آبل تعزز نشاط الإعلانات مع إضرار تغييرات آيفون بفيسبوك

ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز اليوم الخميس أن شركة آبل تخطط لتوسيع نشاط الإعلانات بالتزامن مع تقديمها قواعد خصوصية جديدة لأجهزة آيفون التي من المحتمل أن تشل هذا النشاط بالنسبة لمنافسيها، بما في ذلك شركة فيسبوك.

وتبيع شركة صناعة هواتف آيفون إعلانات البحث لمتجر تطبيقاتها، مما يسمح للمطورين بالدفع مقابل نتيجة أفضل.

وتخطط آبل الآن لإضافة فتحة إعلان ثانية في قسم التطبيقات المقترحة في صفحة البحث في متجر التطبيقات.

ويتم طرح هذه الفتحة الجديدة بحلول نهاية الشهر، وتسمح للمعلنين بالترويج لتطبيقاتهم عبر الشبكة بأكملها، بدلاً من الاستجابة لعمليات بحث محددة.

ويمثل التوسع العلامة الملموسة الأولى على أن الشركة تخطط لتعزيز أعمالها الإعلانية الخاصة في الوقت نفسه الذي تغير فيه صناعة الإعلانات الرقمية الأوسع التي تبلغ قيمتها 350 مليار دولار بقيادة فيسبوك وجوجل.

ويحظر تحديث iOS 14.5 القادم التطبيقات والمعلنين من جمع البيانات حول مستخدمي آيفون دون موافقتهم الصريحة.

ومن المتوقع أن يرفض معظم المستخدمين أن يتم تعقبهم، مما يوجه ضربة كبيرة لكيفية عمل صناعة الإعلان عبر الهاتف المحمول.

وقالت آبل: إن التغييرات تحسن خصوصية مستخدميها، لكن بعض النقاد اتهموا الشركة بالأمل في تعزيز أعمالها الإعلانية الوليدة.

وقال مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك: قد تقول آبل إنها تفعل ذلك لمساعدة الناس، لكن من الواضح أن الخطوات تتبع مصالحها التنافسية.

ولطالما أرادت آبل أن تكون لاعبًا كبيرًا في إعلانات الأجهزة المحمولة.

ودفعت 275 مليون دولار في عام 2010 للاستحواذ على Quattro Wireless، وهي شركة إعلانات للهاتف المحمول، بعد أن هزمتها جوجل في المزايدة بمبلغ 750 مليون دولار على AdMob.

وأطلقت في العام نفسه iAd، وهو جهد متعدد السنوات لبناء شركة إعلانية، وكان لدى iAd عند الإطلاق حد أدنى لسعر العقد يبلغ مليون دولار، لكنها خفضت المتطلبات بمقدار النصف في غضون عام.

وحاولت آبل الحفاظ على تحكم إبداعي في الإعلانات وكانت متحفظة في مشاركة بيانات المستخدم مع جهات التسويق.

وخفضت آبل الحد الأدنى للعقد إلى 50 دولار فقط بعد ذلك بعامين، وتم إيقاف الجهد بأكمله في أوائل عام 2016.

تعد كل من جوجل وفيسبوك أكبر لاعبين في السوق، لكن تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة آبل، هاجم بشكل متكرر نماذج أعمالهما باعتبارها غير مستدامة بسبب كيفية تكديس مجموعة كبيرة من البيانات من أجل الاستهداف.

وتقدر التحليلات أن آبل تكسب حاليًا نحو 2 مليار دولار سنويًا من الإعلانات عبر شبكة البحث في متجر التطبيقات، بهوامش 80 في المائة، وتبيع آبل أيضًا الإعلانات في تطبيقات الأسهم والأخبار.