تويتر اكتسبت الكثير من المستخدمين الجدد في عام 2020

أعلنت شركة تويتر عن أرباحها للربع الأول من عام 2021، وسلطت الضوء على مدى النمو خلال الوباء المستمر.

وكان لدى تويتر في المتوسط 199 مليون مستخدم نشط يوميًا في الربع الأول من عام 2021، بزيادة تقارب 20 في المئة مقارنة بعدد 166 مليونًا قبل عام واحد.

ونما موقع تويتر بشكل أسرع خارج الولايات المتحدة خلال العام الماضي، حيث زاد عدد المستخدمين النشطين يوميًا دوليًا من 133 مليونًا في الربع الأول من عام 2020 إلى 162 مليونًا في الربع الأخير، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 22 في المئة.

ويبدو أن الشركة تزدهر عندما يكون هناك الكثير من الأحداث المستقطبة للناس ليتجادلوا بشأنها.

وقوبلت الزيادة في المستخدمين بزيادة مماثلة في الإيرادات، حيث بلغ إجمالي إيرادات الربع الأول 1.04 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 28 في المئة على أساس سنوي، وبلغ صافي الدخل 68 مليون دولار أمريكي.

وحذرت الشركة من أن النمو الأسرع في عدد المستخدمين الذي شهدته في عام 2020 يعني على الأرجح أن عدد المستخدمين لن يزداد بالسرعة نفسها تقريبًا في عام 2021.

وقالت في رسالتها إلى المساهمين: إن الزيادة الكبيرة المرتبطة بالوباء في عام 2020 قد تؤدي إلى معدلات نمو المستخدمين بأرقام مزدوجة منخفضة على أساس سنوي لبقية عام 2021، مع أدنى نمو متوقع للربع القادم.

وأبلغت تويتر عن زيادة في المبيعات حيث أدت تحسينات المنتجات الإعلانية إلى دفع الإيرادات لتتخطى أهداف وول ستريت، لتنضم إلى شركات إعلانات رقمية أخرى كبيرة، مثل: فيسبوك وألفابت، التي ازدهرت أعمالها خلال جائحة فيروس كورونا.

ونمت عائدات إعلانات تويتر بنسبة 32 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 899 مليون دولار، مع نمو إجمالي مشاركة الإعلانات بنسبة 11 في المئة خلال الفترة نفسها.

وانخفض سهم تويتر بأكثر من 11 في المئة بعد أن أصدرت الشركة أرباحها للربع الأول، متخلفة عن توقعات نمو المستخدمين وقدمت توجيهًا أقل للإيرادات للربع الثاني مما كان متوقعًا.

وكان هذا الربع هو الفترة الأولى لتويتر في الغالب دون وجود الرئيس السابق دونالد ترامب بعد إيقاف حسابه ضمن الخدمة في أعقاب أحداث 6 يناير في مبنى الكابيتول الأمريكي.

أوضحت الشركة أن التكاليف والنفقات آخذة في الارتفاع، وأنه لا يزال من السابق لأوانه فهم التأثير الكامل لتغيير سياسة الخصوصية لشركة آبل في iOS 14.5، وأن تكاملها مع أداة قياس إعلانات جديدة من آبل زاد من عدد أجهزة iOS.

يذكر أن الشركة أعلنت في شهر فبراير عن أهداف جريئة لتوسيع قاعدة مستخدميها، وتسريع إطلاق ميزات جديدة للمستخدمين، ومضاعفة إيراداتها بحلول عام 2023.

وتعهدت بمضاعفة إيراداتها السنوية إلى 7.5 مليارات دولار في عام 2023 من 3.7 مليارات دولار في عام 2020، وقامت الشركة حديثًا بالاستحواذ على منصة النشرات الإخبارية Revue وشركة البودكاست Breaker وشوقت لمجموعة من المنتجات الجديدة.

وتختبر الشركة، التي أطلقت في العام الماضي التغريدات المتلاشية المسماة Fleets المشابهة لميزات سناب شات السريعة الزوال، ميزة الصوت المباشر Spaces للتنافس مع التطبيق الصوتي كلوب هاوس.

كما طرحت طرقًا جديدة للمبدعين لكسب المال عبر الموقع، من الإكراميات إلى super follows، حيث يمكن للمعجبين الدفع مقابل المحتوى الحصري.