إنستاجرام تساعد المؤثرين في تحقيق المزيد من الإيرادات

أعلن مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، عن مجموعة كبيرة من الميزات التي تعمل منصة إنستاجرام على تطويرها لمساعدة المؤثرين في تحقيق المزيد من الإيرادات من المحتوى.

ويتضمن ذلك سوقًا من شأنه أن يساعد في مطابقة العلامات التجارية مع المؤثرين الذين يناسب محتواهم الجماهير التي يحاولون الوصول إليها.

وقال آدم موسيري، رئيس منصة إنستاجرام المملوكة لفيسبوك: إن العديد من المؤثرين في منصات التواصل الاجتماعي يحصلون على أموال مقابل نشر المحتوى المدعوم، لكن الهدف من هذا السوق هو أن تلعب إنستاجرام دورًا أكبر في مساعدة العلامات التجارية على اكتشاف المبدعين الناشئين.

وأضاف موسيري في بث مباشر عبر إنستاجرام مع زوكربيرج: يجب أن نكون قادرين على مساعدة العلامات التجارية في العثور على صناع المحتوى المتوافقين بشكل فريد مع العمل الذي يحاولون القيام به والعكس صحيح.

وتأتي هذه الميزات في الوقت الذي تتكيف فيه فيسبوك مع التغيير الأخير في نظام التشغيل iOS من شركة آبل، الذي من المحتمل أن يجعل من الصعب على شركة التواصل الاجتماعي استهداف الإعلانات لمستخدمي آيفون وآيباد.

ومن خلال الاحتفاظ بالمزيد من التجارة والمبيعات مباشرة عبر تطبيقاتها، يمكن لفيسبوك تقديم إعلانات مخصصة للمستخدمين بشكل أكثر فاعلية وإظهار فعالية هذه الإعلانات للمعلنين.

وأعلن زوكربيرج أيضًا عن متاجر المبدعين، التي تسمح للمبدعين ببيع البضائع لمستخدمي إنستاجرام مباشرة من خلال الحساب ضمن الشبكة الاجتماعية.

وقدمت الشركة في العام الماضي متاجر فيسبوك وإنستاجرام كجزء من حملة لجلب المزيد من التجارة مباشرة إلى خدمة فيسبوك.

وتسمح هذه المتاجر للشركات بالبيع مباشرة للمستخدمين، ولدى بعض كبار المؤثرين متاجر في حساباتهم ضمن إنستاجرام، وتسمح متاجر المبدعين لمزيد من المبدعين بالبيع عبر إنستاجرام.

وقال زوكربيرج: كان هذا مهمًا بشكل خاص في العام الماضي، حيث اضطرت الكثير من المتاجر الفعلية إلى الإغلاق أثناء عمليات الإغلاق، لكن الإنترنت لا يزال مفتوحًا، ويمكن أن تكون تجربة أكثر تخصيصًا وملاءمة.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن زوكربيرج عن سوق بالعمولة يسمح للمبدعين بالحصول على تخفيضات من مبيعات المنتجات التي يوصون بها في محتواهم، وقال زوكربيرج: يتطلع الأشخاص إلى صناع المحتوى للحصول على توصيات حول ما هو جيد.