirPods Max من آبل، التي تعمل على إلغاء الضوضاء، لا تدعم في الأصل تشغيل ملفات الموسيقى دون ضياع.

وقال متحدث باسم شركة آبل: الصوت دون ضياع غير مدعوم عبر أي نموذج من نماذج AirPods، ويقبل وضع الاستماع السلكي عبر AirPods Max مصادر الإخراج التناظرية فقط، ولا تدعم AirPods Max حاليًا تنسيقات الصوت الرقمية في الوضع السلكي.

مواضيع تهم القارئ