سبوتيفاي تطلق خطة اشتراك البودكاست لمنافسة آبل

بعد إعلان شركة آبل عن منصة اشتراك البودكاست المدفوعة الأجر في الأسبوع الماضي، بدأت التقارير في الانتشار أن منصة سبوتيفاي قد تعلن قريبًا عن تفاصيل خدمة مماثلة خاصة بها.

وكانت الشركة قد قالت في شهر فبراير: إنها تختبر الاشتراكات المدفوعة، لكنها أعلنت اليوم رسميًا عن نظام الاشتراك المدفوع الأجر الذي يسمح لمستخدمي التدوين الصوتي بفرض رسوم إضافية على المحتوى الحصري.

ويتمثل الاختلاف الكبير بين سبوتيفاي وآبل في أن الأولى لن تقتطع نسبة خلال العامين الأولين باستثناء رسوم المعاملات، وعندما تطلب حصتها، فإنها تطالب بنسبة 5 في المئة من الإيرادات فقط.

ويمكن الوصول إلى اشتراك التدوين الصوتي من سبوتيفاي عبر Anchor، وهي منصة إنتاج البودكاست التي تم شراؤها في عام 2019.

ويمكن لصناع المحتوى جعل حلقات معينة خاصة للمشتركين فقط قبل نشرها عبر سبوتيفاي والمنصات الأخرى.

وبالنسبة لصناع المحتوى الذين يستضيفون التدوين الصوتي في مكان آخر، فإن الشركة تعمل على تقنية تسمح للمستمعين الحاليين باستخدام معلومات تسجيل الدخول لبث العناصر الحصرية للمشتركين.

ولا تقدم الشركة الكثير من المعلومات في هذا المجال، لكنها تقول: إن المزيد من التفاصيل حول الشركاء والميزات تأتي قريبًا.

وفي تطبيق سبوتيفاي، سيكون المحتوى المدفوع قابلاً للبحث والاكتشاف مثل أي حلقة بودكاست عادية، بينما تظل الحلقات التي تتطلب اشتراكًا تظهر في الموجز، لكن يتم تصنيفها برمز قفل عبر زر التشغيل.

وإذا اخترت دعم أحد المحتويات، فيمكنك القيام بذلك عبر صفحة حساب المحتوى ضمن Anchor أو عبر الرابط الموجود في ملاحظات المحتوى عبر سبوتيفاي.

ولن يتمكن المستمعون من الاشتراك مباشرة في تطبيق سبوتيفاي، مما يعني أن سبوتيفاي لن تضطر إلى دفع جزء من عمليات الشراء داخل التطبيق لشركة آبل.

ويعتمد معظم صانعي البودكاست على أموال الإعلانات لتحقيق الإيرادات، ما لم ينشروا محتوى حصريًا للمستمعين الذين يدعمونهم مباشرةً من خلال مواقع، مثل Patreon، وتقدم سبوتيفاي الآن البديل الخاص بها.

وتمتلك الشركة أيضًا منصتها الإعلانية الخاصة التي أمضت سنوات في بنائها، وهي جزء آخر من خيارات إيرادات التدوين الصوتي التي يمكن أن تقدمها.

وتطلق آبل اشتراكات البودكاست المدفوعة في شهر مايو وتتوفر في 170 منطقة وبلد عند الإطلاق، بينما تطرح سبوتيفاي اشتراكات البودكاست في الولايات المتحدة اليوم، وتخطط لتوسيع البرنامج دوليا في الأشهر المقبلة.