اثيريوم تتجاوز 3000 دولار للمرة الأولى

كسرت عملة اثيريوم حاجز 3000 دولار، حيث ارتفعت إلى 3155 دولار عبر منصة بينانس Binance، ووصل سعر العملة إلى علامة فارقة في العديد من البورصات الرئيسية، بما في ذلك Bybit و Coinbase و BitMEX.

وساعدت الزيادة في اثيريوم على تجاوز مؤسسات، مثل: شركة والت ديزني وبنك أوف أمريكا، من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

وارتفعت القيمة السوقية للعملة الرقمية بنسبة 24 في المئة على مدار الأسبوع لتصل إلى 364.94 مليار دولار.

وعلى سبيل المقارنة، تبلغ القيمة السوقية لعملة بيتكوين 1.097 تريليون دولار، أي أقل من القيمة السوقية الإجمالية للفضة البالغة 1.43 تريليون دولار، لكنها تتجاوز القيمة السوقية لشركة التواصل الاجتماعي فيسبوك البالغة 923 مليار دولار.

وهناك عدد من الأسباب التي ساعدت في ارتفاع اثيريوم، مثل الزيادة المستمرة في النشاط عبر سلسلة البلوك تشين الخاصة بها، بما في ذلك من الكيانات المؤسسية.

وأعلن بنك الاستثمار الأوروبي أنه يصدر سندات رقمية لمدة عامين بقيمة 121 مليون دولار بالتعاون مع كيانات مصرفية، مثل جولدمان ساكس Goldman Sachs.

كما ارتفع الاهتمام بالتمويل اللامركزي DeFi حديثًا، مع وصول إجمالي القيمة المقفلة إلى مستويات عالية فوق 100 مليار دولار.

ومع ذلك، فإن تحديث الشبكة المسمى London، الذي يتضمن إصلاح لهيكل رسوم اثيريوم، بالإضافة إلى الانتقال اللاحق الذي يلوح في الأفق ETH 2.0 إلى نموذج إجماع لإثبات الحصة، قد تكون الأحداث الرئيسية التي يتوقعها المستثمرون.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الترقيات في الشبكة إلى خفض الرسوم بشكل كبير، فضلاً عن تقليل مبلغ اثيريوم الذي يتم مكافأته للمعدنين، الذي بدوره من المتوقع أن يقلل ضغط جانب البيع على الأصل الرقمي.

ويراهن المستثمرون على إن اثيريوم ستكون ذات فائدة أكبر في النظام المالي المستقبلي اللامركزي، حيث ارتفعت العملة بأكثر من 300 في المئة لهذا العام حتى الآن، متجاوزة بسهولة الزيادة بنسبة 95 في المئة في عملة بيتكوين الأكثر شعبية.

ويمثل الارتفاع الكبير جزئيًا تعويضًا عن المكاسب التي حققتها عملة بيتكوين في أواخر عام 2020.

وكانت بيتكوين تقود عملية الصعود في البداية لأنها تمثل الملجأ الطبيعي الأول للمستثمرين الذين يدخلون هذا المجال، لكن مع نضوج الارتفاع خلال الأشهر الستة الماضية، فإن الأنظار تتجه نحو التمويل اللامركزي DeFi، والكثير من عملات التمويل اللامركزي مبنية عبر شبكة اثيريوم.

مواضيع تهم القارئ