نيتفليكس تشهد تباطؤًا في الاشتراكات الجديدة

تشهد منصة نيتفليكس تراجعًا في نمو عدد الاشتراكات الجديدة، وذلك بسبب عدة عوامل أحدها أنها تقدم عروضًا متلفزة أقل بعد عام عانت فيه من تأخر الإنتاج.

ولدى نيتفليكس الآن 208 ملايين مشترك مدفوع في جميع أنحاء العالم بعد أن كان العدد في الربع السابق 204 ملايين مشترك مدفوع.

ويمثل هذا الأمر تباطؤ كبير مقارنة بالنمو السريع الذي شهدته نيتفليكس خلال الفترة الزمنية نفسها من عام 2020 عندما أضافت أربعة أضعاف عدد المشتركين الجدد.

كما أن عدد المشتركين أقل مما كانت نيتفليكس تأمل في إضافته، حيث اعتقدت الشركة أنها قد تصل إلى 210 ملايين مشترك بنهاية الربع الأول، لكنها كانت بعيدة بمقدار 2 مليون مشترك.

وتم الإعلان عن النتائج في بيان أرباح نيتفليكس للربع الأول من عام 2021، وحاولت نيتفليكس توضيح سبب اعتقادها بوجود مثل هذا التباطؤ الدراماتيكي في النمو.

وتقول نيتفليكس: إن أساس المشكلة هو الوباء، حيث سارع الوباء من الاشتراكات في مثل هذا الوقت من العام الماضي عندما كان الجميع عالقين في المنزل ويبحثون عن أشياء لمشاهدتها.

وأدى الوباء أيضًا إلى تأخير إنتاج العروض والأفلام، مما أدى إلى ما تصفه نيتفليكس بأنه قائمة محتوى أخف للنصف الأول من عام 2021.

ومن المتوقع أن يستمر النمو البطيء في الربع المقبل، حيث تتوقع نيتفليكس مليون مشترك إضافي فقط، بينما أضافت خلال الربع الثاني من العام الماضي 10 ملايين مشترك.

وتقول نيتفليكس: إن الأمور يجب أن تتغير في وقت لاحق من العام، ويجب أن تساعد القائمة القوية، بما في ذلك عودة The Witcher والظهور الأول لأفلام مع بعض النجوم الكبار، في جذب المزيد من الأشخاص إلى الخدمة.

ويتعين على نيتفليكس العمل بشكل أسرع إذا أرادت الاستمرار في النمو بالوتيرة نفسها التي كانت عليها في السنوات الماضية.

وتتخلف نيتفليكس بشكل كبير حتى عن وتيرتها المعتادة في 2017 وحتى 2019 من ناحية اكتساب المزيد من المشتركين.

ولا تواجه نيتفليكس قيودًا من الوباء فحسب، بل تواجه أيضًا منافسة متزايدة، حيث تواصل HBO Max و Disney Plus نشر عناوين كبيرة بشكل منتظم.

وقالت نيتفليكس: إن ربعها بدأ قويًا، بفضل Bridgerton و Lupine و Cobra Kai، لكن من الواضح أنها لم تحقق نجاحًا كافيًا في انتظار مواكبة نموها السابق.

وبالرغم من تباطؤ إضافة المشتركين، تزداد أرباح نيتفليكس، حيث ارتفع صافي الدخل إلى 1.7 مليار دولار في الربع الأول وحده، بينما بلغت أرباحها السنوية في عام 2019 نحو 1.87 مليار دولار.

ووفقًا للمنصة، كان فيلم Outside the Wire واحدًا من أكبر الأفلام التي ظهرت لأول مرة في الربع مع 66 مليون مشاهد، في حين أن الأسماء الكبيرة الأخرى مثل فيلم To All The Boys I Loved Before حقق 51 مليونًا.